جيجر- لوكولتر يشكلان الفريق المثالي لليوم البريطاني للبولو في نسخته التاسعة

أحمد الصبيح 15:53 15/04/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

منذ العام 1931 حين أبدعت جيجر- لوكولتر للمرة الأولى مجموعة ساعات ريفيرسو التي تعتبر أيقونة في الدار العريقة، لم تتوقف الشركة عن الاستلهام من رياضة البولو – رياضة الملوك. نقطة البداية لتاريخ ساعة ريفيرسو الممتد خمسة وثمانين عاماً كانت مع ابتكار هذه الساعة الرائدة لضباط الجيش البريطاني في الهند، حيث وفّرت ساعة ريفيرسو لهم حمايةً لزجاجات ساعاتهم خلال ممارسة رياضة البولو.

وقد أدى ذلك بدورهِ إلى إبداع العديد من ساعات ريفيرسو التي اندمجت كل واحدةٍ منها في هوّية جيجر- لوكولتر من دقةٍ وإبداعية وحملت أناقة الفن الزخرفي – آرت ديكو – ولاسيّما “ريفيرسو وان كوردينيه” و “ريفيرسو تريبيوت جيروتوربيون” و “ريفيرسو كلاسيك دويتو” بالإضافة إلى “ريفيرسو تريبيوت ديوفاس” على سبيل المثال لا الحصر.

لقد مر العديد من السنوات منذ تلك البدايات التاريخية، ولكن اهتمام والتزام جيجر- لوكولتر برياضة البولو لم يخبُ مع مرور الزمن. ومؤخراً، خلال النسخة التاسعة من اليوم البريطاني للبولو – 2017 التي نظمتها شركة RJI Capital في نادي ومنتجع سانت ريجيس الحبتور الفاخر للبولو، كان من دواعي فخر جيجر- لوكولتر أن تكون شريكةً لنادي ومنتجع الحبتور للبولو، حيث حضر حوالي 450 من الضيوف وكبار الشخصيات لمشاهدة أرقى التقاليد في الرياضة والأسلوب والمهارة.

البداية مع عرض البولو على الجمال بين فريقي الفرسان والحرَس، ومن ثم مباراة بين فريقي أوكسبريدج والخليج، مع مباراة اليوم الأبرز على جائزة – درع اليوم البريطاني للبولو – التي جرت بين فريق الحبتور للبولو وفريق Royal Salute British Exiles، ومع كل هذه النشاطات أصبح اليوم بتفاصيله يوماً رائعاً للذكرى. وقام مارك دو بانافيو المدير التنفيذي لجيجر- لوكولتر لمنطقة الشرق الأوسط بتسمية المهر الرشيق (دون خوان) الذي امتطاه (غيلرمو شيتينو) مهر جيجر- لوكولتر الأفضل في اللعب، مُنهياً اليوم بنجاح مشهود.

HD_JLC_BPD-9570

منذ تأسيسها، لم تتوقف جيجر- لوكولتر عن إضفاء البهجة على حياة عشاق الأشياء الجميلة ومفاجأتهم. وفي تناغمٍ مع روح الإبداع التي رسخها المؤسس أنطوان لوكولتر منذ العام 1833، يوّحد حرفيّو المصنع مواهبهم وخبراتهم لابتكار مجموعات من الساعات تتصدر صناعة الساعات تقنياً وفنيّاً: ريفيرسو، ماستر، راندي فو، ديومتر، جيوفيزيك وآتموس – إن هذا الإرث الثري الذي بنته الدار العريقة على مدى قرونٍ من السنين، هو بمثابة مصدر مستمر لاينضب للإلهام في سعيها الدؤوب نحو التميّز والاتقان.

في أعقاب العديد من الموديلات الأسطورية، شهد القرن الحادي والعشرون ظهور مجموعتي هيبريس ميكانيكا ™ وهيبريس أرتيستيكا ™. تُعتبَر هذه القِطَع النادرة مدهشةً بقدر ماهي راقية ومتطورة، ومرةً أخرى تشهد على الشغف الخلّاق الذي يتمتع به الأشخاص الذين يعملون في وئام تحت سقفها، وقد انحدر بعض منهم من عائلات ممتدة من صُنّاع الساعات.

وبالنسبة لجيجر- لوكولتر فإن العام 2017 هو عبارة عن فرصةٍ سانحةٍ للكشف عن كنوز من الجمال المذهل في عالم صناعة الساعات، من خلال المجموعات الأيقونية الأربع: راندي فو، ريفيرسو، جيوفيزيك و هيبريس أرتيستيكا ™ ، فبعد الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والثمانين لساعة ريفيرسو في العام 2016، جاء الوقت ليرتقي المصنع بخطٍ جديد من مجموعة راندي فو إلى قمة الساعات النسائية، ولتسليط الضوء على الروح الحرة لساعة ريفيرسو كلاسيك كما لم تكن من قبل وذلك من خلال حركتها الأوتوماتيكية التي تجسد بشكلٍ مثالي فلسفة الفن الزخرفي – آرت ديكو، ولمواصلة التجديد الدائم لأسطورة جيوفيزيك، إضافةً إلى عرض الوقت بسره وغموضه من خلال إبداع ساعاتٍ فريدةٍ بإصدارات محدودةٍ جداً لمجموعة هيبريس أرتيستيكا ™.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة