5 مواجهات تاريخية لا تُنسى في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستعد عشاق ومتابعي الكرة الصفراء حول العالم لانطلاق منافسات بطولة أمريكا المفتوحة للتنس ، خلال الفترة من 26 أغسطس الجاري ولغاية 8 سبتمبر المقبل.

وقبل انطلاق آخر البطولات الأربع الكبرى لهذا العام يوم الاثنين المقبل ، نستعرض في هذا التقرير أبرز لحظات بطولة أمريكا المفتوحة.

بيت سامبراس & أندري أجاسي (2001)

التقى أسطورتي التنس الأمريكي بيت سامبراس  وغريمه أندري أجاسي في ربع نهائي بطولة أمريكا المفتوحة عام 2001 ، نهائي مبكر جمع بين اللاعبين وانتهى بفوز سامبراس بواقع ثلاث مجموعة مقابل واحدة، بواقع 6-7، 7-6، 7-6، 7-6.

التصنيف والترتيب العالمي للتنس – رجال

التصنيف والترتيب العالمي للتنس – سيدات

أجاسي دخل اللقاء وبجعبته 3 انتصارات متتالية على سامبراس في آخر 3 مواجهات بينهما، إلا أن سامبراس تمكن من بصعوبة هذه المرة.

وقدم اللاعبين أفضل تنس لديهما، ونالا تصفيقا حارا من الجماهير التي حضرت المباراة، والتي بلغ عددها 23 ألف متفرج في ملعب آرثر آش.

أندي موراي & رافاييل نادال (2008)

موراي انتفض في تلك المباراة التي جمعته مع رافاييل نادال في نصف نهائي بطولة أمريكا المفتوحة وأنهى سلسلة من 5 هزائم متتالية أمام اللاعب الإسباني.

موراي قدم مستوى مميز في تلك المباراة وفاز بثلاث مجموعات مقابل واحدة على نادال بواقع (6-2 و 7-6 و 4-6 و 6-4) ، وسدد اللاعب البريطاني في تلك المباراة ضربات قاضية من كل منطقة في أرض الملعب، وأظهر حجم الموهبة الكبيرة التي يتمتع بها.

خوان مارتين ديل بوترو & روجر فيدرر (2009)

ديل بوترو أنهى في هذه المباراة هيمنة روجر فيدرر على لقب أمريكا المفتوحة التي استمرت لخمس سنوات متتالية ، وتغلب عليه في المباراة النهائية بواقع ثلاث مجموعات مقابل مجموعتين.

وتمكن ديل بوترو من تحقيق لقبه الوحيد في بطولات الجراند سلام ، وحرم فيدرر بأن يصبح أول لاعب يتوج بست ألقاب في أمريكا المفتوحة في العصر المفتوح.

نوفاك ديوكوفيتش & روجر فيدرر (2011)

من أكثر المباريات جنونا تلك التي جمعت فيدرر بـ نوفاك ديوكوفيتش في نصف نهائي أمريكا المفتوحة ، حيث شهدتا ريمونتادا تاريخية للاعب الصربي الذي وجد نفسه متأخرا بمجموعتين للاشيء.

نوفاك كان على مقربة من خسارة المباراة لكنه عاد وفاز بمجموعتين ، قبل ان يجد نفسه متأخرًا في المجموعة الفاصلة 3-5، وأنقذ نقطتين لخسارة المباراة على إرسال فيدرر، ليرد كسر الإرسال ويفوز بالأشواط الثلاثة التالية.

أندي موراي & نوفاك ديوكوفيتش (2012)

أندي موراي وبعد طول انتظار استعاد بريق التنس البريطاني وحقق اول ألقابه في بطولات الجراند سلام ، بعدما خسر أربع نهائيات سابقة.

موراي تغلب على ديوكوفيتش في مباراة من خمس مجموعات ، ليهدي التنس البريطاني أول لقب في البطولات الكبرى، بعد الفشل في الفوز خلال 237 بطولة متتالية.

الأكثر مشاهدة

فيدرر لم يُحقق النجاح في أمريكا المفتوحة منذ عام 2008 !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
روجر فيدرر

تنطلق الأسبوع المقبل منافسات بطولة أمريكا المفتوحة للتنس أخر البطولات الأربع الكبرى “جراند سلام” لهذا الموسم ، والتي ستشهد مشاركة أبرز نجوم اللعبة على رأسهم نوفاك ديوكوفيتش ، رافاييل نادال و روجر فيدرر.

وتعد بطولة أمريكا المفتوحة هي أكثر بطولة تنوعا بالأبطال بـ 10 أبطال مختلفين خلال القرن الجديد ، فمنذ عام 2009 نجح 6 لاعبين في تحقيق لقب البطولة.

ويشارك فيدرر البالغ من العمر 38 عامًا في البطولة، للمرة الـ19 في مسيرته الاحترافية، وتوج باللقب 5 مرات متتالية، بين عامي 2004 و2008.

ويتقاسم فيدرر الرقم القياسي كأكثر من توج باللقب في منافسات الفردي مع جيمي كونرز وبيت سامبراس بواقع 5 ألقاب لكل منهما ، ويملك الفرصة هذا العام للإنفراد بالصدارة.

وبالرغم من النجاح الكبير الذي حققه فيدرر في بطولة أمريكا المفتوحة ، إلا أنه فشل في حصد اللقب منذ عام 2008 ، فهل يتمكن هذا العام من العودة إلى منصات التتويج بعد كل هذا الغياب.

الأكثر مشاهدة

موراي يشارك في بطولة رافا نادال المفتوحة للتنس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
اندي موراي

أعلن النجم البريطاني أندي موراي المصنف الأول عالميا سابقا عودته لمنافسات التشالنجر لأول مرة منذ 2005 ، حيث أكد مشاركته في بطولة رافا نادال المفتوحة التي ستنطلق الأسبوع المقبل.

ومع خسارته المبكرة في بطولة وينستون سالم وعدم المشاركة في بطولة أمريكا المفتوحة، عاد موراي إلى بلاده ودرس قرار المشاركة في بطولة تشالنجر في مايوركا لأنه يعتقد انه بحاجة إلى لعب المباريات.

وقال موراي في تصريح لـ BBC بعد خسارته في وينستون سالم، قال : “أعتقد أن هناك بعض الأشياء الجيدة، أعتقد أن تسديدي للكرة كان أفضل من الأسبوع الماضي، لقد حققت عددًا لا بأس به من الضربات القاضية، وصلت إلى الشبكة كثيرًا، من الواضح أنني لم أفز بالمباراة، لكنني أشعر أنني كنت متحكمًا بما كان يحدث هناك”.

وأضاف “من الناحية البدنية، كنت على ما يرام في التبادلات، لكنني لاحظت في المجموعة الثانية أن إرسالي الأول لم يكن جيدًا، وأعتقد أن ساقي كانت ثقيلة بعض الشيء في النهاية هناك”.

الأكثر مشاهدة