لقطة من مباراة يوفنتوس الأخيرة على ملعب الأولمبيكو ضد روما

سبورت 360 – يُمني ماورتسيو ساري مدرب يوفنتوس نفسه بكسر الُعقدة التي يشكلها فريق روما على ملعبه لفريقه طوال السنوات الماضية، وذلك بتحقيق الانتصار في لقاء الفريقين مساء الأحد، وهو الانتصار الذي سيجعله يحتفظ بصدارة الدوري الإيطالي إلى جانب إنتر ميلان، أو قد يحتفظ بها منفرداً في حالة تعثر الإنتر على ملعبه الليلة في مواجهة أتالانتا.

لم يفز يوفنتوس على فريق روما على ملعب الأولمبيكو منذ مايو 2014، وذلك حين فاز بقيادة المدرب أنتونيو كونتي في نهاية الموسم بهدف متأخر لبابلو أوزفالدو.

ومنذ ذلك الحين سافر الفريق الأبيض والأسود لمعقل روما في 5 مناسبات فتعادل مرتين وخسر في 3 مواجهات أمام الجيالوروسي.

اختبار هام لكتيبة ساري ضد أبناء فونسيكا

جونزالو هيجواين

جونزالو هيجواين

ورغم ذلك فإن التعادل الأخير الذي حققه اليوفي في 13 مايو 2018 يحمل ذكرى جيدة لعشاق يوفنتوس حيث نجح حينها في ضمان تحقيق لقب الاسكوديتو لموسم 2017/2018 بعد منافسة قوية مع نابولي.

ولكن فيما يتعلق بالماضي القريب على وجه العموم، فإن فريق مدينة تورينو كان لديه لديه سجل جيد ما بين عامي 2005 و2013 في ملعب الأولمبيكو، حيث لم يخسر سوى مرة واحدة فقط، وانتصر في 6 مرات وحقق تعادلين قبل أن يكسر روما تلك العُقدة في فبراير 2013 بانتصار بهدف نظيف سجله يومها أسطورة النادي فرانشيسكو توتي.

وتشير الأرقام الإجمالية لهذه القمة أن روما نجح على ملعبه في حصد 32 انتصاراً، وكانت أكبر نتيجة فوز له ترجع إلى عام 1931 حين فاز بخمسة أهداف نظيفة، بينما فاز يوفنتوس على ملعب الفريق العاصمي في 25 مرة وانتهت 28 مباراة أخرى بالتعادل.

توتي كسر عقدة ريوفنتوس لروما في 2014..فمن يكسر العقدة من جانب يوفنتوس؟

توتي كسر عقدة ريوفنتوس لروما في 2014..فمن يكسر العقدة من جانب يوفنتوس؟

وبعيداً عن الأرقام التي تشير إلى تفوق روما على ملعبه في المواجهات الأخيرة فإن المباراة ستمثل اختباراً صعباً لفريق السيدة العجوز وخصوصاً لما يملكه فريق العاصمة من انسجام جيد بين عناصره، وتواجده بشكلٍ أقوى من الموسم الماضي حيث يحتل روما حالياً المرتبة الرابعة في جدول الترتيب بفارق نقطة واحدة عن أتالانتا، ويعيش أوقاتاً جيدة مع المدرب البرتغالي باولو فونسيكا رغم التعثر الأخير غير المتوقع على أرضه أمام فريق تورينو.

وكذلك فإن الأرقام المُسجلة هذا الموسم توضح أن الفجوة لم تعد كبيرة بين اليوفي وروما، حيث سجل هجوم روما 33 هدفاً في السيري آ بينما سجل هجوم اللا فيكيا سينيورا 35 هدفاً، وإلى جانب ذلك فإن دفاع رقم استقبل 19 هدفاً فقط، بينما استقبل دفاع اليوفي 17 هدفاً وهو ثاني أقوى دفاع في الدوري الإيطالي بعد إنتر ميلان.

بينما يذكر التاريخ أيضاً أن يوفنتوس يمتلك سلاحين مهمين في خط هجومه وهما باولو ديبالا وجونزالو هيجواين، حيث أن لديهما 3 أهداف من قبل في شباك الذئاب، وسيتنافس هذا الثنائي لأجل أن يتواجد واحداً منهماً إلى جانب كريستيانو رونالدو في خط هجوم الفريق البيانكونيري ليلة الأحد.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة