صور .. أشهر 10 رياضيين تحولوا لنجوم سينما

إريك كانتونا

لا يتردد الرياضيون عادتا في الذهاب إلى عالم السينما عقب نهاية مسيرتهم ، مستفيدين من شهرتهم الإعلامية ومحبة الناس لهم ، فهناك عدد كبير منهم اتجه للتمثيل وشاركوا في أدوار رئيسية لأهم الأفلام العالمية.

في هذا التقرير المصور نستعرض أشهر 10 رياضيين تحولوا لنجوم سينما.

الأكثر مشاهدة

بالصور .. ختام منافسات دوري الإمارات لونجين لقفز الحواجز

أسدل الستار على فعاليات برنامج موسم قفز الحواجز (2018/2019) مساء السبت الماضي بمنافسات نهائي لونجين والتي اشتملت على 10 أشواط أقيمت على مدى ثلاثة أيام، وجاء ختام النسخة الثامنة لدوري الإمارات لونجين ناجحاً بحجم المشاركة وبقوة التنافس الذي استمر حتى الجولة الثانية لكل فئة، وجرت جميع الأشواط على ميدان الصالة المغطاة بنادي الشارقة للفروسية برعاية لونجين وإشراف اتحاد الإمارات للفروسية والسباق وبالتعاون مع نادي الشارقة للفروسية والسباق مستضيف منافسات الدوري في الأسابيع الثلاثة الماضية، وتنافس على ألقاب الدوري فرسان وفارسات قفز الحواجز من أندية ومراكز الفروسية بالإمارات من جميع الفئات، وهي فئة فرسان المستوى الأول وفازت بلقبها الفارسة أنيتا ساندي بالجواد “فور كاش 2” من اسطبلات إليت، وفئة المستوى الثانيونال اللقب الفارس محمد يوسف باقر بالجواد “فوس” من نادي الشارقة للفروسية، وفئة الفرسان الناشئين (الجونيورز) وحاز الصدارة الفارس أسامة الزبيبي بالفرس “تولانا” من نادي مندرة للفروسية، وفئة الفرسان المبتدئين وتوّجت باللقب الفارسة كايلا حسن بالجواد “بنتاغون” من نادي الشارقة للفروسية وفئة الفرسان الأطفال (الأشبال) وتصدرهم الفارس ليث غريب بالفرس “كابيتولا” من نادي الشارقة للفروسية. شهد منافسات نهائي الدوري الشيخ عبد الله بن ماجد القاسمي، رئيس نادي الشارقة للفروسية والسباق، كما شهدها وقام بتتويج الفائزين الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الفروسية، وسلطان اليحيائي مدير عام نادي الشارقة للفروسية وباتريك عون المدير الإقليمي لشركة لونجين راعية الدوري.

وفي ختام مراسم التتويج قال الدكتور غانم الهاجري: نحن سعداء في ختام النسخة الثامنة للدوري ومتابعة تتويج فرساننا بعد وصولهم إلى هذه المراحل المتقدمة بين الفرسان ، شاكرين لكل الشركاء والرعاة الذين كان لهم دورا كبيرا في إعداد الفرسان ووصولهم لهذا المستوى وتحقيقهم أفضل النتائج، متمنين التوفيق لفرساننا في الدوليات التي يكملون استعدادهم للمشاركة فيها في الفترة القادمة.

وقال سلطان اليحيائي: أمضى فرسان القفز من جميع الفئات موسما ناجحا بكل المقاييس في منافسات الدوري أو في البطولات الدولية بتضافر جميع جهود الأندية والرعاة لونجين والشراع وصولا بفرسان القفز إلى كأس لونجين برشلونة وغيرهم من الفئات الأخرى إلى مشاركات عالمية، ونشهد اليوم ختام فعاليات القفز والتي كان من الممكن أن تتواصل طيلة العام إذا توفر المزيد من الصالات المغطاة في أكثر من موقع، مما يوفر على جميع الفرسان مشقة البحث عن مشاركات صيفية في أوروبا، وبمناسبة ختام الموسم الذي احتضنته الصالة المغطاة توجه اليحيائي بجزيل شكره إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على دعمه لعموم رياضة الفروسية، ومن دعم سموه لأبنائه الفرسان الصالة المغطاة التي تشهد منافسات بداية الموسم وختامه، وفي الموسم القادم سيكون هناك المزيد بإذن الله، وكشف سلطان اليحيائي عن أن نادي الشارقة للفروسية فرغ من تقديم ملف إيفائه بمتطلبات استضافة نهائي كأس العالم لقفز الحواجز في العام 2022.

ومن جهته عبر باتريك عون عن سعادته بختام النسخة الثامنة لدوري القفز وقال إننا لمسنا خلال فترة الدوري تطورا كبيرا في رياضة القفز والفرسان المشاركين، وهذا دليل نجاح الرعاية، وأن الجهود المبذولة أصبحت تأتي بنتائج ايجابية مما يشجع على مواصلة الرعاية، ومن المؤكد أن المزيد من التطور سنشهده في النسخة التاسعة للدوري، وتحقيق المزيد من الأهداف في سبيل تطور رياضة قفز الحواجز في الإمارات.

يذكر أن النسخة الأولى لدوري القفز كانت قد انطلقت في الموسم (2011/2012)، وما زال محافظاً على تفرده وتوهجه عربياً وشرق أوسطياً بما يقدمه من مكاسب مادية وميدانية لفرسان وخيول قفز الحواجز، وتضمنت النسخة الأخيرة للدوري 17 أسبوعاً،وأقيمت منافساتها على ميادين أندية ومراكز الفروسية في كل من الشارقة، دبي، أبوظبي، العين ومنتجع ونادي الحبتور للبولو والفروسية، خلال موسم القفز الممتد من الأسبوع الأول في شهر أكتوبر الماضي وحتى الأسبوع الأخير من شهر أبريل الحالي.

ساندي تتصدر المستوى الأول

توّجت الفارسة أنيتا ساندي بلقب فرسان المستوى الأول في نهائي النسخة الثامنة لدوري الإمارات لونجين لقفز الحواجز، وتنافس عليه الفرسان في شوطين، الأول من جولة واحدة على حواجز (135) سم، والشوط الثاني من جولتين على حواجز (140) سم، وتنافس فيه 23 فارساً وفارسة وأكملته الفارسة ساندي وجوادها “فور كاش 2” من اسطبلات إليت برصيد نقطة جزاء واحدة لتخطيها الزمن المسموح في الجولة الأولى وأنهت الجولة الثانية في زمن بلغ (42.23) ثانية، ومن بعدها تسيّد فرسان القفز من نادي الشارقة منصة التتويج من المركز الثاني وحتى الخامس بعد أن أنحصر التنافس على المراكز المتقدمة بينهم في ختام الجولة الثانية، ونال جائزة المركز الثاني الفارس شادي غريب بالجواد “تايوان دو لاندي” وأكمل الجولة الثانية في زمن سريع بلغ (42.02) ثانية وبرصيد 4 نقاط جزاء في الجولة الثانية، وذهبت جائزة المركز الثالث إلى الفارس عبد الله الشربتلي والجواد “شاب 47” وأنهى الجولة الثانية في زمن بلغ (42.12) ثانية وبرصيد 4 نقاط جزاء في الجولة الأولى.

محمد باقر يتوّج بلقب المستوى الثاني

قفز الفارس محمد يوسف باقر إلى الصدارة وتوّج بلقب فرسان المستوى الثاني بصحبة الجواد “فوس” (9 سنوات) من نادي الشارقة للفروسية، وحقق باقر اللقب بأداء نظيف خال من نقاط الجزاء في شوطي فئة المستوى الثاني، والذي شارك فيه 22 فارساً وفارسة ونجح منهم 3 فرسان في تسجيل أداء نظيف تحددت مراكزهم بأفضلية الزمن، وكان الشوط الأول من جولة واحدة على حواجز ارتفاعها (120) سم، والثاني من جولتين على حواجز (125) سم، وأفضل زمن في الجولة الثانية حققه الفارس باقر مع “فوس” وبلغ (42.93) ثانية، ونالت جائزة المركز الثاني الفارسة هولي آن كوارد بالجواد “كونور مكلوود” من اسطبلات الرويّة وأنهت الجولة الثانية في زمن بلغ (43.35) ثانية، وذهب المركز الثالث إلى فرسان المستوى الثاني بنادي الشارقة للفروسية وحققه  الفارس محمد إبراهيم الناخي بالجواد “استيبان سي” وأنهى الجولة الثانية في زمن بلغ (48.50) ثانية، وحصل الفارس يوسف ساواس على أعلى نقاط لونجين لفرسان المستوى الثاني، والفارس محمد المازمي على أعلى نقاط لونجين لفئة الفرسان الشباب.

أسامة الزبيبي ينتزع لقب (الجونيورز)

إنتزع الفارس أسامة الزبيبي بصحبة الفرس “تولانا” من نادي مندرة للفروسية لقب الفرسان من فئة (الجونيورز) من بين 15 فارساً قبلوا التحدي في شوطين الأول من جولة واحدة على حواجز (125) سم، والثاني من جولتين على حواجز بلغ ارتفاعها (130) سم، ونجح منهم 3 فرسان في إكمال الجولتين دون خطأ، وتقدمهم الزبيبي بفارق التوقيت منهيا الجولة الثانية في (42.92) ثانية، وتوّج الزبيبي بجائزة أعلى نقاط  الدوري لفئة (الجونيورز)،ومن بعده سيطر فرسان نادي الشارقة على المراكز من الثاني وحتى السادس، ونال المركز الثاني الفارس محمد سلطان اليحيائي بالجواد “دورين” وأكمل الجولة الثانية في زمن بلغ (43.90) ثانية، وأحرز المركز الثالث الفارس محمد فاروق الحصري وأنهى الجولة الثانية في زمن بلغ (45.45) ثانية بصحبة الجواد “فايكنغ”.

كايلا بطلة المبتدئين

توّجت الفارسة كايلا حسن بلقب المبتدئين وأحرزته بالجواد “بنتاغون”، مضيفة فوزاً جديداً لفرسان نادي الشارقة، وجاء فوزها تتويجاً لأدائها دون خطأ في شوطي نهائي المبتدئين، الشوط الأول من جولة واحدة على حواجز (110) سم، في حين جاء الشوط الثاني بمواصفات الجولة مع تمايز على حواجز ارتفاعها (115) سم، وشارك فيه 41 فارسا وفارسة، ونال وصافة لقب النهائي الفارس محمد أنس بالجواد “تروي” من نادي الشارقة، ولم يخرج المركز الثالث من قبضة فرسان الشارقة وأحرزته الفارسة نتالي كريستودولو بالجواد “بالوتشي”.

ليث يتقدم الأشبال..

واصل الفرسان الأشبال من نادي الشارقة للفروسية تألقهم وحصدوا ألقاب نهائي لونجين لفئة الفرسان الأطفال بعد خوضهم لشوطين، الأول من جولة واحدة على حواجز ارتفاعها (105) سم، والشوط الثاني بمواصفات الجولة مع تمايز على حواجز ارتفاعها (110) سم، وتنافس فيه 14 فارسا وفارسة، خمسة منهم واصلوا الأداء النظيف دون خطأ حتى جولة التمايز، وأكمل التمايز دون خطأ فارسان من نادي الشارقة للفروسية، الأول الفارس ليث غريب بالجواد “كابيتولا اس آر زد” وأنهى التمايز في زمن بلغ (37.31) ثانية وتوّج بلقب الدوري لفئة الفرسان الأطفال، والثاني الفارس سيف عبد الله الشامسي بالجواد “ديزابامليون ماس” وأكمل جولة التمايز في زمن بلغ (39.41) ثانية، وأحرز المركز الثالث الفارس عيسى عمران العويس بالجواد “أفيلون” من اسطبلات الصافنات بعد إكمال التمايز في زمن سريع بلغ (34.27) ثانية وبرصيد 4 نقاط جزاء.

الأكثر مشاهدة

خافيير سوتومايور .. مُحطم الرقم القياسي في الوثب العالي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
خافيير سوتومايور

في 27 يوليو/تموز 2018 احتفل الكوبي خافيير سوتومايور بالذكرى الخامسة والعشرين من تحقيقه الرقم القياسي في منافسات الوثب العالي ، الذي لا زال صامدا حتى هذه اللحظة.

سوتومايور سجل رقمه القياسي العالمي في الهواء الطلق ومقداره 2.45 م عام 1993 في سلمنقة (إسبانيا), وهو يحمل الرقم القياسي داخل قاعة أيضا ومقداره 2.43م سجله في بودابست عام 1989.

وسبق لسوتومايور أن توج بطلا للعالم في الهواء الطلق مرتين عامي 1993 في شتوتغارت و1997 في أثينا, وحل ثانيا مرتين عامي 1991 في طوكيو و1995 في غوتبورغ, كما توج بطلا للعالم داخل قاعة أربع مرات أعوام 1989 و93 و95 و99وأحرز الذهبية الأولمبية في برشلونة عام 1992.

وكان الاتحاد الدولي أوقف سوتومايور لمدة سنتين في أغسطس/آب 1999 لثبوت تناوله كوكايين خلال الألعاب الأميركية قبل أن يخفف العقوبة إلى سنة واحدة فقط ويسمح له بالمشاركة بالتالي في الألعاب الأولمبية التي أقيمت في سيدني حيث حل ثانيا. يذكر أن سوتومايور اختير رياضي القرن في كوبا.

الأكثر مشاهدة