كريستيانو رونالدو

موقع سبورت 360 – واصل كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس كتابة التاريخ الخاص به بعد تسجيله هدفاً خلال مباراة منتخب بلاده البرتغال ضد لوكسبمرج والتي جمعتهما ضمن إطار تصفيات بطولة يورو 2020.

ورفع رونالدو رصيده إلى 6 أهداف في التصفيات الحالية، وذلك خلال 3 مباريات فقط، وبالتالي فهو يسجل هدفين في كل مباراة، كما رفع عدد أهدافه إلى 94 هدفاً دولياً مع البرتغال، ليقترب أكثر من رقم علي دائي القياسي الذي يبلغ 109 أهداف.

ما قصة وصوله لـ700 هدف في مسيرته؟

صحيفة ماركا نشرت تقريراً تؤكد خلاله وصول رونالدو للهدف رقم 700 في مسيرته الاحترافية بجميع المسابقات، بواقع 94 هدفاً مع البرتغال، و604 أهداف مع الأندية التي لعب لها.

في الحقيقة، ما زال رونالدو يحتاج لتسجيل هدف آخر لكي يصل لهذا الرقم، فهو يملك الآن 699 هدفاً، ويعود سبب هذا الخلاف إلى الهدف الذي سجله في شباك ريال سوسيداد موسم 2010-2011 وتم احتسابه باسم مواطنه وزميله السابق بيبي.

وما زالت صحيفة ماركا إلى يومنا هذا تعترف بالهدف، وتضعه في سجلاتها باسم رونالدو، وتؤكد في كل فرصة أنه يملك 451 هدفاً مع ريال مدريد، لكن في الواقع، هذا الهدف لم يحتسب باسم الدون في سجلات الاتحاد الإسباني والأوروبي، وبالتالي فإن بحوزته 450 هدفاً مع الريال.

وكانت الصحيفة المدريدية قد بررت سبب احتسابها للهدف في عدة مناسبات، فهي ترى أن تسديدة رونالدو من الركلة الحرة المباشرة أمام سوسيداد كانت في طريقها إلى المرمى، وصحيح أن الكرة تغيّر مسارها باصطدامها بالمدافع البرتغالي بيبي، لكن القانون ينص على أن الهدف يحتسب باسم المسدد حتى لو انحرف مسارها طالما أن توجهها من البداية نحو الخشبات الثلاث.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة