عداء ياباني ينهي سباق الماراثون بزمن قدره 54 عاماً !!

أحمد الصبيح 20:20 24/11/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
شيزو كاناكوري

شيزو كاناكوري عداء ماراثون ياباني ، شارك في ماراثون محلي عام ١٩١١ لاختيار الفائز للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في ستوكهولم بالسويد ، فاز “كاناكوري” بهذا السباق وتأهل بالفعل إلى أولمبياد ستوكهولم.

استغرق كاناكوري ١٨ يوماً للوصول إلى السويد بواسطة السفن والقطارات ، في يوم السباق ، كانت درجة الحرارة مرتفعة جداً ، مما أدى إلى اعتذار الكثير من المتسابقين عن المشاركة في هذا السباق ، كاناكوري كان يشعر بارهاق شديد بسبب السفر الطويل إلى جانب معاناته من الطعام السويدي لكنه رغم ذلك شارك بالسباق.

الياباني كاناكوري فقد الوعي في منتصف الطريق خلال السباق ، فقرر الانسحاب والعودة إلى اليابان دون أن يخبر الحكومة السويدية بقرار عودته خوفاً من الاحراج ووصفه بالفاشل لعدم قدرته على انهاء السباق.

السلطات السويدية اعتبرت كاناكوري مفقوداً لمدة ٥٠ عاماً قبل أن تكتشف بعد هذه المدة أنه حيٌ يرزق في اليابان فضلاً عن مشاركته في نسختي من دورة الألعاب الأولمبية عامي ١٩٢٠ و١٩٢٤ بعد دورة ستوكهولم.

بعد أن عثر السويديون على كاناكوري طلبوا من الأخير العودة إلى ستوكهولم لاستكمال السباق بشكلٍ غير رسمي ، “شيزو” رحب بهذه الفكرة وعاد إلى السويد عام ١٩٦٧ ونجح في إنهاء السباق بزمن بلغ ٥٤ عاماً ، ٨ أشهر ، ٦ أيام و ٨ ساعات و ٣٢ دقيقة و ٢٠.٣ ثانية !

سألوا كاناكوري بعد وصوله خط النهاية عن رأيه بالسباق فأجاب :” كانت رحلة طويلة جداً ، في الطريق ، تزوجت من امرأة احببتها ، ورزقت بـ ٦ أطفال و١٠ أحفاد”.

الخبر من صفحة الإعلامي : أحمد الملاح

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة