دبي القابضة تنظم سباقها العمودي احتفاءاً بعودة تحدي دبي للياقة

أحمد الصبيح 17:02 13/10/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلنت دبي القابضة اليوم عن دعمها لمبادرة “تحدي دبي للياقة” التي تنطلق بغضون عشرة أيام من خلال إطلاق سباق “دبي القابضة العمودي سكاي رَن 2019” المرتقب.  وستقام الدورة ال16 من هذا السباق  الخيري يوم الجمعة الموافق 25 أكتوبر 2019 ، وذلك بالشراكة مع “مجلس دبي الرياضي”، و”الاتحاد الدولي للجري العمودي” و”جولة السباقات العمودية العالمية” و”تاليس فيتنس” و”مجموعة جميرا”.

وسيشارك في نسخة هذا العام عداؤون محترفون ومهتمون باللياقة البدنية بالإضافة إلى عدد كبير من الهواة من دولة الإمارات، وجميع أنحاء العالم. يتطلب السباق تسلُّق 52 طابقاً ما يعادل 1334 درجة سلم وصولاً إلى قمة مبنى المكاتب في جميرا أبراج الإمارات. وسوف ينضم إلى متسابقي هذا العام  أكثر من 15 رياضياً دولياً في سباقات الجري العمودي التابعة لـ “حلة السباقات العمودية العالمية”، بما في ذلك “جريتا بيكيت”، و”عمر بيكالي”، وبطل النسختين الماضيتين “بيوتر لوبودزينسكي”.

وتعليقاً على الإعلان عن نسخة سباق هذا العام، قال أميت كوشال، الرئيس التنفيذي لـ “دبي القابضة”: “نتطلع لإطلاق السباق العمودي الرسمي لإمارة دبي للتأكيد على دورنا الداعم لمبادرة تحدي اللياقة البدنية في دبي، انسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوب، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الهادفة إلى ترسيخ مكانة دبي كواحدة من أنشط المدن العالمية وأكثرها حيويةً. ويُصنَّف سباق ’دبي القابضة سكاي رن’ كخامس أعلى سباق عمودي ضمن جولة السباقات العمودية العالمية، وسباق الجري العمودي الرسمي الوحيد في الشرق الأوسط، وهو ينضم إلى مجموعة من السباقات في الأبراج المرموقة في مدن عالمية المستوى مثل نيويورك ولندن وباريس وهونج كونج وشانغهاي وسيول”.

وأضاف كوشال قائلاً: “يساهم هذا السباق الخيري بشكل رئيسي في دعم جهودنا  المستمرة في تعزيز اللياقة البدنية للموظفين وتشجيع  أفراد المجتمع على الاشتراك في فعاليات الحفاظ على الصحة واللياقة. كما يدعم مساعينا الرامية إلى توفير فرص غير مسبوقة للمهتمين باللياقة البدنية من كافة المستويات وتمكينهم لإحراز تقدم نحو تحقيق أهدافهم في اتباع أنماط حياة تتسم بالحركة والنشاط “.

ويُعد سباق “دبي القابضة سكاي رَن” جزءاً من جولة السباقات العمودية العالمية التي ينظمها “الاتحاد الدولي للجري العمودي”. ويمكن المشاركة في هذا السباق ضمن فئات ثلاثة هم: “المشاركة الفردية -إناث”، “المشاركة الفردية-ذكور”، و”المشاركة ضمن فريق”، وسيفوز أفضل ثلاثة متسابقين من كل فئة بجوائز بجوائز قيمة”.

من جهته،  خالد العور مدير إدارة الفعاليات الرياضية بمجلس دبي الرياضي: “نحن سعداء في مجلس دبي الرياضي بالشراكة مع دبي القابضة في تنظيم مختلف الفعاليات الرياضية في شتى أرجاء دبي، ويسرنا أن نواصل دعم ‘سباق دبي القابضة العمودي سكاي رَن 2019 ‘الذي ينظم للعام السادس عشر على التوالي، وأن نكون جزءًا من هذا الحدث الخيري الذي تخصص إيراداته كل عام للأعمال الخيرية، حيث يسعى مجلس دبي الرياضي دائمًا إلى دعم التنوع في تنظيم الفعاليات الرياضية بالإمارة والتي تزداد عامًا بعد آخر بتنظيم عالي المستوى، وسنعمل على دعم نجاح هذا الحدث الذي يجمع مختلف أطياف المجتمع من شتى الأعمار والجنسيات وهو الأمر الذي يأتي ترجمة لأهداف عام التسامح، كما أنه يساهم في الترويج لدبي كوجهة مميزة لاستضافة الأحداث الرياضية ومنح المقيمين والزوار فرصة المشاركة في هذه الفعاليات المميزة وندعو الجميع للمشاركة فيه ومتابعة فعالياته الرائعة”.

وأضاف العور: “يحرص مجلس دبي الرياضي على دعم تنظيم الفعاليات الرياضية التي تسهم في نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط والبدني وتبث الروح الإيجابية بين مختلف مكونات المجتمع من سكان إمارة دبي، إيماناً من المجلس بأن الرياضة تمثل مصدراً للمتعة والسعادة للجمهور والمشاركين على حد سواء”.

وبدوره، قال خوسيه سيلفا، الرئيس التنفيذي لـ مجموعة جميرا: “تعد الصحة واللياقة البدنية جانباً مهماً للغاية لضيوفنا، ولذلك نوجه تركيزنا الاستراتيجي نحو توطيد شراكات مبتكرة في ميادين الصحة واللياقة البدنية، والتي من شأنها تحسين تجربة ضيوف فنادق ومنتجعات ’مجموعة جميرا‘. ونفخر باستضافتنا هذا العام لسباق دبي القابضة ’سكاي رن‘، والذي سيشهد تنافس المتسابقين في صعود 52 طابقاً في أحد فنادق المجموعة الرائدة وهو ’جميرا أبراج الإمارات‘. ونتطلع قدماً لانضمام مجموعة من نزلاء فنادقنا المقيمين بدبي والرياضيين المحترفين لخوض هذا التحدي الرياضي المميز، ليقدموا دعمهم لقضية مهمة ويحظوا بتجربة لا تنسى”.

وسيعود ريع السباق بالكامل لمؤسسة الجليلة، باعتبارها الشريك الحصري والجهة المستفيدة لجميع مبادرات اللياقة البدنية في دبي القابضة منذ العام 2014، لدعم أبحاثها في مجال السمنة المفرطة. وبموجب الشراكة بينهما، قدمت دبي القابضة لمؤسسة الجليلة ما يزيد عن 5 ملايين درهم من أجل دعم صندوقها المخصص لأبحاث السمنة المفرطة.

ومن جانبه، قال الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة: “نحن فخورون بشراكتنا المستمرة مع مجموعة دبي القابضة، الرائدة في تدشين مبادرات الصحّة واللياقة البدنية والتي ساهمت بشكل كبير في دعم جهود صندوقنا المخصص لأبحاث السمنة المفرطة من خلال الريع المالي إلى جانب استضافة الفعاليات الرياضية المجتمعية تحت مظلّة برنامجها الخاص بتعزيز اللياقة البدنية. كما يؤكد ارتفاع الأمراض المرتبطة بنمط الحياة مثل السمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري الحاجة الملحّة إلى توفير مصادر تمويل على الأجل الطويل من أجل دعم جهود الأبحاث العلمية. وفي هذا الصدد، تضرب دبي القابضة مثالاً ملهماً بين المؤسسات الأخرى من خلال دورها الحيوي في قيادة الحوار الوطني المعني بترسيخ مفهوم اللياقة البدنية بين عموم أفراد المجتمع والموظفين. وتفخر مؤسسة الجليلة بكونها الجهة الرسمية المستفيدة من سباق ’دبي القابضة العمودي سكاي رَن’، ونحن سعداء بمنحنا مثل هذه الفرصة لنشر رسالتنا على مستوى المجتمع”.

ينضم لنسخة هذا العام فريق “إينجل وولف” وهي عائلة ناشطة مجتمعياً وتقيم في دبي لديها ابن من أصحاب الهمم اسمه “ريو” وعمره 13 عاماً. وتشارك العائلة دوماً بأحداث وفعاليات رياضية مع ابنها بالرغم من وضعه الخاص. شارك فريق “إينجل وولف” في عدد من مبادرات اللياقة البدنية التابعة لـ دبي القابضة، ونجح في إكمال سباق دبي القابضة العمودي سكاي رَن عام 2017 ووصل إلى الطابق الـ 52 في جميرا أبراج الإمارات بنجاح، رغم الظروف الخاصة بـ “ريو”.

شهدت النسخة السابقة من سباق ” دبي القابضة العمودي سكاي رن ” رقماً قياسياً جديداً سجله البولندي بيوتر لوبودزنسكي الذي نجح في تسلّق 52 طابقاً وصولاً إلى قمة مبنى المكاتب في جميرا أبراج الإمارات خلال 7 دقائق و9 ثوانٍ، أي أقل بـ9 ثوانٍ من الرقم الذي سجله في دورة عام 2016 (7 دقائق و18 ثانية). وحلّت في المرتبة الثانية سوزي والشام بزمن قدره 8 دقائق و16 ثانية (أقل بـ22 ثانية من رقمها العام2016).

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

كيبتشوجي يحقق رقماً تاريخياً في سباق الماراثون و الاتحاد الدولي يعترض !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
gettyimages

أصبح الكيني إليود كيبتشوجي أول عداء يُنهي سباق الماراثون بأقل من ساعتين بعد أن أنهى سباق تحدي فيينا ، اليوم السبت ، مسجلا زمن قدره ساعة و59 دقيقة وأربعين ثانية.

ولن يسجل الزمن الذي حققه كيبتشوجي، في الماراثون الذي امتد لمسافة 195ر42 كيلومترا، كزمن قياسي عالمي نظرا لأنه سباق لم ينظم تحت إشراف الاتحاد الدولي، إضافة إلى أن المتسابقين لم يخضعوا لتحاليل طبية واختبار تناول العقاقير المنشطة.

إنجاز غير مسبوق في سباق الماراثون

وتنص قوانين الاتحاد الدولي على وجود ثلاثة متسابقين على الأقل قادرين على المنافسة لنيل اللقب، وهو ما لم يكن متوفرا في ماراثون فيينا.

جدير بالذكر أن كيبتشوجي يحمل الزمن القياسي العالمي الرسمي لسباقات الماراثون، وقد حققه في ماراثون برلين عام 2018 حينما سجل ساعتين ودقيقة واحدة و39 ثانية.

الأكثر مشاهدة

سفيان البقالي يحصد برونزية في بطولة العالم لألعاب القوى

أحمد الصبيح 19:43 06/10/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
سفيان البقالي

أهدى العداء المغربي سفيان البقالي بلاده أول ميدالية في بطولة العالم لألعاب القوى ٢٠١٩ ، بأحرازه برونزية سباق ٣٠٠٠ متر موانع.

وقطع البقالي مسافة السباق بزمن قدره (8:03.76) دقيقة، بينما ذهبت الميدالية الذهبية إلى العداء الكيني، كونسيسلوس كيبروتو، الذي وصل إلى خط النهاية بعد (8:01.35) دقيقة.

جدير بالذكر أن البقالي كان قد أحرز فضية ذات السباق في النسخة الماضية من بطولة العالم.

الأكثر مشاهدة