أصدر الفرنسي أرسين فينجر، المدير الفني لنادي آرسنال الانجليزي الممتاز لكرة بيانا بالتنسيق مع الإدارة اليوم الجمعة، يعلن فهي عن أنه سيترك الفريق في نهاية الموسم الحالي رغم أن عقده ينتهي في أخر الموسم المقبل.

قال فينجر البالغ من العمر 68 عاما، الذي سيترك النادي بعد نحو 22 موسما: بعد تفكير طويل ومحادثات مع إدارة النادي أشعر أنه من المناسب لي التخلي عن تدريب النادي في نهاية الموسم الحالي.

وأضاف: أشكركم على منحي الفرصة لخدمة النادي خلال سنوات طويلة لن أنساها.. ولقد أديت مهمتي مع النادي بكل التزام ونزاهة.. وأود أن أوجه الشكر للطاقم الفني وللاعبين والمدراء والمشجعين الذين جعلوا هذا النادي متميزا.

وتابع: أناشد المشجعين الوقوف خلف الفريق لتحقيق أداء لافت حتى نهاية الموسم وأناشد جميع محبي أرسنال الحفاظ على قيم النادي.. مع حبي ودعمي للأبد.

وكان فينجر انضم للنادي اللندني في أكتوبر 1996 وهو حاليا المدرب صاحب المدة الأطول بين المدربين الحاليين على مستوى الكرة الانجليزية.

وقبل خمس جولات من نهاية الموسم يحتل أرسنال المركز السادس بين فرق الدوري الانجليزي الممتاز برصيد 54 نقطة بفارق 33 نقطة عن مانشستر سيتي الذي ضمن التتويج باللقب.

لكن فريق فينجر ينافس في الدور قبل النهائي في الدوري الأوروبي وسيكون بوسعه المنافسة في دوري الأبطال في الموسم المقبل إذا توج باللقب.

ومع أرسنال توج فينجر بلقب الدوري الانجليزي الممتاز ثلاث مرات من بينها مرة لم يعرف فيها فريقه طعم الهزيمة طوال الموسم كما فاز بسبعة ألقاب في كأس انجلترا وتأهل الفريق تحت قيادته لدوري أبطال أوروبا طوال 20 عاما متتالية وجمع بين لقبي الدوري وكأس انجلترا مرتين في 1998 و2002.

وقال أرسنال إنه سيعلن في أقرب فرصة ممكنة عن خليفة فينجر، بينما أشارت توقعات إلى أن توماس توخيل مدرب بروسيا دورتموند السابق والذي لا يرتبط بأي فريق حاليا هو الأقرب لتولي المهمة خلفا لفينجر.

الأكثر مشاهدة

أعلن الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني لآرسنال رحيله عن صفوف الفريق عقب نهاية الموسم الحالي لينهي الجدل الكبير الذي أثير حول مستقبله على مدار العقد الأخير.

واستلم فينجر دفة القيادة في آرسنال منذ 22 عام، وقد تعرض لانتقادات لاذعة في السنوات الأخيرة بسبب خروجه من المنافسة على بطولة الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا.

وبعث فينجر رسالة عاطفية لجماهير آرسنال ينهي فيها مشواره الطويل والحافل مع المدفعجية، وقال في رسالته “بعد دراسة متأنية، وبعد مناقشات مع النادي، أعتقد أنه الوقت أصبح مناسباً للتنحي عن منصبي، أنا ممتن لقيادة النادي لسنوات طويلة لا تنسى”.

وحقق فينجر مع آرسنال 17 لقب خلال مسيرته مع الفريق، أهمها 3 ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز، وكان آخرها التتويج باللقب موسم 2003-2004.

ويأتي إعلان فينجر لرحيله عن آرسنال بعد موسم سيء للغاية في البريميرليج، حيث يحتل الفريق المركز السادس في سلم الترتيب برصيد 54 نقطة فقط، بينما ما زال الفريق ينافس على لقب الدوري الأوروبي الذي سيواجه فيه أتلتيكو مدريد بنصف النهائي يوم الخميس القادم.

الأكثر مشاهدة

علق المدرب الفرنسي آرسين فينجر على الشائعات الصحفية ربطت مواطنه ونجمه السابق باترييك فييرا بخلافته في تدريب آرسنال عقب نهاية الموسم الحالي.

وادعت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن إدارة الجانرز وضعت اسم باترييك فييرا كأحد المرشحين الرئيسيين في حال تم إقالة آرسين فينجر بنهاية الموسم.

ويشرف فييرا على تدريب فريق نيويورك سيتي الأمريكي ويقدم معه نتائج مميزة، مما جعله مرشحاً للعودة إلى ملعب الإمارات مجدداً، لكن هذه المرة لتدريب الفريق.

ولم يستبعد فينجر يتولى فييرا الراية من بعده، لكن في الوقت ذاته استبعد حدوث ذلك في الوقت الراهن كونه مال زال مدرباً شاباً ولا يملك الخبرة الكافية لتدريب فريق بحجم آرسنال، كما أن المنافسة على هذا المنصب ستكون شرسة بين نجوم الفريق السابقين، أي أن فييرا لن يكون المرشح الوحيد.

وقال فينجر في تصريحات أدلى بها لوسائل الإعلام “فييرا يمكنه أن يصبح خليفتي ؟ إنه مدرب لديه الكثير من الإمكانيات، في يوم من الأيام، نعم قد يحدث ذلك”.

وتابع “لقد تابعت مسيرته التدريبية، إنه جيد جداً، لكن بشكل عام، الدوري الإنجليزي مختلف عن أي بطولة أخرى”.

وأنهى فينجر حديثه بهذا الخصوص “هناك العديد من اللاعبين السابقين الذين لعبوا هنا، والذين لديهم القدرة والذكاء والمعرفة لتولي هذه المهمة، هناك الكثير من الخيارات وليس فييرا وحده”.

الأكثر مشاهدة