ماورتسيو ساري

سبورت 360 – اعترف ماورتسيو ساري مدرب يوفنتوس أن الفريق لم يعد ينمو في الأسابيع الأخيرة وأنه أصبح يتلقى أهدافاً من السهل تجنبها.

وجاء ذلك بعد نهاية مباراة ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف مع ميلان.

وتعادل اليوفي بفضل هدف متأخر جاء عن طريق ركلة جزاء عبر كريستيانو رونالدو، وكان أنتي ريبيتش قد وضع الروسونيري في المقدمة وأكمل الميلان المباراة بعشرة لاعبين في آخر ربع ساعة بعد طرد الظهير الأيسر ثيو هيرنانيدز.

ساري يعترف بمشاكل يوفنتوس

ماورتسيو ساري خلال لقاء الأمس

ماورتسيو ساري خلال لقاء الأمس

وقال ساري في تصريحاته بعد المباراة لشبكة راي سبورت : “لقد حققنا أداءاً أفضل في بناء اللعب من الخلف لكننا كان نفتقد الحدة في الثلث الأخير من الملعب..إنها عملية تحتاج للوقت ونحن مستمرين”.

استطرد : “لستقبلنا أهدافاً في الفترة الأخيرة كان بالإمكان أن نتجنبها فعلى سبيل المثال كانت العرضية التي جاء منها هدف ميلان بطيئة وحسب رؤيتي كان بالإمكان إبعادها..لقد قدمنا أداءاً سيئاً في لقاء فيرونا لكننا نجحنا اليوم في تحقيق نتيجة جيدة في مباراة الذهاب”.

أضاف المدرب التوسكاني : “في بعض الأحيان كنّا بطيئين للغاية ولم يكن علينا أن نسمح لإبراهيموفيتش بالتواجد في صندوق منطقة الجزاء حتى ولو لم يلمس الكرة..لكن وجوده يعمل على إفساح المساحات في الدفاع ولم نكن عدوانيين بالشكل الكافي في طريقة دفاعنا”.

وعن ما إذا كان يشعر بالقلق من مستوى الفريق الحالي قال ماورتسيو : “أنا لست قلقاً فالشىء الوحيد الذي يثير القلق في الحياة هي صحتك، ويبدو لي أن هذه مرحلة عادية نمر بها ولا يمكن أن نتصور بأن الفريق سيحقق دائماً تصاعداً في الأداء فهذه رياضة وتعتمد كثيراً على الظروف الجسدية والفنية للعديد من اللاعبين..ورغم أننا تلقينا في الفترات الأخيرة أهدافاً سهلة ولكننا تلقينا هدفين فقط أكثر من الفريق صاحب الدفاع الأفضل في الدرجة الأولى..لذا فهي ليست الكثير من الأهداف”.

ساري يؤكد احترامه لهيئة البريد الإيطالية

وعبر ساري في المؤتمر الصحفي عن دهشته من ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم لفريق يوفنتوس والتي جاء منها هدف التعادل ولكنه أشار إلى وجود ركلة جزاء أخرى كان على الحكم احتسابها لصالح خوان كوادرادو.

وقال ساري عن ركلة الجزاء التي تم احتسابها بعد اصطدمت الكرة بيد كالابريا بشكلٍ غير طوعي في الدقيقة 91 : “لقد كانت ركلة الجزاء مثيرة للجدل ومفاجئة بالنسبة لي و بالنسبة للحالات العادية..ولكن هذا هو القانون وإذا لم يعجبني القانون إذا سأخرج وأفعل الجريمة..لقد كانت هناك ركلة جزاء قبلها بعد ضربة بالكوع في وجه كوادرادو”.

وكان مدرب البيانكونيري قد قال قبل يوم من المباراة أنه إذا لم يتحمل ضغوط يوفنتوس وتعرض عمله للتدقيق فعليه البحث عن وظيفة في مكتب البريد، وهو التصريح الذي أثار غضب هيئة البريد وعلق ساري على ذلك بقوله : “لم أقصد التقليل من الاحترام لهم..لقد ذهبت وسحبت استمارة البريد، لقد أتيت من عائلة كلها من العمال ولذلك لا يمكن أبداً أن أقلل من العمال”.

واختتم حديثه بقوله : “رأيت مع ذلك بعض الأشياء الإيجابية هذا المساء، نحن نفتقد جورجيو كيليني وجميعاً نشعر بغيابه، لا أعرف بالتحديد المدة التي ستكون كافية لكي يسترد بها عافيته ولكنه لعب دقيقة اليوم ضد أحد فرق الشباب وقد أخبرني أنه يشعر بأنه بحالة جيدة.. ولذا سنحاول سنحاول دراسة حالته الأسبوع المُقبل ثم سنقرر الدفع به بعد ذلك”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة