يوفنتوس ضد لوكوموتيف موسكو .. حان وقت استعراض العضلات يا ساري

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كريستيانو رونالدو و بيانيتش

موقع سبورت 360 – يلتقي يوفنتوس يوم الثلاثاء بفريق لوكوموتيف موسكو الروسي في الجولة الثالثة من منافسات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وكان اليوفي قد تعادل في أول مباراة بدوري الأبطال خارج ميدانه أمام أتلتيكو مدريد وفاز على باير ليفركوزن في المواجهة الثانية ثم بعد ذلك حقق بضعة انتصارات مثيرة في بطولة الدوري الإيطالي جعلته يقتلع الصدارة من منافسه إنتر ميلان.

وينتظر منه تحقيق الانتصار في المباراة القادمة بل والمباراة التي تليها في روسيا لتأكيد وضعه كأفضل فريق في المجموعة وكفريق مرشح للمنافسة على اللقب الأوروبي الغالي.

حلم يوفنتوس في دوري الأبطال وعلاقته باستعراض العضلات

بعد مرور ما يقرب من 10 مباريات على تولي المدرب الجديد ماورتسيو ساري للمسئولية فلا يوجد هناك ما يمنعه الآن من تقديم عرض قوي وجذاب على الصعيد الأوروبي.. فالفريق البيانكونيري واللاعبين بدأوا يتشربوا أفكاره وبدأوا كذلك ينسجمون مع طريقة اللعب 4/3/1/2 التي قرر ساري الاعتماد عليها في المرحلة المقبلة.

والأسباب التي تدعم فكرة أن اليوفي مطالب بتحقيق انتصار عريض واضحة وهي..

1- لا يملك فريق لوكوموتيف موسكو خبرة أوروبية كبيرة علاوة على ذلك لا يملك تشكيلة يُمكن القلق منها، ويتضح أن الانتصار الأول الذي حققه الفريق الروسي في ملعب باير ليفركوزن جاء عبر أخطاء فردية ساذجة من الفريق الألماني الذي كان الأفضل وهدد الدفاع الروسي طيلة أوقات المباراة.

بيانيتش

بيانيتش

2- أصبح بحوذة الفريق الأبيض والأسود الآن العديد من الأسلحة الهجومية التي تعيش أفضل حالاتها تقريباً..فبجانب رونالدو هناك ديبالا الذي عاد بقوة لخطط المدرب مع هيجواين مفاجأة هذا الموسم وفي صناعة اللعب فهناك الكثير ممن يشتركون في عملية البناء الهجومي وكذلك الزيادة الهجومية مثل رامسي وبيرنارديسكي وبيانيتش إضافة إلى عودة أسرع لاعبيه والذي قادر على التألق أكثر في البطولة الأوروبية وهو النجم البرازيلي دوجلاس كوستا والذي ستكون عودته مكسباً كبيراً.

3- استعاد اليوفي كامل العناصر التي غابت في المرحلة السابقة فيما عدا جورجيو كيليني.. فعودة دانيلو ودي شيليو ودوجلاس كوستا من المنتظر أن تحدث فارقاً كبيراً وتعطي المدرب القدرة كذلك على تغيير النمط والأسلوب التكتيكي وطريقة الهجوم أكثر من مرة في المباراة الواحدة.

رونالدو

رونالدو

4-في بطولة مثل دوري الأبطال فإن تحقيق انتصار بنتيجة كبيرة يُعد رسالة للمنافسين في البطولة حتى وإن كانت في دور المجموعات..صحيح أن اليوفي لا يحتاج للتأكيد على أنه ضمن أبرز المرشحين ولكنه أيضاً يحتاج أن يستعيد هيبته في تلك المسابقة.

5- يحاول اليوفي مع ساري أن يتطور أكثر على صعيد الإمتاع وتقديم سمعة جديدة عن فريق السيدة العجوز..الذي يلعب للفوز والمتعة معاً وليس الفوز فقط كما كان في السابق مع المدرب ماسيمليانو أليجري ولا يوجد أفضل من المناسبات الأوروبية لإثبات وجهة النظر هذه.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة