نادي الإمارات للجولف يسجّل سبقاً في تعزيز الاستدامة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلنت ’دبي للجولف‘ عن تحويل ملعب ’فالدو‘ للبطولات في ’نادي الإمارات للجولف‘ إلى الملعب الأول من نوعه في المنطقة الذي يستخدم نظام الإنارة بتقنية LED، في خطوة هامة نحو تعزيز الاستدامة في مرافق ومنشآت العلامة.

ولتطبيق هذه الخطوة الهامة، عقدت شركة الاتحاد لخدمات الطاقة والتابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي شراكة مع ’أباكوسلايتنغ‘ بهدف استبدال نظام الإنارة الحالي في الملعب الذي يضم 18 حفرة من مصابيح الهالوجين المعدنية إلى مصابيح LED عالية التقنية. وبالإضافة إلى تحقيق توفير بنسبة 60 في المئة من استهلاك الطاقة، وتقليل الانبعاثات بما يصل إلى 499.375 طن، سيحقق النظام الجديد إضاءة متميزة للملعب الذي يقع في نادي الإمارات للجولف.

وبهذه المناسبة، قال السيد علي الجاسم، المدير التنفيذي لشركة ’الاتحاد إسكو‘: “يمكن أن تستهلك أماكن الترفيه والاستجمام الفخمة في دبي الكثير من الطاقة، ويُشكّل تبنّي أساليب داعمة للبيئة عند توفير مثل هذه المرافق في دبي، دليلاً على الوعي المتزايد لأهمية استدامة الطاقة في الإمارات العربية المتحدة.  ويدعم اتفاقنا الإستراتيجي مع ’دبي للجولف‘ جهود البلاد لتخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 30 بالمئة بحلول عام 2030، كما يجعلنا أقرب إلى تحقيق أهدافنا في مجال الاستدامة”.

يذكر أن الإضاءة الجديدة في نادي الإمارات للجولف ستوفر ظروفاً أفضل لممارسة الرياضة.  وستكون التجربة الأولى للنظام الجديد خلال ’ الجولة الأوروبية للسيدات‘والتي تستمر من 1 إلى 3 مايو لعام 2019 – ’ ذا كلاسيك مونلايت‘.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن كان ’نادي الإمارات للجولف‘ قد عقد في عام 2018 شراكة مع ’ناشيونال جيوغرافيك‘ بهدف تحويل الملاعب إلى صديقة للبيئة، وبدأ ذلك بالتخلي النهائي عن قوارير المياه البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

بالصور .. سالم خميس بطل المستوى الأول في بطولة الإمارات لقفز الحواجز

أحرز الفارس سالم خميس السويدي بالفرس “اسبريستو” من نادي الشارقة للفروسية لقب بطولة الإمارات لقفز الحواجز في دورتها الـ (21)، والتي تألفت من 15 شوطاً جرت على مدى ثلاثة أيام بمركز الإمارات للفروسية في دبي والذي يستضيفها للمرة الثانية على التوالي، بإشراف اتحاد الإمارات للفروسية، وبرعاية لونجين راعية دوري القفز، وكانت فعاليات البطولة قد انطلقت صباح الخميس الفائت واختتمت نهار السبت قبل أن تتجه أنظار العالم وجماهير سباقات الخيل إلى مضمار ميدان لمتابعة فعاليات أمسية كأس دبي العالمي.

الريسي: الإمارات قبلة أنظار عالم الفروسية

بمناسبة انطلاقة الدورة 24 لكأس دبي العالمي، والنسخة 21 لبطولة الإمارات لقفز الحواجز قال سعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الإمارات للفروسية والسباق:

“إن من دواعي سرورنا أن تتجه أنظار الفروسية العالمية ومحبيها في كل العالم صوب الإمارات لمتابعة النسخة الرابعة والعشرين من كأس دبي العالمي، وبطولة الإمارات الحادية والعشرين لقفز الحواجز، وما يزيدنا فخراً أننا لا نحتفل فقط بأن الإمارات العربية المتحدة أصبحت مركزاً لرياضة الفروسية ولكن بما نترجمه عملياً من محبة واحترام كبيرين للخيل.مضيفا بقوله: “إننا بهذه المناسبة نود أن نتوجه بجزيل شكرنا وتقديرنا إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، مثمنين رؤيته الثاقبة وقدرته على استشراف رؤى العالم وتطلعاته في تلاق وربط فريد بين حقائق ماضي الفروسية ومستقبلها،ورباطها المشترك القائم على التراث والقيم وضرورة المحافظة عليهما”.

واستدل رئيس اتحاد الفروسية والسباق على ذلك بقوله: “يحوي كتاب (قصتي) لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الكثير من القيم التي تعين على فهم نبل الخيل وقيم الفروسية واهمية انتقالها بين الأجيال، مشيراً إلى أن حصانه الأول كان ملهمه بأن الإنجازات لا تتحقق أبدًا بدون عمل؛ ولقد رأينا أن هذا ينطبق أيضاً على فرساننا الوطنيين الذين يعملون بتفان ويقدمون الجهد في سبيل تحقيق النجاح والارتقاء بالانجازات في كل يوم، وهو ما يحفزنا جميعًا لتقديم المزيد من أجل رياضة الفروسية. ومع اقتراب ختام موسم الفروسية قال الريسي علينا أن لا نغفل الكم الكبير من فرسان العالم الذين اجتذبتهم المشاركة والتنافس في عدد كبير من البطولات الدولية والعالمية التي أشرف عليها اتحاد الإمارات للفروسية والسباق وشهدتها أندية ومراكز الفروسية في دولة الإمارات، وبلغ عددهم (50) فارساً من دول العالم، و(180) فارسا من دول الشرق الأوسط، بالإضافة إلى (100) فارساً وفارسة من دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ما يظهر أن رياضة الفروسية تنمو سنوياً بوتيرة متسارعة، لما يتوافر بها من منشآت ومرافق حديثة، وبطولات ومنافسات عالية المستوى والتصنيف تقام هنا على أرض الإمارات”.

وتمنح بطولة الإمارات ألقابها إلى فرسان القفز من دولة الإمارات والفائزين بها من جميع الفئات المعتمدة من قبل اتحاد الإمارات للفروسية والسباق والمعمول بها في منافسات دوري الإمارات لونجين والبطولات المحلية خلال موسم القفز

بالإمارات، وهي فئة الفرسان الأطفال (الأشبال)، الناشئين (الجونيورز)، الشباب،المستوى الثاني والمستوى الأول، وخصصت ثلاثة أشواط لكل فئة بواقع شوط واحد في كل يوم من أيام البطولة، وتحكّم بقوانين خاصة بالبطولة ويتم ترحيل نتائجها إلى منافسات اليوم الأخير للبطولة، ونال الفائزون بألقاب البطولة والمراكز المتقدمة جوائز مالية ناهزت الأربعمائة ألف درهم، وشهد منافسات البطولة وتوّج الفائزين في المستوى الأول الشيخ جمال بن ناصر النعيمي، ومثل اتحاد الإمارات للفروسية والسباق وتابع أداء الفرسان حسام زميت المستشار الفني باتحاد الفروسية، وقام بتتويج فرسان البطولة حمد الشامسي مدير مركز الإمارات للفروسية في دبي، ومحمد إبراهيم الناخي نائب رئيس لجنة القفز باتحاد الفروسية، وفنيّاً ترأس لجنة التحكيم الدولي خليل إبراهيم بمعاونة عدد من المحكمين الدوليين، ورسم تصاميم مسارات المنافسات ونفذها على الميدان الألماني الدولي فوكر شميت، وأشرف على ميادين البطولة الدولي علي مهاجر.

فوز السويدي بلقب المستوى الأول

بالفوز الذي حققه الفارس سالم خميس السويدي مع الفرس “اسبريسو” (10 سنوات) من نادي الشارقة للفروسية، وشوطها الأخير من جولتين على حواجز بلغ ارتفاعها (150) سم، يكون السويدي قد أضاف لقباً مهماً في سجل مشاركاته معها، والعامر بالعديد من الانتصارات والنتائج المتقدمة التي حققها في عدد من بطولات القفز الدولية التي شهدتها أندية ومراكز الفروسية بالموسم، ويحتفظ الفارس السويدي بلقب بطولة الإمارات لفئة الفرسان الشباب بصحبة الفرس الرائعة “فيلين اس” عام 2017، وجاء فوز السويدي بلقب المستوى الأول برصيد (3.04) نقطة جزاء في الأشواط الثلاثة، وأحرزت الفارسة الشيخة لطيفة آل مكتوم كأس المركز الثاني وحققته بصحبة جوادها “كوبولت 8” (11 سنة) من مركز الإمارات للفروسية، وبرصيد (3.52) نقطة جزاء، ونال كأس المركز الثالث الفارس حمد الكربي بالجواد “أكسمول” من نادي الشارقة للفروسية وبرصيد (4) نقاط جزاء.

مفتاح الظاهري يكسب لقب المستوى الثاني

أشواط منافسات الفرسان من المستوى جاء ختامها بشوط من جولة واحدة مع جولة للتمايز، وصمم مساره بحواجز بلغ ارتفاعها (120) سم، ونجح فارسان في إكمال جولة التمايز دون خطأ، أولهما الفارس مفتاح جوهر الظاهري بالجواد “بيل بوتوم بلوز” من نادي مندرة للفروسية وأكمل التمايز في زمن بلغ (42.74) ثانية ونال به لقب بطولة الإمارات لفرسان المستوى الثاني، وحاز المركز الثاني الفارس محمد يوسف باقر والجواد “فووس” من نادي الشارقة للفروسية وأنهى التمايز في زمن بلغ (45.14) ثانية، وبرصيد (4) نقاط جزاء في جولة التمايز توّج الفارس محمد عبد الله كتيت والفرس “سوبر تروبر” من مركز الإمارات للفروسية وأكمل التمايز في زمن بلغ (42.45) ثانية.

المهيري يتقدم الشباب

تقدم الفارس حميد عبد الله المهيري على صهوة الجواد “كوراندو 11” من إسطبلات الشراع، الفرسان الشباب الفائزين في بطولة الإمارات للعام 2019 وتوّج بلقب فئة الفرسان الشباب بعد حصوله على مجموع (4.55) نقطة جزاء فقط في ثلاثة أشواط كان ختامها بشوط من جولتين على حواجز بلغ ارتفاعها (140) سم، ونال كأس المركز الثاني زميله الفارس محمد عمران العويس والجواد “كرافيلي” من اسطبلات الشراع أيضاً برصيد (6.57) نقطة جزاء، مما يعني أن التنافس على لقب فئة الشباب كان منحصراً بين فرسان الشراع وبفارق نقاط الجزاء التي وجد الفارس سعيد محمد المازمي والجواد “الكوماندوز” من نادي الشارقة للفروسية (12) منها في رصيده عقب إيفائه بمتطلبات جولتي شوط الختام.

المررزوقي يتصدر فئة (الجونيورز)

واصل الفارس عمر عبد العزيز المرزوقي تألقه وتقديمه أداءاً متماسكاً في منافسات القفز لفئة الفرسان (الجونيورز) في بطولة الإمارات، وتوّج جهوده بنيله اللقب مع الفرس “كورال بيتش” من اسطبلات الشراع، ونجح الفارس عمر المرزوقي الحاصل على فضية أولمبياد الشباب بالأرجنتين 2018، في إكمال أشواط فئة (الجونيورز) برصيد (4) نقاط جزاء فقط جميعها جاءت في الجولة الثانية لشوط ختام الفئة المصمم مساره بحواجز ارتفاعها (130) سم، وتوالت انتصارات فرسان الشراع ونال جائزة المركز الثاني الفارس مايد أحمد أهلي والفرس “برازوريا دو سيملي” برصيد (6.09) نقطة جزاء، وذهب المركز الثالث إلى الفارس عبد الله يوسف الجنيبي والفرس “فيتالين” من نادي تراث الإمارات وبرصيد (10.23) نقطة جزاء.

لقب الأشبال للفارس عيسى العويس

بحواجز بلغ ارتفاعها (110) سم صمم مسار ثاني أشواط فئة الفرسان الأشبال بمواصفات الجولة الواحدة مع جولة تمايز، ونال لقب بطولة الإمارات الفارس عيسى عمران العويس بالجواد “كود أوف هونور” من اسطبلات الصافنات، وأنهى الشوط الأول على حواجز (105) سم من جولة واحدة دون خطأ، وفي الشوط الثاني أكمل جملة التمايز دون خطأ في زمن بلغ (39.49) ثانية، ومن بعده اصطف الفرسان الأطفال من نادي الشارقة للفروسية واحتلوا بقية المراكز، ونال منهم جائز المركز الثاني الفارس عبد الله حمد الكربي والجواد “لوفر دو باتي” برصيد 4 نقاط جزاء والزمن (39.29) ثانية، ونال جائزة المركز الثالث الفارس حميد ضرار راشد بالجواد “أوبوراس  ساموراي”.

المنافسات المفتوحة

شوطان لمشاركة الفرسان من جميع الفئات التي يأنس فرسانها بالمشاركة فيها تضمنتهما البطولة الاول من من جولة واحدة وشارك فيه 21 فارساً و9 منهم أكملوا الجولة دون خطأ وتصدرهم الفارس سالم أحمد السويدي بالجواد “سناب جاك”، والشوط المفتوح الثاني من جولتين وشارك فيه 18 فارساً، والمركز الأول حازه الفارس راشد محمد الرميثي بالفرس “أجيال” من نادي أبوظبي للفروسية وأنهى الجولة الثانية في زمن بلغ (36.31) ثانية، ومع الفرس “غيبسي” أحرز الرميثي جائزة المركز الثالث أيضاً، ونال جائزة المركز الثاني الفارس عمر المرزوقي مع الفرس “كونكورديا” من إسطبلات الشراع.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ستيلا والش .. أسرع فتاة بالعالم التي كشف مقتلها أنها كانت “رجلاً”

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ستيلا والش

العداءة البولندية ستيلا والش كانت أسرع امرأة في العالم ، فازت بالميدالية الذهبية عام 1932 و الميدالية الفضية عام 1936 في سباق مائة متر ، وخلال مسيرتها الرياضية حطمت 100 رقماً قياسياً وطنياً ودولياً.

عندما قتلت ستيلا عام 1980 عن طرق الخطأ خلال عملية سطو مسلح على مركز للتسوق في مدينة كليفلاند كشف تشريح الجثة أنها ذكر.

كما وجد أن لديها كلا من الكروموسومات المذكرة والمؤنثة أي أنها بحسب القوانين الاولمبية الحالية تشارك في مسابقة الرجال وليس السيدات.

ورغم الجدل الذي أثارته البطلة الأولمبية بعد وفاتها إلا أنه لم يتم سحب ألقابها الرياضية وميدالياتها.

الأكثر مشاهدة