صور .. انطلاق نسخة مطورة من سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي

أحمد الصبيح 17:48 05/02/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

انطلقت يوم الأحد منافسات النسخة المطورة من سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي 2018م في صلالة في ظل رياح قوية أضافت إلى متعة المنافسات وأعطت للمتابعين والفرق الثمان المشاركة لمحة عن الإثارة التي تنتظرهم خلال الأسبوعين القادمين. أقيم حفل الافتتاح تحت رعاية سعادة المستشار عبد الله بن عقيل آل إبراهيم، القائم بأعمال نائب محافظ ظفار، وذلك في فندق فنار بصلالة.

وشهد السباق في نسخته الثامنة تغيرات جذرية عن النسخ السابقة، لا سيما فيما يتعلق بمسار السباق الذي أصبح الآن أوسع في تغطية سواحل السلطنة، وكذلك في القارب المستخدم من فئة ديام24 السريعة مقارنة بقوارب الفار30 السابقة.

وخلال الأسبوعين القادمين من المنافسات، ستخوض الفرق الثمان التي تضم عددًا من أمهر البحّارة الدوليين، مزيجًا من سباقات المراسي، وهي سباقات قصيرة المسافة ولكن سريعة الوتيرة وحافلة بالمتعة والإثارة، كما سيخوضون سباقات ساحلية أطول تمتد لمسافة 40 ميلًا في ست محطات من محطات السباق.

وخلال حفل الافتتاح، ألقى ديفيد جراهام، الرئيس التنفيذي لعُمان للإبحار كلمة سلط فيها الضوء على مسيرة سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي خلال السنوات الماضية حتى وصل إلى ما وصل إليه اليوم، حيث قال: “تعتبر نسخة هذا العام من سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي نقطة تاريخية في مسيرة السباق، فللمرة الأولى يحظى البحّارة القادمون من خارج السلطنة ومن داخلها بفرصة استكشاف السواحل العُمانية طوال الفعالية”.

وأضاف جراهام: “تمتاز السلطنة بظروف بحرية مواتية جدًا لرياضات الإبحار الشراعي، كما يُعتبر سباق الطواف العربي فرصة رائعة لإبراز الجمال الطبيعي الذي تحظى به السلطنة، والتنوع التضاريسي والبيئي على طول الساحل. أصبح سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي فعالية أساسية في روزنامة الإبحار الشراعي الدولية، ونحن سعداء اليوم بإطلاق النسخة الثامنة من السباق”.

وفي ظل رياح قوية بلغت سرعتها 20 عقدة، خاضت الفرق الثمان أربعة سباقات قصيرة على مسافة أمتار من الشاطئ، وقدّمت عرضًا مثيرًا للجماهير التي احتشدت لمشاهدة السباقات. لكن الجرعات الأكبر من الإثارة والأدرينالين كانت من نصيب البحّارة على متن القوارب الثمانية في محاولاتهم للسيطرة على قوارب ديام24 السريعة والظفر بنقاط في يوم الافتتاح. وبعد ختام اليوم كان جليًا أن فريق بيجافلور الفرنسي بقيادة فالنتين بيليت سيكون الفائز الأكبر في اليوم الأول بعد فوزه بسباقين وحصوله على المركز الثاني في سباق ثالث.

وقال الربان فالنتين بيليت البالغ من العمر 26 عامًا والذي قاد فريقه إلى المركز الثالث في سباق الطواف الفرنسي العام الفائت: “كان اليوم رائعًا جدًا جدًا بالنسبة لنا، ونحن سعداء بختامه في المقدمة. كانت الرياح قوية تمامًا مثلما نحبها، لا سيما وأن المياه كانت مستوية بدون أمواج. لن نحظى ببداية أفضل من هذه ونحن مسرورون جدًا ونأمل أن نواصل ذلك”.

ولكن لن تكون مهمة فريق بيجافلور سهلة أبدًا، حيث يطمح فريق فرنسي آخر وهو فريق لورينا خليج موربيهان إلى إزاحة فريق بيجافلور من عرش الصدارة، وله من الخبرة ما يؤهله لتحقيق هذا الطموح فقد كان الفريق بطل سباق الطواف الفرنسي عام 2015م، وكذلك هناك فرق أخرى لا تقل طموحًا عنها مثل فريق بوجولات بقيادة السويسري برنارد ستام، وفريق فيفاكار الفرنسي، والفريق النسائي بالكامل دي.بي شنكر الذي تقوده صاحبة الخبرة في سباق فولفو المحيطي إلودي ميترو.

وقد واجه حامل اللقب فريق إي.أف.جي موناكو بقيادة تييري دويلارد الذي أحرز المركز الخامس في سباق الطواف الفرنسي العام المنصرم، صعوبة في مجاراة الفرق المنافسة في اليوم الأول، وختمه في المركز السادس. أما فريق النهضة الذي شارك في جميع نسخ الطواف العربي، فقد واجه بعض الصعوبات الفنية لا سيما بعد أن غاصت مقدمة القارب وانقلابه في السباق الافتتاحي نتيجة نسمة هواء قوية ومفاجئة، وكان فريق السلامة مباشرة في قلب الحدث وأكد على سلامة الطاقم.

وقال ياسر الرحبي من فريق النهضة العُماني في حديثه عن الافتتاحية وعن الحادثة: “صادفنا نسمة هواء قوية ومفاجئة ولم نستطع تدارك الوضع في الوقت المناسب وغاصت مقدمة القارب وانقلب، ولكن كان الجميع بخير، وسنعاود السباقات غدًا”.

ومن جهة أخرى، كانت بداية فريق أفيردا العُماني بقيادة الأولمبي ستيفي موريسون أوفر حظًا، حيث أحرز الفريق المركز الأول في السباق الثالث، وبدى منافسًا قويًا للفرق المتصدرة حاليًا، وعن اليوم الأول قال موريسون: “كان اليوم الأول رائعًا جدًا هنا في صلالة، وكان مسار السباق قريبًا جدًا من الشاطئ ورأينا الكثير من الحشود المستمتعة بالسباقات. كانت السباقات القوية مع الجماهير الغفيرة أفضل افتتاحية للنسخة الجديدة. كما إننا نستمتع بدرجات الحرارة المعتدلة هنا بعيدًا عن الأجواء المتجمدة في أوروبا، ولدينا رياح تقارب 20 عقدة. لا أتوقع أن أجد ظروفًا أفضل من هذه”.

وفي اليوم الثاني ستنطلق أولى السباقات الساحلية، حيث تنطلق القوارب لمسافة 35 ميل من صلالة باتجاه مرباط ثم تعود إلى صلالة، وبعد جولة صلالة ستنتقل القوارب إلى سبع محطات أخرى هي الدقم، وبر الحكمان، وجزيرة مصيرة، وولاية صور، وراس الحد، وبندر الخيران، وتختتم في ولاية مطرح يوم السبت 17 فبراير 2018م.

النتائج الأولية بعد سباقات المرسى في صلالة:

المركز الفريق النقاط
1 بيجافلور 4
2 فيفاكرا 9
3 لورينا خليج موربيهان 10
4 بوجولات 10
5 أفيردا 14
6 بنك إي.أف.جي 17
7 دي.بي شنكر 20
8 النهضة 24

فيديو مهم : تحليل لقاء برشلونة واسبانيول وحديث عن عنصرية غارسيا ضد أومتيتي

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة