صراع صدارة التصنيف العالمي يشتعل بين نادال و ديوكوفيتش

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ديوكوفيتش و نادال

خطف الماتادور الإسباني رافاييل نادال صدارة التصنيف العالمي لرابطة محترفي التنس من أنياب الصربي نوفاك ديوكوفيتش ، لكن الأخير أنعش حظوظه في إنهاء الموسم بالصدارة بعد تتويجه بلقب بطولة باريس ، الأحد الماضي.

الآن تنتقل المعركة الأخيرة للفوز بصدارة التصنيف إلى العاصمة الإنجليزية لندن، التي ستستضيف البطولة الختامية للموسم في الفترة من 10 إلى 17 من شهر نوفمبر الجاري.

ديوكوفيتش سيكون أمامه فرصة قوية لاستعادة عرش التصنيف العالمي للاعبي التنس، حال غياب نادال عن التنافس في نهائيات رابطة لاعبي التنس المحترفين، خاصة أن الفارق بينهما 640 نقطة فقط!

سيستمر نادال في الاعتماد على نفسه ليصبح رقم 1 على العالم في عام 2019 إذا كان بإمكانه التنافس في البطولة من بين أفضل ثمانية لاعبين.

البطولة الختامية ستحسم هوية بطل التصنيف

البطولة الختامية ستكون حاسمة في تحديد بطل التصنيف في نهاية الموسم، حيث سيحصل كل لاعب على 200 نقطة عن كل مباراة يفوز بها في مرحلة المجموعات، و400 نقطة لكل انتصار في الدور نصف النهائي، و500 إضافة للفائز بالمباراة النهائية، وسيحصل اللاعب البطل غير المهزوم ما مجموعه 1500 نقطة.

نادال سيستمر في صدارة التصنيف دون النظر إلى نتائج ديوكوفيتش، في ظل توج بلقب البطولة الختامية، أو حال وصوله للنهائي برصيد 3-0 في مرحلة المجموعات.

لا يحتاج الإسباني أيضاً إلى الدخول في حسابات معقدة إذا لم يصل نوفاك إلى النهائي، حيث سيتم استبعاد معدل 3-0 من الصربي (600 نقطة) و 0-3 من الإسباني.

بينما، في حالة كون ديوكوفيتش بطل غير مهزوم مع (1500 نقطة)، سيحتاج رفايل نادال إلى الوصول للمباراة النهائية، بعد فوزه بمبارياته الأربع السابقة.

أما في حال خسر نوفاك ديوكوفيتش المباراة النهائية أمام خصم آخر بخلاف نادال، فسيعتمد ذلك على ما يفعله واحداً منهما، حيث سيكون رفايل بحاجة ليحقق معدل 3-0 أو 2-1 في مرحلة المجموعات.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة