كريستيانو رونالدو

موقع سبورت 360 – وسط حالة من تذبذب مستواه مع يوفنتوس، في الموسم الحالي، وتوتر العلاقة بينه وبين إدارة السيدة العجوز، يبدو أن كريستيانو رونالدو يعيش أحد أسوأ مواسمه على الإطلاق، فأهدافه في تراجع مستمر، أما أداؤه فحدث ولا حرج.

وقد دخل رونالدو في شنآن حاد مع ماوريسيو ساري، المدير الفني ليوفنتوس، بعدما لجأ لاستبداله في آخر مباراتين، حيث أعرب النجم البرتغالي عن غضبه من قرارات المدرب الإيطالي من خلال خروجه إلى غرفة خلع الملابس مباشرة.

وعند استبداله في مباراة ميلان الأخيرة، اتجه البرتغالي مباشرةً لحجرة تغيير الملابس، إذ أنه لم يجلس مع زملائه على دكة البدلاء، بل وغادر الملعب قبل دقائق من نهاية اللقاء الذي لم يكن محسوماً بعد.

كريستيانو يدفع ثمناً غالياً لرحيله عن ريال مدريد:

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “آس” الإسبانية، فإن كريستيانو رونالدو يمر بأسوأ فترة في حياته الرياضية، فالمعدل التهديفي للنجم البرتغالي تراجع كثيراً، وربما يكون هذا المعطى، المسمار الأول في نعش مسيرته الكروية.

وسجل رونالدو بقميص ريال مدريد 450 هدفاً في 438 مباراة، ليُصبح بمثابة ظاهرة خارقة في عالم وتاريخ كرة القدم، وقناصاً بملء معنى الكلمة، خاصةً وأن طرز هذه لوحات إبداعه بألقاب كبيرة وكثيرة.

وأوضحت الصحيفة المذكورة، أن معدل رونالدو التهديفي رفقة ريال مدريد وصل إلى 1.02 هدفاً في المباراة، ليُسطر لنفسه تاريخاً كأحد أعظم من ارتدوا قميص النادي الملكي.

أما مع يوفنتوس، ففي الموسم الماضي، تراجع المعدل التهديفي لرونالدو ليصل إلى 0.65 هدفاً في المباراة (28 هدفاً في 43 مباراة)، أما في هذا الموسم، فالانحدار كان واضحاً وجلياً، حيث يسجل صاروخ ماديرا أقل من نصف هدف في المباراة، بمعدل 0.42 هدفاً في كل مباراة (6 أهداف في 14 مباراة حتى الآن).

وتدل هذه الأرقام على أن انتقال كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس قد أضر به كثيراً، كما تنسف هذه المعطيات، النظريات التي يتفاخر بها الدون البرتغالي، والتي يقول فيها إنه قادر على الحفاظ على مكانته مهما كان الفريق الذي يلعب له.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة