ديوكوفيتش يهزم فيدرر ويتوج بلقب ويمبلدون

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
نوفاك ديوكوفيتش

توج اللاعب الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا بلقب فردي الرجال في منافسات بطولة ويمبلدون للتنس ، للمرة الخامسة في مسيرته ، اليوم الأحد.

وتمكن ديوكوفيتش من تحقيق لقب ثالث البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم بعدما تغلب على منافسه السويري روجر فيدرر بثلاث مجموعات مقابل مجموعتين بواقع 7-6 و 1-6 و 7-6 و 4-6 و 13/12 ، في مباراة ماراثونية استغرقت 5 ساعات و دقيقة واحدة.

وبهذا الفوز نجح ديوكوفيتش في تحقيق لقبه الخامس في ويمبلدون ورفع رصيده الإجمالي من عدد الألقاب في البطولات الكبرى إلى (16 لقبا) ليقترب اكثر من صاحب المركز الثاني رافاييل نادال المتوبج بـ (18 لقبا) ، ويبقى فيدرر محلقا بالصدارة برصيد (20 لقبا).

وحقق ديوكوفيتش (32 عاما) لقبه الثالث هذا العام ورفع رصيده إلى (75 لقباً) خلال مسيرته الاحترافية التي انطلقت عام 2003.

وعزز ديوكوفيتش تفوقه على فيدرر في المواجهات المباشرة على الملاعب العشبية (3-1)، وفي المجموع الكلي (26-22) خلال 48 مواجهة سابقة جمعت بين اللاعبين في كل البطولات.

جدير بالذكر أن المباراة شهدت الاحتكام إلى شوط كسر التعادل في المجموعة الفاصلة عند 12/12 ، وذلك بعد أن قرر المنظمون فرض هذا الآمر ابتداءاً من نسخة العام الحالي.

الأكثر مشاهدة

سيرينا ويليامز .. بطلة خانتها النهائيات

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
سيرينا ويليامز

للمرة الثالثة فشلت النجمة الأمريكية سيرينا ويليامز المصنفة الأولى عالميا سابقاً في معادلة رقم الأسطورة مارجريت كورت القياسي بحصد اللقب 24 بالبطولات الأربع الكبرى.

سيرينا قدمت واحدة من أسوء مبارياتها في نهائي بطولة ويمبلدون للتنس ، أمس السبت ، عندما تعرضت لخسارة قاسية أمام الرومانية سيمونا هاليب بمجموعتين دون رد بواقع 2-6 و 2-6.

ومنذ حصد سيرينا (37 عاما) لقبها الأول الكبير في أمريكا المفتوحة في 1999 خسرت سيرينا 9 مباريات نهائية فقط في البطولات الأربع الكبرى.

وكان أداء سيرينا بعيدًا تمامًا عن المعتاد بالنظر إلى أنها فازت على هاليب في 9 من آخر 10 مواجهات من بينها في أستراليا المفتوحة هذا العام، وكانت المرشحة الأبرز للقب يوم السبت.

وتعني النتيجة أن سيرينا فشلت في 3 مباريات نهائية من أجل حصد اللقب 24 بعد ويمبلدون وأمريكا المفتوحة في العام الماضي.

ولا توجد أي شكوك في أن سيرينا رياضية مذهلة بالنظر لأنها وصلت لـ3 مباريات نهائية بالبطولات الأربع الكبرى بعد تعرضها لمضاعفات عقب ولادة ابنتها في سبتمبر/أيلول 2017، لكن الفشل في تلك المواجهات سيزعجها.

الأكثر مشاهدة

تاريخ مواجهات فيدرر و ديوكوفيتش في ويمبلدون

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ضرب النجم السويسري روجر فيدرر موعداً ناريا مع غريمه و منافسه الصربي نوفاك ديوكوفيتش في نهائي بطولة ويمبلدون للتنس ، مساء اليوم ، الأحد.

ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا كان قد حجز مقعده في النهائي بعدما تغلب على الإسباني روبرتو باوتيستا اجوت بثلاث مجموعات مقابل واحدة بواقع 6-2 و 4-6 و 6-3 و 6-2.

التصنيف والترتيب العالمي للتنس – رجال

التصنيف والترتيب العالمي للتنس – سيدات

من جانبه نجح فيدرر في الوصول للدور النهائي بفضل تخطيه عقبة الإسباني رافاييل نادال ، بثلاث مجموعات مقابل واحدة بواقع 7-6 و 1-6 و 6-3 و 6-4.

و يتفوق ديوكوفيتش على فيدرر في المواجهات المباشرة على الملاعب العشبية (2-1)، حيث فاز بالنهائي في ويمبلدون أمام فيدرر عامي 2014 و2015، بينما حسم السويسري صدام نصف النهائي في ويمبلدون عام 2012.

فيما يلي نستعرض قصة المواجهات الثلاث التي جمعت بين فيدرر و ديوكوفيتش في ويمبلدون.

نصف نهائي 2012، فوز فيدرر (6-3) و(3-6) و(6-4) و(6-3)

تمكن فيدرر من كسر إرسال ديوكوفيتش في الشوط السادس، ليحسم المجموعة الأولى في غضون 24 دقيقة، قب أن يرفع الصربي مستواه ويحسم المجموعة الثانية لصالحه خلال 30 دقيقة.

وتمكن فيدرر من حسم المجموعة الثالثة لصالحه، ليواصل فرض هيمنته على المجموعة الرابعة التي بدأها بالتقدم 3-0، قبل أن يفوز بالمباراة ويصل إلى النهائي رقم 24 في بطولات الجراند سلام في مسيرته الاحترافية.

ومنح هذا الانتصار فرصة لفيدرر للتغلب على أندي موراي في المباراة النهائية للتتويج بلقب ويمبلدون للمرة السابعة في تاريخه، واعتلاء صدارة التصنيف العالمي.

نهائي 2014، فوز ديوكوفيتش (6-7) و(6-4) و(7-6) و(5-7) و(6-4)

قدم الثنائي موقعة ملحمية أخرى في بطولات الجراند سلام، إلا أن ديوكوفيتش كان صاحب اليد العليا هذه المرة، ليتوج بلقبه الثاني في ويمبلدون والسابع في بطولات الجراند سلام، ليستعيد صدارة التصنيف العالمي من جديد حينها.

وقدم فيدرر مستوى مميزا في النهائي التاسع له في ويمبلدون، حيث أنقذ نقطة لخسارة المباراة في المجموعة الرابعة، وتمكن من العودة من التأخر في النتيجة 2-5، ليحسم 4 أشواط على التوالي ويفوز بالمجموعة.

واشتعلت الأجواء في المجموعة الفاصلة، قبل أن يتمكن ديوكوفيتش من كسر إرسال فيدرر في الفرصة الرابعة، ويحسم المباراة في غضون 3 ساعات و56 دقيقة.

نهائي 2015، فوز ديوكوفيتش (7-6) و(6-7) و(6-4) و(6-3)

تكررت المواجهة للموسم الثاني على التوالي في نهائي ويمبلدون، وحسم ديوكوفيتش المواجهة مرة أخرى، ليصبح أول لاعب منذ فيدرر في 2007، يتمكن من الدفاع عن لقبه بنجاح في ويمبلدون.

في النهائي أنقذ ديوكوفيتش نقطتين لخسارة المجموعة الأولى ليحسمها لصالحه، أما فيدرر فأنقذ 7 نقاط لخسارة المجموعة الثانية من بينها 6 نقاط في شوط كسر التعادل، الذي فاز به فيدرر ليعادل نتيجة المباراة.

ورد ديوكوفيتش بكسر إرسال مبكر لفيدرر في المجموعة الثالثة، واحتاج لكسر واحد للإرسال في المجموعة الرابعة، ليحقق الانتصار رقم 200 في بطولات الجراند سلام، ويتوج باللقب التاسع في البطولات الكبرى.

الأكثر مشاهدة