عبد العزيز الفيصل: الجولف لعبة مناسبة لكل الأعمار

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تشهد المملكة العربية السعودية في الفترة من 30 يناير إلى 2 فبراير 2020 إقامة النسخة الثانية من بطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف برعاية مجموعة سوفت بنك للاستشارات الاستثمارية، وذلك في ملعب الرويال غرينز والنادي الريفي في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بالعاصمة الرياض.

وستشهد البطولة مشاركة أقوى لاعبي الجولف القادمين من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا إلى الشرق الأوسط أمثال المصنف الأول على العالم بروكس كويبكا، وداستن جونسون، وفيل ميكلسون، وباتريك ريد، وإرني إلس، وسيرجيو غارسيا، وشين لوري، وهنريك ستينسون. وسينضم إليهم في المنافسات نخبة من اللاعبين السعوديين الموهوبين وهم عثمان الملا وسعود الشريف وفيصل سلهب.

وبهذه المناسبة، أعرب صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل عن تفاؤله بمستقبل واعد لرياضة الجولف في المملكة العربية السعودية من خلال إقامة هذا الحدث العالمي الكبير، حيث قال: “إقامة مثل هذه البطولات في هذه الألعاب هي أحد الاستراتيجيات التي نعمل عليها في الوقت الراهن بزيادة اهتمام المجتمع بالرياضات المختلفة، فهذه البطولة التي تعنى برياضة الجولف والتي تحظى باهتمام عالمي كبير ستُلهم جيلاً جديداً من الموهوبين السعوديين، وستشجع المزيد منهم، فهي ستعطي بإذن الله المواهب السعودية فرصة للاحتكاك بأفضل اللاعبين على مستوى العالم، فهي تمثل فرصة لهم لتعزيز شعبية الجولف فيها”.

وأضاف سموه: “نشهد اهتماماً متزايداً من قبل الشباب السعودي في رياضة الجولف، سواءً في مشاهدة منافساتها أو تجربتها، وهذا ليس غريب على هذه اللعبة الممتعة التي تدفع الناس لاهتمام أكبر بها، فلعبة الجولف تعد لعبة ملائمة للكبار والصغار، كما أن هذه البطولة ستشهد مشاركة الموهبة السعودية الواعدة سعود الشريف ذو ال 20 سنة، حيث سيواجه عمالقة اللعبة أمثال إيرني إلس وفيل ميكلسون اللذين يمتلكان تاريخاً يمتد لعقود في لعبة الجولف”.

يذكر أن المملكة تشهد نمواً لافتاً في نسب المشاركة الرياضية في الآونة الأخيرة مع ازدياد اهتمام الشباب والأطفال بمتابعة دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وزيادة مشاركة الفتيات في ألعاب القوى، حيث تعتبر حوالي 76% من الفتيات اللاتي تقل أعمارهن عن 15 سنة “نشيطات أو شبه نشيطات” في الرياضة بفضل إدراج مادة التربية البدنية في المناهج المدرسية.

ووضعت الشركة السعودية للجولف خطة مبتكرة تهدف إلى ضمان تسهيل وصول 50% من سكان السعودية إلى مرافق الجولف من خلال القيادة لمدة ساعة واحدة بحلول عام 2030، وتقديم الفرصة لتجربة الجولف لمليون سعودي ممن لم يسبق لهم ذلك خلال العقد التالي.

ومن أبرز هواة الجولف السعوديين، اللاعب السعودي تركي الحسين الملقب ب “الأمير” الذي يلعب مع المنتخب السعودي، وقد بدأ ممارسة الجولف في عمر مبكرة، ويتنافس فيها بجانب عمله في القطاع المصرفي.

وعن هذا يقول: “عندما كنت صغيراً، كنت أحب لعبة التنس، ثم قال لي والدي يوماً ‘لما لا تجرب الجولف أيضاً حتى تصبح محترفاً في اللعبتين؟’ ومنذ ذلك الوقت، بدأت ممارسة الجولف مرتين في الأسبوع، ثم تعرفت على مدرب المنتخب السعودي الذي شجعني على الانضمام للفريق”.

وعن رياضة الجولف، يقول: “رأيت الكثير من الناس يلعبون الجولف من الرجال والسيدات، وأعتقد أن رياضة الجولف تنمو يوماً بعد يوم حيث نشهد ازدياد أعداد ملاعبها، فهي رياضة رائعة وتتميز بأجواء ممتعة، كما أنها فرصة للتعرف على أشخاص جدد كل يوم”.

كتب: عبد الأعلى سكير

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة