لماذا يعاني رونالدو مع اليوفنتوس ويرتاح في البرتغال؟

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – لا يعيش البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل أيامه مع اليوفنتوس . استياؤه من الخروج أمام ميلان في الدوري الإيطالي وإشارته بحركة الرقم اثنين والتي أوحت بأنه يلمح لمغادرة اللقاء قبل نهايته مرتين انتشرت كالنار في الهشيم وفتحت باب الأقاويل والتأويلات حول بداية نهاية مسيرته وقرب رحيله عن النادي وحتى عن أوروبا كلها . خصوصاً مع مساندة الجماهير لساري في هذا الموضوع على اعتبار أن ديبالا الذي دخل في المبارتين حسمهما في المرتين .

يهمك أيضاً:

 ما الذي يميز ليونيل ميسي عن بقية اللاعبين؟ السحر الذي أنقذ برشلونة

وما زاد الطين بلة التألق مع منتخب البرتغال في المباراة الأخيرة أمام ليتوانيا ولعبه بشكل طبيعي ودون مشاكل معه خلق تساؤلات حول حقيقة الإصابة أم أنها مجرد حجة لأنه غير متأقلم مع الفريق. فكيف يعقل أن يقدم أداء معاكساً في أقل من خمسة أيام ؟ وما سر تألق رونالدو مع البرتغال ومعاناته مع اليوفي ؟؟

أولاً ..انواع المدربين

أعجبني تصنيف قرأته عن أنواع المدربين في العالم والذي قسمهم إلى نوعين ، تكتيكي واستراتيجي.

التكتيكي هو المدرب المرن أو الملحد تكتيكياً والذي يتصرف وفق الأدوات التي يملكها ويلعب بحسب المباراة التي يخوضها ومثالنا أليغري وأنشيلوتي ومورينيو والسير أليكس فيرغسون . أما الاستراتيجي فهو المدرب ذو الأفكار الثابتة ويلعب بنفس الأسلوب دون تغيير مهما اختلفت طبيعة الخصم ككلوب وجوارديولا وساري . وبطبيعة الحال المسألة أكثر تداخلاً لأن المدربين التكتيكين يضعون استراتيجية لكل لقاء في حين أن المدربين الاستراتيجيين يستعملون عدداً هائلاً من التكتيكات لتطبيق استراتيجيتهم .

كلوب ومورينيو (Getty Images)

كلوب ومورينيو (Getty Images)

ثانياً ..مع من تألق رونالدو

بالنظر إلى قائمة المدربين الذين مرّوا على رونالدو في فترة توهجه نجد أنهم كالتالي :

أليكس فيرغسون (تكتيكي بنزعة استراتيجية )

بيليجريني (تكتيكي بنزعة استراتيجية)

جوزيه مورينيو (مدرب تكتيكي)

زين الدين زيدان (تكتيكي)

أليغري (تكتيكي)
أي أن معظم من تألق معهم رونالدو كانوا مدربين تكتيكين بمعنى أنه يرتاح أكثر بوجود هؤلاء المدربين الذين يمتلكون مرونة عالية وقادرون على قولبة كامل الفريق لخدمة لاعب بقدرات استثنائية . في حين أن فرص النجاح مع المدرب الاستراتيجي الذي يمتلك طريقة لعب ثابتة هي ٥٠ بالمئة لأن الاستراتيجية إما أن تناسب رونالدو أو لا تناسبه.

رونالدو مع مدربيه (Getty Images)

رونالدو مع مدربيه (Getty Images)

ثالثاً .. المعاناة الحالية

من خلال ما سبق نستطيع فهم سبب المعاناة في اليوفنتوس والتألق في البرتغال خلال فترة زمنية قصيرة . ففيرناندو سانتوس من ضمن قائمة المدربين التكتيكيين الذين يرتاح رونالدو بوجودهم. وهو أساساً بنى . أما في اليوفي ، فيبدو أن أفكار ساري الثابتة واستراتيجيته الواضحة لا تتناسب لا مع رونالدو ولا حتى مع طريقة تحركه ومن هنا رأينا بداية إصابات معينة تم تداركها بسرعة .

رونالدو مع ساري وسانتوس (Getty Images)

رونالدو مع ساري وسانتوس (Getty Images)

رابعاً .. هناك طبعاً أسباب أخرى

بطبيعة الحال ليست المسألة ساري وأسلوبه فحسب ، فرونالدو يكبر في العمر وحركته تتباطأ بطبيعة الحال . كما أن اليوفي بأكمله يتأقلم شيئاً فشيئاً مع أسلوب ساري وبالتالي الأمور بحاجة لوقت. وخروج رونالدو بالأمس وحديثه عن كونه كان مصاباً وساري محق هي محاولة لاستيعاب الموقف تدل على معالجة سريعة للموضوع بما يضمن الهدوء داخل غرفة الملابس . إدارة اليوفي القوية تعرف كيف ترتب الأمور ..لكن مسألة الاستراتيجيات والتكتيكات قد تكون خارج يدها لأنها شأن فني بالكامل.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة