يرجى العلم بأن التسجيل على منصة سبورت 360 بلس قد توقف، وسيتم إيقاف الخدمة بتاريخ 15/8/2021، للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي

2021,05 أغسطس

دراسة في تحركات الشناوي على خط المرمى

انتهت رحلة المنتخب المصري الأولمبي في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 في الدور ربع النهائي للمسابقة، لكنها كادت أن تنتهي في وقت مبكر لولا وجود محمد الشناوي.

ضمن الثلاثي الذي يسمح للمنتخبات الأولمبية ضمه فوق السن المحدد للعب في الأولمبياد وهو 23 عاماً، تواجد الشناوي في طوكيو 2020 ليكون أول حارس مرمى مصري يلعب في كأس العالم وكأس العالم للأندية والأولمبياد.

لكن الشناوي لم يكتفِ بهذا الإنجاز فحسب، وتواجد على مدار مباريات المنتخب بين مدينتي سابورو وطوكيو بكل قوة للدفاع عن مرماه، فلم يستقبل إلا هدفين خلال 4 مباريات، لكن لأن فرق كرة القدم تفوز بسبب الإسهامات الـ11 لاعباً وليس لاعب فقط أو اثنين أو حتى 5، ودع الفراعنة البطولة بعد الخسارة من البرازيل.

أما الشناوي فترك بصمة لن تنساها الجماهير المصرية، بعدما أنقذ 14 تسديدة، سنحلل بعض منها بالتفصيل.

مقالات للكاتب