عقدٌ من الإنجازات يرسخ موقع أبوظبي موطناً لرياضة الجوجيتسو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قد ينتمي الشخص لأكثر من دولة ، ويشعر بالحنين لوطنين ، إلا أن للجوجيتسو موطناً واحداً، تعود إليه في نهاية كل موسم للبطولات العالمية مع انطلاق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

العاصمة الإماراتية أبوظبي لم تحصل على هذا اللقب بالصدفة أو بالتشريف، بل هو ثمرةٌ طبيعية للدعم منقطع النظير من قيادتنا الحكيمة التي رأت في الجوجيتسو خير مهذبٍ للأخلاق وأفضل طريقٍ لتحسين اللياقة البدنية لمواطنيها والمقيمين على أراضيها ، وتتويج للجهود الحثيثة والعمل الجاد الذي بذله جميع القائمين على هذه الرياضة النبيلة.

لابد من الإشارة من هذا الموقع إلى أن الجوجيتسو شهدت النور في اليابان ، وترعرعت في أمريكا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية ، ولكن لم يشتد عودها ويقوى ساعدها إلا حين حطت الرحال في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث وجدت الدعم الكبير واحتضنها المجتمع بجميع أطيافه. ووصلت الرياضة إلى أبوظبي عام 1997 مع سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني ، الأب الروحي لرياضة الجوجيتسو، من الولايات المتحدة، حيث تعرف على الرياضة خلال دراسته هناك وأدرك بنظرته الثاقبة  هذه الرياضة وأهميتها. وعمل سموه على إطلاق نادي أبوظبي للقتال في ذات العام.

Image 1

وبحلول عام 1999 تبنى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رياضة الجوجيتسو، حيث رعى بطولة نادي أبوظبي للقتال. وكانت هذه الرعاية نابعةً من رؤية سموه بدور الرياضية في بناء الفرد والمجتمع معاً، ودورها في تهذيب شخصية الشباب وتنشئتهم على الأخلاق الحميدة. وبحلول عام 2009، أطلق سموه بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، ليفتح بذلك صفحةً جديدة في تاريخ هذه الرياضة وينقل الاهتمام بها من دوائر البطولات المحلية غير المعروفة إلى مستوى البطولات العالمية التي يتنافس جميع نجوم الجوجيتسو حول العالم للمشاركة فيها والظفر بلقبها.

ولكن رؤية سموه الحكيمة، ونظرته المستقبلية العميقة أدركت بأن رياضةً بحجم الجوجيتسو يمكنها تسجيل حضورٍ أوسع في مختلف تجارب الحياة، حيث وجه سموه بإطلاق برنامج الجوجيتسو المدرسي عام 2008 لدى مجلس أبوظبي للتعليم، إيماناً بالفوائد الصحية والعائد التعليمي والذهني لرياضة الجوجيتسو على الطلبة. ويهدف البرنامج لتشجيع التنمية الذاتية لكل طالب، وتحسين الصحة واللياقة البدنية للطلاب، وزرع بذور بناء منتخب وطني قوي من خلال تنشئة جيل جديد من أبطال الجوجيتسو. وانطلق البرنامج مع انضمام 14 مدرسة، ليشمل اليوم أكثر من 165 مدرسة تدرج تدريب الجوجيتسو ضمن برامجها التعليمية. وبهذا تحولت أبوظبي من راعٍ للرياضة إلى جهةٍ تزرع بذورها في النشء الجديد بهدف تنمية جيلٍ من أبطال اللعبة، يتحلون بقيمها في التعاون والتسامح والاحترام والانضباط، والعزيمة والتصميم والالتزام بأخلاق المجتمع والتحلي بالروح الرياضية.

Image 3

وبحلول عام 2012، وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بتأسيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو ليكون الجهة الرسمية الراعية لرياضة الجوجيتسو في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونهض الاتحاد بدوره في ترسيخ دعائم رياضة الجوجيتسو وبناء مجتمع يتمتع بمستوى معرفي وثقافي عال عن هذه الرياضة. ولعب الاتحاد منذ انطلاقته دوراً محورياً في ترسيخ حضور الرياضة محلياً وإقليمياً وعالمياً، حيث أطلق الاتحاد استراتيجيته الرائدة لنشر  ثقافة رياضة الجوجيتسو عن طريق عقد الشراكات الرائدة مع أهم المؤسسات من شتى القطاعات والتعاون مع مختلف اتحادات الجوجيتسو حول العالم. وفور إطلاقه، تولى الاتحاد الإشراف على برنامج الجوجيتسو المدرسي. وحرص الاتحاد أيضاً على رفع رصيد الإمارات في الرياضة على المستوى العالمي، وتوّج جهوده الحثيثة بإقامة البطولات الرائدة محلياً وعالمياً، حيث نشهد اليوم درة تاج البطولات التي ينظمها ممثلةً ببطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، والتي تستضيف أبوظبي نسختها الحادية عشرة في عام التسامح، برعايةٍ كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وبعد مرور عقدٍ واحد على إطلاق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، يفخر اتحاد الإمارات للجوجيتسو بعضوية أكثر من 35,000 لاعب جوجيتسو من مختلف فئات الأحزمة، منهم ما يقارب 11,000 عضو من أبناء الدولة يشاركون في مختلف البطولات المحلية والإقليمية والدولية، ويحملون رسالة فخر باسم الإمارات، ويبذلون جهودهم المخلصة لإعلاء رايتها في مختلف المحافل الرياضية.

ولن تتوقف أبوظبي يوماً عن دعم هذه الرياضة التي تتمتع بدعمٍ واسع على مختلف المستويات، لتستحق بكل جدارة لقب موطن الجوجيتسو، ولتكون البطولة التي تحمل اسمها مسك الختام في موسم بطولات الجوجيتسو التي ينظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو. وتواكب بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في نسخة عام 2019 احتفال دولة الإمارات بعام التسامح، حيث تفتح أبوظبي ذراعيها مرحبةً بأبطال الرياضة من مختلف أنحاء العالم، ولترسل رسالةً للعالم باسم دولة الإمارات العربية المتحدة عنوانها المحبة والاحترام، وتستخدم في رسالتها لغة الرياضة العالمية المشتركة بين جميع شعوب العالم.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

الشارقة تشهد نهائيات فئة الخيول الصغيرة في الأسبوع السادس عشر لقفز الحواجز

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستضيف نادي الشارقة للفروسية والسباق هذا الأسبوع الجولة النهائية لفئة الخيول الصغيرة ضمن المنافسات الوطنية. ليستعرض المستقبل المشرق لرياضة قفز الحواجز في الإمارات عبر الأداء المبهر لنخبة الخيول الصغيرة (من 5 إلى 7 سنوات) وهي تتنافس على اللقب الوطني.

يقام هذا الحدث على مدى يومين تحت إشراف اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، وهو الثاني من بين ثلاث منافسات وطنية تنعقد في الشارقة قبل نهاية الموسم. وستشهد قيام الخيول الصغيرة وفرسانها بتحقيق قفزات صعبة بارتفاعات تصل إلى 135 سم.

تتضمن بطولة هذا الأسبوع تنافس الفرسان عبر 10 أشواط، 6 منها مصممة خصيصا لقياس مهارات الخيول الصغيرة في كل فئة عمرية (فئات 5،6،7 سنين). إلى جانب فئتين مفتوحتين للفرسان من أي عمر، وفئة اليافعين (الفرسان بين 14 و18 عامًا)، ومسابقتين للمبتدئين والأطفال. مع تخصيص مجموع جوائز بقيمة تصل إلى 170،000 درهم.

لمزيد من المعلومات حول دوري الإمارات لونجين، أو لمعرفة المزيد عن العروض القادمة، يرجى زيارة الموقع:emiratesequestrian.com أو الاتصال بنادي الإمارات للفروسية على الرقم 026661800 بين التاسعة صباحاً والرابعة عصراً.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

وضع اللمسات الأخيرة لانطلاق النسخة الحادية عشر من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشف اتحاد الإمارات للجوجيتسو عن آخر التطورات في إطار تحضيراته لتنظيم النسخة الحادية عشر من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الاتحاد بهذه المناسبة اليوم في فندق ’سانت ريجيس‘ على كورنيش أبوظبي. وتنطلق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019 تحت رعايةٍ كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 20-26 أبريل، وتستضيفها ’مبادلة أرينا‘ بأبوظبي .

وحضر المؤتمر اليوم عدد من كبار الشخصيات والمسؤولين من بينهم، سعادة عبد المنعم السيد محمد الهاشمي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو،وسعادة عارف حمد العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، والسيد يعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، والسيد طارق زياد العامري المدير التنفيذي لقطاع التراخيص بالإنابة  في دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي، والسيد أحمد ثاني المطروشي، عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة “إعمار العقارية، والسيد فؤاد فهمي درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية، والسيد سائد حجازي، مدير عام مساعد – مبيعات جاكوار لاند روڤر في شركة بريمير موتورز، والسيد فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، بالإضافة إلى مجموعة من وسائل الإعلام المحلية والإقليمية وعدد من ألمع أبطال رياضة الجوجيتسو.

وتعتبر بطولة أبو ظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019 أهم منافسة على مستوى العالم لهذه الرياضة، حيث تعود البطولة بنسختها الحادية عشر لتواصل مسيرة نجاحاتها التي سطرتها على مدى الدورات العشر السابقة ولتعزز مكانة أبو ظبي بوصفها ’موطن الجوجيتسو‘.وتشهد نسخةهذا العام نمواً كبيراً على مختلف الأصعدة، حيث رسخت بطولة أبو ظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو مكانة مميزة، وباتت حلم لجميع محترفي اللعبة حول العالم.

هيكلية تنظيمية محدثّة للبطولة ترجح كفّة الجودة على الكم

تستقطب نسخة هذا العام من البطولة مشاركات عالمية واسعة من أكثر من 100 دولة، حيث يحصد اللاعبون النقاط التي تضاف لرصيدهم ورصيد الأندية التي ينتمون إليها من خلال خوض المنافسات الأكبر والظفر بأهم ألقاب اللعبة على مستوى العالم.وتعتبر بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو آخر بطولات الموسم، وبالتالي فهي تؤثر بشكل أساسي على التصنيف النهائي للاعبين.وأوضح الاتحاد أن نسخة هذا العام من البطولة تركز على عامل الجودة والمستوى الفني العالي.

وأشار اتحاد الإمارات للجوجيتسو إلى أنه تم استكمال عدد اللاعبين في كافة الفئات. وأكد الاتحاد أن نسبة تسجيل الفتيان في بطولة الناشئين تخطت 28% من العدد المستهدف، بينما تخطت نسبة تسجيل الفتيات في بطولة الناشئين 30%.  وسجلت نسبة المتطوعين في النسخة 11 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو نموا ملحوظا حيث وصل العدد إلى 100 متطوع في النسخة الحالية مقارنة مع النسخة الماضية من البطولة. وبلغت نسبة النمو في عدد حاملي الحزام الأسود ضمن فئة الرجال في عام 2019، 12% .

وستشهد البطولة الممتدة على مدار 7 أيام برنامجاً غنياً بالمنافسات عالمية المستوى بمشاركة نخبة من ألمع الرياضيين الذين سيستعرضون مواهبهم ومهاراتهم لإلهام الجيل الجديد من الأبطال.

وفي هذا الإطار تم تخصيص يوم لفئة الأساتذة، حيث يتنافس المشاركون اللذين تزيد أعمارهم عن30 عاماً

من حاملي جميع فئات الأحزمة من الأزرق إلى الأسود.

وسيجري تنظيم تصفيات الحزام الأسود والبني نصف النهائية لفئة الكبار،على 3 أبسطةٍ بإشراف 3 حكام على كل بساط، بما يضمن أرفع معايير النزاهة التحكيمية ويلغي أي احتمالٍ للخطأ في هذه المرحلة التأهيلية المهمة.

أبطالٌ عالميون ونجوم جدد ينضمون لبساط المنافسة

تنطلق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019 مع مهرجان الجوجيتسو الذي يتيح منصة مميزة للصغار وحاملي الحزام الأبيض من الكبار والأبطال من فئة أصحاب الهمم تمكنهم من إثبات وتطوير مهاراتهم. وستنطلق منافسات بطولة الناشئين مع الفتيات في 21 أبريل فيما تكون منافسات الفتيان في 22 أبريل، وسيتواجه الأساتذة من حاملي جميع فئات الأحزمة باستثناء الأبيض في 23 أبريل للظفر باللقب. كما سترحب البطولة بين 24 و26 أبريل بأبطال الجوجيتسو المحترفين من حول العالم ليتنافسوا للفوز بلقب البطولة الأرفع.

وأوضح الاتحاد أن قائمة الرياضيين العالميين المشاركين في نسخة هذا العام ستشمل كلاً من المصنف أول عالمياً جواو غابرييل باتيستا دي سوزا، والمصنف ثاني عالمياً دييغو رامالهو، والمصنف ثالث عالمياً آدم واردزينسكي، إلى جانب المصنفة أولى عالمياً غابرييلي بيسانها، والمصنفة ثانية عالمياً ميساء باستوس، والمصنفة ثالثة عالمياً سامانثا كوك. وإلى جانب النجوم العالميين، ينضم لاعبون من دول دخلت عالم الجوجيتسو لتحقق إنجازات هامة في وقت قصير من الزمن مثل المملكة العربية السعودية والأردن وروسيا وكازخستان وأنجولا وغيرها.

الهاشمي: دعم القيادة مفتاح نجاح البطولة

في إطار كلمته التي ألقاها خلال المؤتمر الصحفي، قال سعادة عبد المنعم السيد محمد الهاشمي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو: “عملنا بوتيرة متسارعة وبشكلٍ جاد ودؤوب لاستكمال تنظيم البطولة بشكلٍ يليق باسم موطن الجوجيتسو أبوظبي. ويسرنا أن نرحب بأبطال الجوجيتسو من جميع أنحاء العالم في بلدهم الثاني الإمارات، وفي رحاب العاصمة أبوظبي في عام التسامح. ولقد حققت البطولة منذ انطلاقتها قبل عقدٍ من الزمن نمواً كبيراً، حتى باتت حلم الرياضيين وأكبر حدثٍ رياضي في عالم الجوجيتسو على الأجندة الرياضية العالمية”.

وأضاف الهاشمي: “تمثل هذه البطولة مثالاً حقيقياً عن أهمية العمل الجماعي والتعاون بين الاتحادات الرياضية ومؤسسات القطاعين العام والخاص، ونشكر جميع شركائنا لدعمهم وتواجدهم في نسخة هذا العام التي تمثل بطولةً لدولة لإمارات بأسرها وليس فقط لأبو ظبي”.

ونوه الهاشمي بمشاركة أكثر من 100 متطوع إماراتي في نسخة هذا العام من البطولة يمثلون أحد أهم مقومات نجاح البطولة، ويحملون رسالتها إلى العالم عن قدرة شباب الإمارات في تقديم أرفع المستويات التنظيمية.

العواني:

أكد سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي أن دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد للقوات المسلحة للقطاع الرياضي بشكل عام ورياضة الجوجيتسو بشكل خاص كان له أبلغ الأثر في انتشار هذه الرياضة والإقبال على ممارستها في مختلف أنحاء دولة الإمارات. وكذلك تأتي توجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي انطلاقا من حرصه على تقديم الدعم والرعاية لكافة الأنشطة الرياضية.

العامري:  شراكتنا مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو نشرت الرياضة في كل مدارس العاصمة

أكد طارق زياد العامري المدير التنفيذي لقطاع التراخيص بالإنابة حرص دائرة التعليم والمعرفة الشريك الداعم لاتحاد الإمارات للجوجيتسو في نشر وتطوير اللعبة بكل مدارس العاصمة، كما والحرص على المشاركة في إنجاح بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو من خلال انخراط اللاعبين واللاعبات أبناء برنامج صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للجوجيتسو المدرسي وهم بالآلاف في تلك البطولة، وأيضا من خلال حضور البعض منهم في قلب الحدث بالمدرجات لتشجيع زملائهم ودعمهم جماهيريا.

وأضاف: “كما كان برنامج الجوجيتسو المدرسي هو الرافعة التي ساهمت في نشر وتطوير اللعبة في الإمارات على مدار السنوات العشر الأخيرة، إلى أن أصبحت أبوظبي عاصمة الجوجيتسو العالمية، ستبقى المدارس وطلابها يتفاعلون مع كل فكر جديد، يسهم في بناء جيل قوي قادر على تحمل المسؤولية في المستقبل”.

يعقوب السعدي: تغطية إعلامية استثنائية للبطولة

أكد السيد يعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية أن مجموعة القنوات ستقوم بتغطية كامل منافسات البطولة على مدار سبعة أيام،إضافة إلىعرض سلسلة من البرامج التي تتناول آخر التحضيرات لانطلاق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، وموسم الجوجيتسو المحلي بشكل عام، فضلا عن تسليط الضوء على الدعم الكبير الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لهذه الرياضة وتنميتها على الصعيد العالمي.

درويش: من أهم الفعاليات الرياضية على الساحة الدولية

صرح فؤاد درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية قائلا: “نعتز اعتزازاً بالغاً بشراكتنا الإستراتيجية مع اتحاد الإمارات للجوجيتسو في مختلف المحافل والفعاليات لا سيما بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي أضحت من أكبر وأهم الفعاليات الرياضية على الساحة الدولية، ينتظرها جميع لاعبي وجماهير رياضة الجوجيتسو عاماً بعد عام بترقب وشغف”.

وأضاف :”ولهذه النسخة الحادية عشرة مكانة خاصة كونها بداية العِقد الثاني من تاريخ هذه البطولة التي رسخت مكانتها العالمية حتى أصبحت محط أنظار الداوئر الرياضية على مستوى العالم لاسيما رياضات الدفاع عن النفس والرياضات القتالية، كما تعتبر خير ختام لسلسلة متميزة من الفعاليات والأحداث الرياضية العالمية والإقليمية التي استضافتها عاصمتنا الحبيبة أبوظبي على مدار الشهور الماضية”.

المطروشي: نتطلع إلى المساهمة في بناء مجتمع صحي

وقال أحمد ثاني المطروشي، عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة “إعمار العقارية”: أود أن أتقدم بجزيل الشكر إلى “اتحاد الإمارات للجوجيتسو” لإتاحة الفرصة لنا لرعاية هذه البطولة التي تحظى باهتمام خاص من قبل  قيادتنا الرشيدة، فهذا التعاون منسجم في مضمونه وأهدافه مع التزامنا الراسخ بدعم المبادرات الرياضية والاجتماعية الوطنية التي تقدم منصات بارزة للتعريف بإمكانات الشباب الإماراتي، كما يمثل امتداداً لسعينا الدائم للتعاون مع مختلف الهيئات والمؤسسات الوطنية وضمن شتى القطاعات.

وتساهم رياضة الجوجيتسو في بناء مجتمع صحي، وتشجع الشباب الإماراتي على اتباع أسلوب حياة تتناغم فيه الصحة البدنية والذهنية. كما تمثل البطولة رافداً للرؤى الوطنية الرامية إلى تعزيز التميز في مختلف المجالات الرياضية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتحمل هذه البطولة مضموناً اجتماعياً هاماً يؤسس لجيل جديد من الأفراد المؤهلين لتطوير مستوى هذه الرياضة محلياً، ومساعدتهم في ترك بصمة على الساحة الدولية، وإتاحة المجال أمام جيل جديد من أبطال الجوجيتسو الإماراتيين لإبراز إمكاناتهم المميزة.

الزرعوني:  الجوجيتسو.. رياضة تساهم في صقل مواهب الأفراد

قال عادل الزرعوني، رئيس مجلس المسؤولية المجتمعية في مصرف أبوظبي الاسلامي:” لطالما كان مصرف أبوظبي الإسلامي من الداعمين الأساسيين لرياضة الجوجيتسو وكلنا فخر في مصرف أبوظبي الإسلامي لرعايتنا لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.

ونواصل التزامنا بتشجيع ودعم هذه الرياضة التي تساعد على تعزيز التواصل والترابط بين أفراد المجتمع وترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة على الساحة الدولية. وتنبع أهمية الجوجيتسو من كونها تتيح للاعبين فرصة تطوير وصقل مهاراتهم عبر الاحتكاك بلاعبين آخرين. وبناء عليه، فإننا في مصرف أبوظبي الإسلامي نشجع أفراد المجتمع من مختلف الأعمار على المشاركة في أي شكل من أشكال الرياضة لما لذلك من دور في تنمية روح التحدي والإنجاز لديهم بجانب تحسين لياقتهم البدنية وتركيزهم العقلي وانضباطهم الذاتي”.

حجازي: شراكتنا راسخة مع البطولة

علق سائد حجازي، مدير عام مساعد مبيعات جاكوار لاند روڤر بشركة بريمير موتورز قائلاً: “إننا في شركة بريمير موتورز و جاكوار لاند روڤر نفخر بدعمنا لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو منذ عام 2011. يتماشى هذا التعاون المثمر مع التزامنا الراسخ بدعم الأنشطة الرياضية التي تسهم في اكتشاف المواهب الرياضية وتصقل إمكاناتهم البدنية والعقلية وترسخ معاني سامية بين أفراد المجتمع. لا تعد رياضة الجوجيتسو رياضة فردية ، بل إنها رياضة تجمع أفراد العائلة وتسهم في نشر قيم إنسانية نبيلة كالانضباط والاحترام والتفاهم والروح الرياضية الإيجابية والتي يرتبط الكثير منها بقيم عام التسامح. نتمنى التوفيق لاتحاد الإمارات للجوجيتسو ولجميع المشاركين في فعاليات نهاية الموسم.”

الشامسي: بنية تحتية وتجهيزات رفيعة المستوى

من جانبه، أوضح السيد فهد علي الشامسي، المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو أنه وكما في كل عام، حرص الأبطال من أبناء الدولة من مختلف التصنيفات على تسجيل حضورٍ مشرفٍ في هذه البطولة، حيث زاد عدد اللاعبين  واللاعبات من مختلف فئات الأحزمة بشكل ملحوظ عن النسخ السابقة ، ويطمحون لتقديم أداءٍ يليق باسم الوطن.

ولفت إلى أن بطولة هذا العام ستشهد مشاركة نوعية للاعبين ضمن منافسات الباراجوجيتسو الخاصة بفئة أصحاب الهمم وبمختلف تصنيفاتهم، ما يُعتبر دليلاً على الاهتمام الذي توليه دولة الإمارات بالرياضيين واللاعبين من ذوي الهمم.

وأوضح الشامسي أن البطولة سترحب بعددٍ كبير من المشاركين من الدول التي تنضم للمرة الأولى، مثل كازخستان والأردن والمملكة العربية السعودية وأنغولا.

وأضاف:”بذلت اللجنة المنظمة جهوداً كبيرة لضمان أعلى مستويات الصحة والسلامة في جميع أيام البطولة، حيث تنتشر الفرق الطبية في مختلف المواقع لضمان التعامل بأسرع وأفضل شكلٍ مع أي حالات طارئة تستدعي تدخلهم.كما وحرص الفريق التنظيمي على تأمين مختلف الاحتياجات للمشاركين والمتطوعين والجمهور، بما في ذلك مواقع الاستراحة والاستفادة من خيارات متنوعة من الأطعمة والمشروبات وغيرها من الخدمات “.

وتابع الشامسي: “أود أن أتوجه بالشكر لشركاء نجاحنا من الرعاة والداعمين والإعلاميين والذين يترجمون المعنى الحقيقي للتعاون البنّاء بين المؤسسات من شتى القطاعات، حيث يحرص شركاؤنا على ترسيخ حضور رياضة الجوجيتسو في المجتمع الإماراتي وانتشارها بين أوسع القواعد الجماهيرية، الأمر الذي يسهم بشكل كبير في تحقيق مساعينا الرامية إلى بناء جيل إماراتي واعد وقوي. فالشكر واجب لجميع الداعمين والرعاة الذين حرصوا على تنظيم بطولةٍ تليق بحمل اسم أبوظبي ودولة الإمارات”.

ورحب الشامسي بالرياضيين الذين توافدوا إلى أبوظبي للمشاركة في البطولة متمنياً لهم عيش أجواء رياضية حماسية، داعياً إياهم للتعرّف على أبوظبي، عاصمة التسامح العالمية التي تفتح ذراعيها اليوم مرحبةً بأبطال اللعبة من مختلف أنحاء العالم.

وفي حوار خاص مع صحفية سبورت 360 قال الشامسي “يجب على اللاعب المشارك في الحدث أن يكون لديه نقاط يملك ميدالية في المهرجان في بعض البطولات ، وذلك من اجل رفع مستوى المنافسة”.

و أضاف “الهدف من هذا الحدث هو ضمان أعلى جودة من المنافسة للاعبين المحلين ، وتقديم بطولة خاصة بعد عشر سنوات من إقامة الحدث لأول مرة”.

أنشطة مجتمعية وتوعوية تسبق انطلاق البطولة

حظي الجمهور في أبوظبي بفرصة التعرّف عن كثب على قيم ومفاهيم وأساسيّات لعبة الجوجيتسو من خلال تفاعلهم مع سلسلة الأنشطة المجتمعية والتوعوية المتنقلة التي نظّمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو قبيل الانطلاقة المنتظرة للنسخة الحادية عشرة من ’بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019‘. واستضاف عددمن مراكز التسوق والحدائق العامة هذه الأنشطة التوعوية بهدف إثراء وعي الجمهور حول رياضة الجوجيتسو، وترسيخ قيمها المتمثلة في التسامح والولاءواحترام الآخر والانضباط. كما سيتسنّى للجمهور التعرف أكثر على هذه الرياضة وقيمها النبيلة على مدار الأيام السبعة للبطولة من خلال الفعاليات والمسابقات المختلفة.

جوائز مالية

كشف اتحاد الإمارات للجوجيتسو أن قيمة الجوائز التي سيتم تقديمها للمشاركين في البطولة تتجاوز 600 ألف دولار أمريكي.حيث سيحصد الفائز بالمركز الأول عن فئة الرجال في الحزام الأسود جائزة قدرها 15 ألف دولار أمريكي، أما الفائز بالمركز الثاني فسيحصل على 8 آلاف دولار أمريكي والفائز بالمركز الثالث على 5 آلاف دولار أمريكي.

تغطية إعلامية عالمية

وإلى جانب شبكة قنوات أبوظبي الرياضية، تحظى بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019 بتغطية تلفزيونية محلية وعالمية من أكثر من 32 قناة تلفزيونية تتضمن “دبي الرياضية” والشارقة الرياضية”، و”أيرتل” و”فوكس سبورت” و”إليفن سبورت” و”كومبات”، وغيرها من القنوات التي ستقدم البطولة لأكثر من 12 مليون مشاهد في أكثر من 100 دولة عبر البث المباشر والتغطيات الإخبارية.

يُشار إلى أن حضور منافسات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو متاح مجاناً أمام جميع المشجعين انسجاماً مع أهداف الاتحاد والقيادة الرشيدة بتعزيز انتشار هذه الرياضة واستقطاب المزيد من الجماهير. كما تتوفر المواقف المجانية للسيارات في موقع البطولة. للمزيد من المعلومات حول النسخة الحادية عشرة من ’بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019‘، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.uaejjf.com.

شراكات استراتيجية

وأشاد اتحاد الإمارات للجوجيتسو بالشراكات الاستراتيجية المتينة التي تحظى بها بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019، والتي تمثل مختلف القطاعات، ما يؤكد على احتضان المجتمع الإماراتي بمختلف أطيافه لهذه الرياضة.

ويتمثل الشركاء الاستراتيجيين لاتحاد الإمارات للجوجيتسو بشركة أبوظبي للإعلام الشريك الإعلامي الرسمي، وبالمز الرياضية وهي الشريك الاستراتيجي، وشركة إعمار العقارية وهي مطور أساليب الحياة العصرية، وبريميير موتورز لاند روﭬر شريك السيارات الحصري، وشبكة قنوات أبوظبي الرياضية القناة الرياضية الرسمية، وسكاي نيوز عربية وهي الشريك الإعلامي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” شريك الطاقة، ووزارة الداخلية الشريك الحكومي، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية شريك الرعاية الصحية، ومجلس أبوظبي الرياضي ودائرة التعليم والمعرفة وهم الشركاء الداعمين، ودائرة الثقافة والسياحة، وشركة دولفين للطاقة المحدودة، وآفاق الإسلامية للتمويل، والمسعود للسيارات، وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، وشركة أبوظبي الاستثمارية للأنظمة الذاتية وهم الشركاء الذهبيين، ومجموعة الصقر ومجموعة اللولو العالمية الشركاء الفضيين، وجريدة الاتحاد – الجريدة العربية الرسمية، وجريدة ذا ناشونال – الجريدة الإنجليزية الشريكة، وسبورت 360 الجريدة الرياضية الشريكة، والتي تهدف جميعها إلى زيادة الوعي والاهتمام المحلي والعالمي بهذه الرياضة، بما يضمن إطلاع الجماهير على كافة التطورات والمستجدات والنتائج.

الأكثر مشاهدة