صور .. اللاعب الأغلى في منتخبات كوبا أمريكا

hatem_z 11/06/2015

نشرت تقارير صحفية أسعر أغلى لاعب في كل منتخب مشارك في بطولة كوبا أمريكا والتي ستنتطلق مبارياتها يوم الجمعة في تشيلي، ويقدم لكم سبورت 360 عربية، ألبوم صور لأغلى لاعب في كل منتخب.

الأكثر مشاهدة

فالكاو .. موسم للنسيان هل سيؤثر عليه في كوبا أمريكا؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
راداميل فالكاو مهاجم موناكو والمنتخب الكولومبي

الجميع يترقب المستوى الذي سيظهر عليه النجم الكولومبي راداميل فالكاو في بطولة كوبا أمريكا التي ستنطلق فعالياتها ليلة اليوم الخميس، وذلك بعد الموسم السيء جداً الذي خاضه رفقة مانشستر يونايتد على سبيل الإعارة.

أرقام فالكاو في الموسم المنقضي هي الأسوء خلال مسيرته الاحترافية، حيث شارك في 14 مباراة بالبريميرليج وسجل أربعة أهداف فقط، وبالنسبة لعدد الدقائق التي تواجد بها فوق أرض الملعب والبالغة 1287 دقيقة فإنه يسجل هدف كل 321 دقيقة.

من الواضح أن النمر الكولومبي لم يقدم أي إضافة لمانشستر يونايتد وكان من أسوء لاعبي الفريق إن لم يكن أسوأهم، لكن رغم ذلك تعول جماهير منتخب بلاده عليه لقيادة الفريق إلى الذهاب بعيداً في كوبا أمريكا إلى جانب خاميس رودريجيز نجم ريال مدريد.

ورغم أن المعطيات تقودنا إلى خسارة فالكاو لخاصية المهاجم الفتاك كما كان في السابق بعد أن فقد حاسته التهديفية وتحركاته داخل وخارج منطقة الجزاء، لكن هناك بعض المؤشرات الأخرى التي تجعلنا نراهن على تألقه.

السبب الأول الذي يدفعنا للتفاؤل بالمستوى الذي سيقدمه مهاجم موناكو هو عدم حسم مستقبله قبيل إنطلاق البطولة، مما يعني أن اللاعب سيقدم كل ما باستطاعته من أجل الانتقال إلى نادٍ كبير والحصول على عقد جيد، والحديث هنا يدور عن تشلسي.

آخر التقارير تؤكد أن المدرب جوزيه مورينيو يحاول تأخير صفقة فالكاو لتحديد إن كان سيتعاقد معه بشكل نهائي أم لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة كما فعل اليونايتد، وذلك متوقفاً على المستوى الذي سيقدمه اللاعب في البطولة.

فالكاو يحتفل بأحد أهدافه رفقة المنتخب الكولومبي

أما العامل الثاني هو عدم تؤثر مستوى فالكاو السيئ مع مانشستر يونايتد بمشاركاته مع المنتخب الكولومبي، حيث تمكن مهاجم أتلتيكو مدريد السابق من تسجيل أربعة أهداف خلال ثلاث مواجهات دولية خاضها في الموسم المنقضي، وتمكن من أن يصبح الهداف التاريخي لكولومبيا برصيد 25 هدف بعد الهدف الذي أحرزه في مرمى كوستاريكا يوم السبت الماضي.

ويعد سبب تألق فالكاو مع كولومبيا إلى الفلسفة التي يعتمدها المدرب خوسيه بيكرمان الذي يعرف تماماً كيف يستفيد من قدرات لاعبيه، وهذا ما أكده خاميس رودريجيز في عدة تصريحات سابقة.

في حين أن السبب الثالث والأخير هو أن الضغوط النفسية ستقل على فالكاو في البطولة كونه لم يعد النجم الأبرز في الفريق بعد تراجع مستواه، فهناك خاميس وخوان كوادرادو، وهذا سيمنحه حرية أكبر في اللعب والانخراط مع المجموعة.

لمتابعة تغطية سبورت 360 المميزة عن كوبا أمريكا .. اضغط هنا

إقرأ أيضاً: نجوم تضيء سماء كوبا أمريكا

الأكثر مشاهدة

دونجا .. وقيادة البرازيل بعد فضيحة المونديال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
دونجا مدرب المنتخب البرازيلي

لا شك أن كرة القدم البرازيلية عاشت كابوساً لا يحسدها أحد عليه بعد الخسارة التاريخية أمام المنتخب الألماني في الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم 2014 الماضية ، وهو ما أدى إلى تغييرات فورية على الجهاز الفني من خلال الاستعاضة بالمدرب كارلوس دونجاً بدلاً من فيليبي سكولاري.

ويبشر مستوى المنتخب البرازيلي تحت قيادة المدرب كارلوس دونجا بالخير ، خصوصاً أنه لم يتعرض إلى أي هزيمة حتى الآن في المباريات الدولية الودية التي خاضها أمام العديد من المنتخبات الأوروبية واللاتينية الكبيرة ، مما يرفع سقف التوقعات بالحصول على لقب بطولة كوبا أمريكا المقررة بعد أيام في تشيلي.

صحيح أن بطولة كوبا أمريكا ليست الطبق الشهي الذي تتمناه الجماهير البرازيلية على الطاولة ، إلا أنها في نفس الوقت ستكون مرحلة انتقاله مهمة جداً بالنسبة إلى بطل العالم خمس مرات وفرصة لتضميد الجراح بعد الهزيمة الساحقة 7/1 أمام ألمانيا في المونديال الذي أقيم على أراضيه قبل أقل من عام واحد.

الظروف الحالية قد تكون في صالح المدرب كارلوس دونجا لإصلاح الخلل الكبير الذي تواجد خلال عهد المدرب السابق فيليبي سكولاري ، حيث ستكون المهمة الأولى بعد النتائج الإيجابية الأخيرة بالحفاظ على الحافز والعمل على إصلاح شامل في خط الوسط الذي سيتكون على الأرجح من لويز جوستافو ، ويليان وأوسكار.

منتخب البرازيل سيخوض بطولة كوبا أمريكا مدعوماً بالنتائج الأخيرة بتحقيق تسعة انتصارات من أصل تسعة منذ مجيء كارلوس دونجا الذي يخوض فترته الثانية كمدرب وطني ، إلا أن الأهم بالنسبة إلى عشاق السيليساو أن هذا المدرب لديه سجل حافل في البطولة الأشهر في أمريكا اللاتينية حيث فاز بها في عام 2007 في فنزويلا.

وتؤكد تصريحات لاعبي المنتخب البرازيلي أن هناك تحسن كبير على الصعيدين الفني والبدني بشكل أكبر من السابق ، وهو ما يؤكد تطور الفريق مع المدرب كارلوس دونجا كما قال لاعب خط الوسط ويليان ، حيث اعترف أن كل شيء يتطور بشكل ملحوظ في بعض الجوانب وخصوصاً بحصول اللاعبين على الثقة اللازمة من المدير الفني.

وبعيداً عن الأرقام والاحصائيات ، فإن أهم شيء يحتاج إليه المدرب كارلوس دونجا في بطولة كوبا أمريكا هي اعادة الثقة إلى الشارع الرياضي البرازيلي من أجل النجاح في مشروعه الذي يبدو أنه على الطريق الصحيح ، والذي قد يتعزز بمساعدة المهاجم نيمار دا سيلفا الذي ستكون له الكلمة العليا على أرض الميدان نحو نجاح أو فشل جديد.

والسؤال الذي يطرح نفسه في النهاية .. لماذا يمكن أن يستفيد مدرب البرازيل من نيمار للحصول على لقب كوبا أمريكا ؟؟ ، ربما تكون الإجابة بسيطة ومختصرة للغاية ، إذ أن نيمار في حالة بدنية ومعنوية كبيرة بعد التتويج بالثلاثية التاريخية مع برشلونة وهو يملك حس المسؤولية داخل الميدان ، وهي عوامل تبدو كافية لقيادة بلاده نحو مجد آخر.

** اقرأ أيضاً: البطولات الأوروبية .. سلاح النجوم في كوبا أمريكا

تابعنا على الفيسبوك:

الأكثر مشاهدة