اتهامات للجنة الأولمبية المصرية بتدمير مستقبل إيهاب عبدالرحمن

فريق سبورت 360 12:05 26/07/2016
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
إيهاب عبدالرحمن

سبب قرار المنظمة المصرية للمنشطات بإيقاف إيهاب عبدالرحمن وصيف بطل العالم في رمي الرمح وأحد المرشحين في البعثة المصرية بأولمبياد ريو لنيل ميدالية أولمبية، في حالة من الصدمة بالوسط الرياضي المصري.

وانعكس ذلك القرار المفاجئ الذي يأتي قبل أيام من انطلاق الدورة الأولمبية، على تصريحات وليد عطا رئيس اتحاد ألعاب القوى المصري الذي اتهم اللجنة الأولمبية المصرية بالسعي للنيل من اللاعب والاتحاد بسبب خلافات بينهما.

عبدالرحمن الحاصل على ميدالية فضية في بطولة العالم العام الماضي ببكين كان مرشحا بقوة للمنافسة على إحدى الميداليات الشهر المقبل بالاولمبياد، لكن عينة إيجابية أخذت من اللاعب قبل 3 أشهر دفعت المنظمة المصرية “نادو” لإيقاف اللاعب مؤقتا، بما يجعله يفقد فرصة المشاركة في الأولمبياد إذا أظهرت العينة “ب” التي أخذت منه نتيجة إيجابية أيضا.

وجاء الإعلان عن أن العينة الأولى “أ” إيجابية، يوم الاحد الماضي، بعدما كان إيهاب قد انتقد اللجنة الأولمبية بسبب رفض مسؤولي الأخيرة سفر المدرب الخاص به إلى ريو بصحبته، كإجراء انتقامي من رئيس الاتحاد.

ونشر وليد عطا عبر حسابه على فيسبوك، تعليقا على الأحداث متهما اللجنة الأولمبية بتنفيذ مخطط .

وقال عطا: “البطل إيهاب عبدالرحمن الذي صنع تاريخا مصريا وعربيا وأفريقيا وعالميا لم يحصل على أي منشطات واعلى من أي شبهات”.

وتابع: “تم اخضاعه لاختبار المنشطات في البطولات التي يشارك فيها وخارجها، أكثر من 60 مرة، ولم يمر شهر دون أن يخضع لاختبار وتحليل، فكيف تأتي العينة التي اخدت منه – في مصر – إيجابية ؟”.

وأضاف: “انهم لا ينتقمون من وليد عطا بهذه الصورة ولا إيهاب عبدالرحمن ولا حتى ألعاب القوى، ولكن الحقد والكراهية تدفعهم للانتقام من مصر، واغتيال الفرحة المصرية قبل أيام من الحدث الكبير”.

وتضامن بطل رفع الأثقال المصري محمد إيهاب مع وليد عطا فيما كتبه بشأن المسؤولين باللجنة الأولمبية المصرية، حيث أكد أنه تكررت معه نفس “اللعبة” الخاصة بالمنشطات قبل 4 سنوات، قبيل المشاركة في دورة لندن 2012.

ومن المقرر أن يسافر إيهاب اليوم إلى إسبانيا من أجل فحص العينة “ب” في معمل برشلونة كفرصة أخيرة للاعب اليوم، لكن بطل ألعاب القوى قد واجه أزمة فيما يتعلق بتأشيرة المستشار العلمي له، الذي لن يتمكن من السفر معه.

وفي الوقت الذي تعقد فيه المنظمة المصرية للمنشطات اليوم الثلاثاء مؤتمرا صحفيا لبيان موقفها من إيقاف عبدالرحمن، فإن المهندس هشام حطب رئيس اللجنة الأوولمبية المصرية قد قلل من أهمية ما يقال حول وجود تلاعب من منظمة المنشطات المصرية واللجنة في ملف عبدالرحمن.

وقال حطب: “بالتأكيد نشعر بالحزن لما ححدث، ولكن ماذا يمكننا أن نفعل ؟ .. نحن ندعم إيهاب، لأنه يمثل كيان وطني.. لكن اللجنة الأولمبية لمكافحة المنشطات، تابعة للجنة الدولية، والعينة الأولى التي أخذت من اللاعب حملت توقيعه بأنه يحصل على مكملات غذائية”.

وتابع: “لو أن اللاعب أو الاتحاد التابع له لديهم شكوى فليتقدموا بها إلى اللجنة الأولمبية الدولية، والمنظمة الدولية لمكافحة المنشطات، المنطق يقول أننا ندعمه لأنه كان مرشح قوي لنيل ميدالية في ريو، وإذا كان أحد يرى أننا متورطون في الأمر، فلنر كيف ذلك !”.

واستشهد حطب على سوء إدارة اتحاد ألعاب القوى لأزمات لاعبيه بما حدث سابقا بلاعب رمي المطرقة حسن عبدالحواد الذي أوقف لمدة عامين ونصف بسبب عينة إيجابية.

واستطرد قائلا: “اللاعب الآخر مصطفى الجمل، لاعب رمي المطرقة يعاني من إصابة، ولم يتم إخطار اللجنة الأولمبية بذلك قبل 6 أشهر، فقط أخبرونا بالأمس بانه لن يسافر ، والآن لدينا إيهاب عبدالرحمن يواجه أزمة ، وعندما تجد أن 3 لاعبين سقطوا من الحسابات فهذا يبين فشل التعامل من جانب اتحاد اللعبة”.

تابع صفحة سبورت360 عربية على فيسبوك..

تابع حساب سبورت360 عبر تيلجرام

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة