مينوتي

موقع سبورت 360 – أبدى سيزار لويس مينوتي مدرب الأرجنتين السابق إعجابه الكبير بعمل مدرب يوفنتوس ماورتسيو ساري وكرة القدم الجميلة التي يلعب بها الفريق الإيطالي هذا الموسم.

كان مينوتي هو مدرب منتخب الأرجنتين الذي قاد بلاده لتحقيق لقب أول كأس عالم في تاريخها عام 1978 كما حقق بعض النجاحات مع برشلونة في الثمانينات ويعد واحداً من رموز التدريب في العالم.

قال مينوتي في حواره مع صحيفة لا جازيتا ديلو سبورت : “كرة القدم تعني الشغف بالحياة والأمور الباقية هي مُكملة لتلك الرياضة..أنا أهتم دائماً بالبحث عن الجمال وكرة القدم الجيدة..بالنسبة لي ماورتسيو ساري في يوفنتوس هو مفاجأة رائعة”.

مينوتي يعتبر ساري خليفته ويمتدح هيجواين

و رحب مينوتي تشبيه المدرب الإيطالي به واعتباره خليفة له في مجال التدريب: “أنا سعيد بذلك ويشرفني..إنها ليست المرة الأولى التي نرى فيها فرق إيطالية تلعب بشكلٍ جيد فقد كان هناك ساكي مع ميلان لذا فالأمر ليس وليد الصدفة..ولكن كرة القدم الجميلة ليست قيمة مطلقة بل هي ذوق، وأنا أحب يوفنتوس الآن أكثر من السابق لأنهم يلعبون أكثر بالكرة وبأسلوب يجعلني سعيداً وأنا أشاهدهم..أنا أحب هذا، أحب جوارديولا و أحب ساري”.

ساري

ساري

كما اعتبر نجم ومدرب البوكا جونيورز السابق بأن باولو ديبالا وجونزالو هيجواين محظوظين بالتدرب مع هذا المدرب: “أفضل شىء يُمكن أن يحدث لهما هو العمل مع ساري..فهو بالنسبة لهما نعمة وأنا متأكد أن هذا المدرب سيُعيد هيجواين إلى القمة فهو هداف كبير ولديه شخصية ممتازة وليس كما يقولون عنه..إنه دائماً يقبل التحدي”.

واصل المدرب القيدوم قائلاً: ” أما ديبالا فهو موهبة ممتازة ولكنه لا يزال صغيراً وهو يحاول أن يدافع عن موهبته وبخوض صراعاً ضد نفسه لكي لا يجلس على دكة البدلاء.

ضد المقارنة بين ميسي و رونالدو

رونالدو و ميسي

رونالدو و ميسي

وفي الاخير أجاب مينوتي عن السؤال المعتاد حول المقارنة بين كريستيانو رونالدو و ليونيل ميسي ومن الأفضل بينهما فقال : “المقارنات لا تهمني فهي ليست أمراً جيداً لكرة القدم..دعونا نستمتع بهما وفقط لأنهما لاعبين فريدين من نوعهما”.

واختتم حديثه بقوله : “كريستيانو لاعب عظيم أمام المرمى أما ميسي فهو متكامل أكثر في بقية الميدان..من الواضح بالنسبة لي أنني سأرى بأن ليو هو الأفضل لأنه أرجنتيني..ولكن رونالدو لاعب لا يُصدق”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة