نادي الإمارات للجولف يطلق برنامج النخبة لليافعين تحت رعاية سويس جلوبال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلنت علامة ’دبي للجولف‘ عن إطلاق برنامج النخبة لليافعين في نادي الإمارات للجولف بهدف تلبية متطلبات نمو إمكانات ومواهب لاعبي الجولف الصاعدين في المدينة، إذ يندرج البرنامج، الذي بدأ في أكتوبر من العام الجاري، في إطار الجهود المستمرة والرامية إلى تعزيز وتطوير مجتمع الجولف في المنطقة، وتسليط الضوء على مشهد الرياضة المتميز في الإمارات العربية المتحدة.

وتتولى ’سويس جلوبال‘، شركة الاستشارات المالية وإدارة الثروات، رعاية أنشطة البرنامج ودعم المواهب الفذة للاعبي الجولف الصغار البالغ عددهم 12 مشترك ضمن البرنامج. حيث ستضمن الشركة الرائدة تزويد المميزين الصغار على اختلاف خلفياتهم الثقافية بجميع الأدوات المناسبة لشحذ طاقتهم وصقل مواهبهم، وذلك من خلال تغطية كافة تكاليف الرحلات المحلية ودعم البعثات الدولية وتوفير ملابس موحّدة ذات جودة عالية.

وبهذه المناسبة، قال السيد مايك كودي، الرئيس التنفيذي لشركة ’سويس جلوبال‘: “إنه لمن دواعي سرورنا في شركة ’سويس جلوبال‘ أن نسهم في تعزيز المواهب الشابة في عالم الجولف. فنحن نؤمن بالقدرات الكامنة والمثابرة والعمل الجاد الذي تتطلبه بلوَرة هذه المواهب إلى طاقات متكاملة. وعلى الصعيد الداخلي، نحن ندعم فرقنا وندفعهم نحو التميّز والتألق، ونتطلع إلى تعزيز الثقة نفسها بالإمكانات البشرية، والمساهمة ببرنامج ممتع وفعّال مثل برنامج النخبة لليافعين في نادي الإمارات للجولف”.

يتمحور العامل الديموغرافي الأساسي في البرنامج حول اللاعبين بين عمر 10 و16 عاماً ممن يعانون من إحدى الصعوبات، ويتوقون لممارسة الرياضة على المستوى الاحترافي، أو يرغبون بالحصول على منحة جولف لاستكمال تعليمهم. يوفر برنامج النخبة لليافعين دروساً أسبوعية في الميكانيكا الحيوية، وتدريبات تخضع لإشراف مختصين، فضلاً عن تمارين بدنية في النادي الرياضي خاصة بالجولف، وجلسات تدريبية لتعليم حركات التأرجح الكامل وتسديد الضربات القصيرة وضرب الكرة وغيرها من التقنيات. وعلاوة على ذلك، يهدف البرنامج إلى تأهيل اللاعبين للمشاركة بكافة الفعاليات الرياضية المخصصة لليافعين في الإمارات العربية المتحدة، وإعدادهم لفرصة السفر إلى لوس أنجلوس بهدف المنافسة في فعاليات جنوب كاليفورنيا المخصصة لليافعين. وقد أثمرت جهود البرنامج عن نيله شهرة كبيرة كواحد من أفضل البرامج الرائدة التي تُعنى بتطوير المواهب الشابة في المنطقة.

وفي معرض تعليقه، قال السيد ستيفن دين، المدير المختص لدى أكاديمية ’بيتر كوين‘ في نادي الإمارات للجولف: “تسرنا مساهمة ’سويس جلوبال‘ في البرنامج، إذ أن الرؤى التي تجمعها مع نادي الإمارات للجولف تتناغم بشكل مثالي من حيث السمعة الإيجابية ونهج الممارسات النزيهة. ويعتبر السعي والعمل الدؤوب نحو بلوغ التميّز ضمن بيئة تعليمية منظمة أمراً بالغ الأهمية لتحقيق النجاح، ونحن نتطلع للاستفادة من دعم ’سويس جلوبال‘ خلال رحلة طلابنا الحافلة”.

الأكثر مشاهدة

ويلت و ريد يتشاركان الصدارة في بطولة موانئ دبي العالمية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
داني ويليت

تستعد بطولة “موانئ دبي العالمية للجولة” التي تنتهي بنهاية الموسم إلى جولة نهائية ساحرة على ملعب “إيكونوميك” الأرضي مع الإنجليزي “داني ويليت” والأمريكي باتريك ريد ، حيث تعادلوا في المركز الرابع عشر على ملعب “جميرا غولف إستيتس”.

نشر ويليت ، الذي سيقود من الجهة الأمامية بعد 54 حفرة للمرة الأولى منذ بطولة مايو 2017 ، دورته الثالثة الناجحة من خمسة تحت 65 ، وهو يبحث عن أول لقب له منذ بطولة الماسترز لعام 2016.

وقال ويليت “سيكون من اللطيف العودة إلى دائرة الفائز”. “هناك الكثير من الجولف الأيسر ، 18 حفرة. يمكن أن يحدث الكثير في 18 حفرة. أنا سعيد فقط بلعب الجولف. لعبة الجولف في حالة جيدة. الجسم يشعر بالارتياح ، وكما قلت ، لقد كان عاما قديما مع كل الأشياء التي مضى عليها ، ولكي يكون هذا هو الحدث الأخير الذي سأقوم به في هذا العام بحقل ، هذا جيد هو مكافأة حقيقية ، سأخرج و أحاول لعب بعض الجولف الجيد غدا “.

لم يتمكن ريد ، الذي ادعى أيضاً الجاكيت الأخضر الشهير في أوجاستا ناشونال في عام 2018 ، من التقاط تسديدة واحدة في المقدمة التسعة ، لكن الأمريكي نجح في صد أربعة طيور في ستة ثقوب في التسعة المسندين ليحصد قطعة من الرصاص.

باتريك ريد

باتريك ريد

وقال ريد “هذا يعني الكثير من أجل الصراخ.” “فقط لكي أكون في الموقف حتى أتمكن من القدوم إلى هنا واللعب ، مع الجدول الزمني المحدود الذي ألعبه هنا في الجولة الأوروبية ، وأن أحظى بفرصة الخروج والانتهاء من السنة الصحيحة والفوز ببطولة الجولف ، أعطي نفسي هدية صغيرة في وقت مبكر من عيد الميلاد ، الكأس ، سيكون من المدهش “.

حافظ جوردان سميث على حظوظه في الفوز ببطولة أوروبية ثانية منذ تخرجه من جولة التحدي الأوروبية في عام 2016 بثلاث بطولات تحت 60 ، متخلفاً بفارق نقطة واحدة عن ويليت وريد في قمة المتصدرين.

في هذه الأثناء ، يسعى لي ويستوود لاصطياد ألقاب الدوري الأوروبي المتتالية ، بالإضافة إلى الفوز الثاني ببطولة موانئ دبي العالمية للتنس ، بعد أن تخطى السباعون المتواضعون السبعة والأربعون ، الإنجليز في المركز الرابع ، بعد تسديدتين من الصدارة. .

وقال اللاعب البالغ من العمر 45 عاما “لقد لعبت دورا رائعا ، وانطلقت إلى بداية سريعة ، وهو ما أردت أن أفعله”. “أعتقد أن التجربة ذات قيمة ، أيا كان ما تفعله. عندما تكون في وضع من قبل ، يجب أن يساعدك. أنا مسرور فقط لأنني أطلقت النار على 65 وحصلت على نفسي هناك وأقرب إلى القادة ، مع الشروط كما هي وإذا بقيت الرياح ، فقد لا تبتعد عني ، إنه تحسن كبير اليوم ويعطيني فرصة غدًا.

وانضم كل من زميله مات والاس وزميله في جنوب افريقيا دين بورميستر إلى الحائز على جائزة أوروبا 24 مرة في المركز الرابع بعد تمريرة 71 و 68 على الترتيب.

الأكثر مشاهدة

موليناري يعزز قبضته على لقب السباق إلى دبي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انطلقت صباح أمس ، الخميس ، فعاليات بطولة موانئ دبي العالمية للجولف ، التي تقام منافساتها على ملعب الأرض «ذا إيرث» في عقارات جميرا للجولف، حتى يوم الأحد المقبل.

وتعتبر جولة موانئ دبي ، البطولة الختامية للجولة الأوروبية للجولف، وتقام تحت شعار “السباق إلى دبي”.

وفي أبرز نتائج الفترة الصباحية لليوم الأول، حقق الإنجليزي داني ويليت، أفضل النتائج بتسجيله 5 ضربات تحت المعدل بمجموع 67 ضربة، وهو اللاعب الذي يبحث عن استعادة تألقه في الإمارات، بعدما سبق له التتويج بلقب بطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك 2016.

وفي الوقت نفسه، شدد الإيطالي فرانشيسكو موليناري قبضته على قمة السباق إلى دبي مع جولة رائعة من أربعة تحت المعدل 68 في حين أنهى حامل اللقب تومي فليتوود طلقة واحدة إلى الوراء تكمن في المركز العاشر.

وعلى الرغم من أن موليناري لا يزال يسيطر على مصيره ، إلا أنه كان من الممكن أن يكون هناك المزيد من المساحة للتنفس بين الاثنين مع وجود عوائق ثلاثية تسير في الجزء الثامن عشر. تضاءل هذا إلى طلقة واحدة فقط بعد أن غاب عن اللاعب البالغ من العمر 36 عاما في وضع قصير على آخر مرة ، بينما كان فليتوود يجرح عصفور رائع يطفئ اللون الأخضر ليواصل الضغط عليه.

أما المركز الخامس ، فسيختم لقب السباق إلى دبي لصالح موليناري ، الأمر الذي سيجعله أول إيطالي يفوز بالبطولة ، في حين يجب أن يفوز فليتوود ويأمل أن ينتهي زميله في فريق رايدر كوب خارج المراكز الخمسة الأولى.

ويشارك في البطولة أفضل 60 لاعباً بحسب نتائج الموسم الحالي، بعد إقامة 46 بطولة في 30 دولة حول العالم، وتبلغ الجوائز المالية للبطولة 8 مليون دولار، ويتم تقديم جائزة مالية إضافية بقيمة 5 مليون دولار لأصحاب المراكز الأولى في الترتيب النهائي “السباق إلى دبي”.

كيف غيرت تقينة الفار من كرة القدم؟

الأكثر مشاهدة