أنواع ضربة “الفورهاند” عند لاعبي التنس الأرضي

أحمد الصبيح 16:30 14/12/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ضربات “الفورهاند” عند جميع لاعبي التنس المحترفين تندرج ضمن نوعين رئيسيين لا ثالث لهما.

– Extension FH

في هذه الحالة تكون الذراع مفرودة بالكامل كما تلاحظون في الصورة مع فيدرر , أشهر من ينفذها روجر فيدرر و رفاييل نادال .

– Flexion FH

في هذه الحالة تكون الذراع مثنية من الكوع كما تلاحظون في الصورة مع ديوكوفيتش , أشهر من ينفذها نوفاك ديوكوفيتش و أندي موراي .

هناك فروقات ومميزات لكلا النوعين , اللاعب بداية لا يملك حرية الاختيار بينهما , أسلوب لعبه وما نشأ عليه ثم مسكته للمضرب تفرض عليه نمط من النمطين وعليه أن يلتزم به ويكيف نفسه معه.

ثم انه لا يمكن تفضيل نوع على أخر , كلا النوعين له ما له وعليه ما عليه , لكن إجمالا يتميز أصحاب الطريقة الأولى بمقدرة عالية على التعامل مع الكرات المنخفضة و أيضا بسرعة رأي مضرب كبيرة في التعامل معها وهذا يأتي من أن المعصم فقط هو المسؤول عن التعامل هنا , أيضا لا يحتاجون للانخفاض كثيرا عند التسديد لهذا السبب.

بينما يتميز أصحاب الطريقة الثانية بقدرة اكبر على التعامل مع الكرات المرتفعة و أيضا بقوة تسديد كبيرة وطاقة كبيرة تخرج منها , فرناندو غونزاليس وخوان مارتن ديل بوترو ربما أصحاب أسرع ضربات فورهاند قد تراها يستخدمون هذه الطريقة , الكرات في مستوى الكتف مع هذه الطريقة تكون مناسبة جدا للتسديد والضرب بقوة.

مشاكل كلا النوعين متعاكسة مثل الايجابيات , الكرات المرتفعة صعبة على أصحاب النوع الأول والكرات المنخفضة صعبة على أصحاب النوع الثاني.

لذلك إذا أردت أن تحكم على ضربات معينة لا مانع من أن تعرف إذا ما كانت ذراعه ممدودة أم مثنية , الفيديو الذي نشرته بالأمس لكرة فيدرر بالفورهاند أمام بيرديتش في ويمبلدون الأخيرة فيها مثال على لاعب بذراع مفرودة بالكامل يسدد كرة مرتفعة في مستوى كتفه , هذه الملاحظة تعطي قيمة إضافية للكرة , لأنها في وضعية غير مناسبة تشريحيا له حسب طريقة تسديده الطبيعية.

نسبة كبيرة من الهارد هيترز يلعبون الفورهاند بذراع مثني عند الكوع , لذلك كرات السبين التي ترتفع أمامهم تشكل كرات مناسبة لهم ولا يضطرون للتراجع للخلف أثناء التسديد , يسددون من داخل الملعب بقوة , عكس فيدرر في الفيديو السابق الذي تراجع كي يتعامل مع الكرة بسبب نوعية مسكته , لو كانت ضربة مشابهة في اتجاه نوفاك مثلا فإنه لن يكون مجبرا على التراجع كثيرا بسبب ثني ذراعه أثناء التسديد الذي يوفر عليه مساحة , حيث يمكنه التسديد والكرة اقرب من جسمه بسبب هذا الثني.

لكن في المقابل السلايس يشكل كابوس لأصحاب الذراع المثنية عند تسديد الفورهاند , أي كرات قصيرة تكون مشكلة سواء كانت سلايس أو كرات ترتد عند مربع الإرسال وتعود لهم , هذه مشكلة كبيرة لهم بينما تشكل وجبة شهية لأي لاعب لديه فورهاند مفرودة بالكامل.

أنا أميل إلى النوع الأول , لأنه يظهر جودة المعصم كاملة في الفورهاند , لا يوجد مساعد للمعصم هنا , وغالبا أصحاب هذا النوع يكونون مهاريين أكثر ولديهم خدع وضربات غير متوقعة بالفورهاند.

خربشات تنسية

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة