لقطة مثيرة للنجم المعتزل ماركيزيو عند وداعه لملعب يوفنتوس

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كلاوديو ماركيزيو

موقع سبورت 360- بعد أن أعلن كلاوديو ماركيزيو اعتزاله النهائي لمهنة لاعب كرة القدم فإن ناديه الأول يوفنتوس قدم له الفرصة لوداعه في مؤتمر صحفي حضرته عائلة النادي وجمع كبير من الصحفيين.

وقال الأمير الصغير الذي ترعرع في يوفنتوس وفاز معه بكثير من الألقاب: “كان قرار اعتزالي صعباً ومهماً..لقد أردت المجىء إلى هنا وتوجيه الشكر إلى يوفنتوس”.

استطرد: “لقد عشت صيفاً صعباً لأنني حاولت إعادة تأهيل نفسي ولكني رأيت أن عقلي أراد أن يفعل شيئاً لا يستطيع جسدي على تحمله”.

أضاف النجم الإيطالي الدولي السابق: “لقد عشت هنا كثير من اللحظات والذكريات العاطفية التي ستبقى معي للأبد وأريد أن أشكر عائلتي التي كانت دائماً قريبة مني..لا أعرف ما هي خطواتي القادمة وإذا كنت سأتجه للتدريب أم لا..لكنني الآن اكتفي باللعب مع أطفالي”.

وعن أصعب اللحظات وأفضلها قال كلاوديو: “لا أنسى السنة التي لعبنا بها في الدرجة الثانية..رأيت العديد من اللاعبين الأبطال يلعبون بجانبي وعلى الرغم من أنني كنت في الدرجة الثانية لكنني كنت أرتدي قميص يوفنتوس ولقد كان هذا هو حلمي..هدفي الأجمل هو الذي سجلته ضد الإنتر في ملعب يوفنتوس وهو لا ينسى”.

وشوهد ماركيزيو في ملعب يوفنتوس مع أطفاله وهو يأخذ قطعة من عشب الملعب ويضعها في جيبه لكي يظل متذكراً للحظات التي قضاها على هذا الملعب.

ويقول الأسطورة البرازيلية زيكو عن تقاعد اللاعبين في تصريح شهير له: “لاعب كرة القدم يموت مرتين..الأولى عندما يترك أرضية الميدان كلاعب إلى الأبد”..وربما أراد ماركيزيو أن يقوم بتخليد هذه اللحظة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة