سبورت 360 – كشفت شبكة “كالتشيو ميركاتو” الإيطالية صباح اليوم الخميس، عن تمسك المدرب المخضرم ماوريسيو ساري المدير الفني الجديد لنادي يوفنتوس، ببقاء نجمه الأرجنتيني باولو ديبالا في الفريق خلال الموسم الجديد.

ويبدو وأن الغموض سيزداد حول النجم الأرجنتيني لنادي يوفنتوس الإيطالي، باولو ديبالا حيث خرجت الكثير من الأخبار تشير إلى اقتراب رحيله عن ناديه.

ووفقاً للشبكة الشهيرة عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، فإن ماوريسيو ساري يحرص على بقاء الدولي الأرجنتيني باولو ديبالا الذي يبلغ من العمر 25 عاماً في يوفنتوس خلال الفترة القادمة، حيث يراه جزءاً لا يتجزأ من خططه للمضي قدماً، ولذلك غير البيانكويري موقفه بشأن بيع نجم باليرمو السابق.

وأشارت إلى أن بعد إبلاغ ماوريسيو ساري لاعبه باولو ديبالا برغبته بالإبقاء عليه مع الفريق في الموسم المقبل، أصر الأرجنتيني على لقاء فردي بينهما للتوضيح له دوره المستقبلي مع نادي يوفنتوس الإيطالي.

ويُذكر أن يوفنتوس كانوا يعتزمون التخلي عن ديبالا نظير استقدام لاعبها السابق بول بوجبا من مانشستر يونايتد، ولكن ماوريتسيو ساري يرى بأن هناك خيارات أخرى قد يتخلى عنا البيانكونيري هذا الصيف مثل دوجلاس كوستا وبليز ماتويدي.

الأكثر مشاهدة

يمسك الولد المتعلم في الفريق بكلا الكتابين في يده ويمشي بهما في بداية الفترة التحضيرية للفريق حيث أن المعسكر طويل وعليه أن يأخذ بعضاً من الوقت للترويح عن نفسه وخصوصاً أن وسائل الترفيه حينها لم تكن كما في عصرنا هذا.

اسمه لامبيرتو ويحب جابرييل جارسيا ماركيز..وبيده كتاب به أشعار لنيرودا ودفتر ملاحظات..لاحظ زميله في فريق فيتشنزا أنه كان يأخذ معه في بعض الأحيان كتاباً حتى أثناء نومه.

الشىء الغريب أن لامبيرتو كان شخصاً مجهولاً وعادياً لكن في الملعب كان الكل يهتف له فليس فقط الجماهير بل زملائه في الملعب..لا يهتفون فقط لطلب الكرة بل لرؤية لمحة ساحرة..لمحة شعرية وكأنه استحضر بيت للشاعر التشيلي نيرودا وهو على أرضية الميدان فألقى ما في جعبته من شحنات وجوع للإبداع بحركة بالكرة..حركة تشبه رقصة أو نغم خفيف أو بيت من الشعر يتراقص معه الوجدان ويصخب.

لذلك وبعد فترة أطلقوا على زاولي اسم زيدان الدرجة الثانية..زيدان آخر..ليس ذلك الآخر الجزائري/الفرنسي بل زيدان الذي لن يعرفه سوى الغارقين في حب الكرة المحلية والمتابعين لها حتى في الدرجات الأدنى أي أنها كرة الفقراء والمحليين والكرة التي يبحث عنها كذلك ساكني منطقة فيتشينزا عندما يريدون التفاخر بلاعب ما في وجه صديقهم مشجع يوفنتوس سيقولون..لدينا أيضا ما لديكم من سحر..لديكم زين الدين زيدان ولدينا زاولي..زيدان الدرجة الثانية.

GettyImages-1569536 (1)

لم يحصل لامبيرتو على أي شهرة تذكر فعلاوة على أنه لم يكن هناك وقتها وكلاء لاعبين وإدارة جيدة لشؤون المواهب فهو أيضاً لم يكن أحد تفضيلات المدراء الرياضيين في الأندية الكبرى ولكنه حصل على فرصة مهمة حينما لعب مع فيتشنزا في كأس الكؤوس الأوروبية وواجه تشيلسي وعزف وقتها لحناً في فيتشنزا وكاد يقضي على الفريق الإنجليزي ثم حصل على فرصة مهمة أخرى باللعب لباليرمو في الدرجة الأولى وأحرز العديد من الأهداف الحلوة ورسم بعض اللوحات الشيقة في الملعب.

بعد سنوات طويلة وطويلة جدا أصبح مدرب كرة يُعتد به..لكن ربما حتى الناس في فيتشنزا نسوه، من لامبيرتو؟ ملك في عصر آخر من العصور.أم رجل نبيل؟ لا نعرفه.. هو الآن مجرد مدرب لفريق في الدرجة الثالثة..وذاك الذي أطلقوا عليه اسم زيدان..له فقط أن يفخر بأنه يشبه ببطل العالم 1998 وبطل أوروبا 2000 والمدرب الذي حصل مع ريال مدريد على 3 ألقاب متتالية لدوري الأبطال.

في بداية عام 2019 تكلم البعض عن عودة زيدان لليوفي كمدرب، وفي نهاية الموسم تيقنوا من أن ذلك صعب..ليعيد لنا يوفنتوس حكاية زيدان الدرجة الثانية مجدداً، هل أعجبوا أو سمعوا عن عمل لامبيرتو الجيد مع فريق الدرجة الثالثة ذلك ثم مع فريق شباب إيمبولي..أم أن كان لديهم من الحس الشعري الذي جعلهم يحبون المراهنة على رجل كان أصدقائه يقولون عليه بأنه زيدان الخاص بنا.

“عندما استلم الكرة من اللاعب رقم 10، هذا الذي يستحوذ على الكرة بعيدًا، بطل متأنق ينظر لي قبل أن يُسلم لي الكرة، كان يرسلها بطريقة ساحرة وكأنه يرسل ملاحظة من ملاحظات ماركيز ، ويقول لي، توميلو، لحظة، أنا ذاهب لأتبول”.

وكأنه أنهى المهمة بلمسة من قدمه للكرة، ووضع الزميل أمام المرمى، لامبيرتو زاولي كان حالة خاصة في الملاعب الإيطالية، ليس لأنه يشبه زيدان فحسب، ولكن لأنه صاحب قامة طويلة للغاية وهذا لم يكن متناسبًا مع مهاراته الرشيقة وقدمه التي تتعامل مع الكرة كما لو أنها ترقص معها رقصة قصيرة.

GettyImages-1093588 (1)

تولى لامبيرتو زاولي مسؤولية تدريب فريق الشباب في يوفنتوس وربما هي مقدمة ما لكي يأتي زيدان الأصلي بعد سنوات أو في يوم ما لتدريب السيدة العجوز..وسيكون زاولي مسرورًا أنه أصبح مدرباً في النادي الذي احتضن زيدان، ملهمه ربما، والذي كان يسمع الناس يتحدثون عنه ثم يعقبون قولهم بـ: “إن حركاتك تشبهه يا لامبيرتو..أنت لاعب كبير أيضاً”.

في مكان ما مجهول..وبقدرة الخالق نسمع صوت البرق ونخاف، لكن لامبيرتو كان في البرق..كان في الدرجات الثانية والثالثة لفترة طويلة في حياته مجهولاً حتى راهن عليه اليوفي، مثلما راهن على ماورتسيو ساري وهو أيضاً رجل عاش سنوات طويلة كمدرب لفرق محلية مجهولة للغاية ولا يعرف عنها أحد شيئاً، إنها مرحلة جديدة يبدأها اليوفي..مرحلة ربما تجسد نفض الغبار عن المواهب والقطع الثمينة التي ظلت مدفونة عمراً بأكمله.

الأكثر مشاهدة

توتنهام يقدم عرضاً قياسياً للتوقيع مع باولو ديبالا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
باولو ديبالا

موقع سبورت 360 – أجرى نادي توتنهام هوتسبر لكرة القدم محادثات مع يوفنتوس الإيطالي بشأن التوقيع مع المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا في سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية اليوم الخميس أن توتنهام قدم عرضاً قياسياً تصل قيمته إلى 90 مليون يورو من أجل الحصول على خدمات باولو ديبالا في الأيام القليلة القادمة.

وأشارت الصحيفة أن أولى الاتصالات بين الناديين بدأت لأول مرة في وقت متأخر من الليلة الماضية ، ومنذ ذلك الحين تسربت العديد من التفاصيل حول الصفقة وأيضاً قيمتها المالية.

وكشفت هذه المصادر أن توتنهام بحث منذ حوالي شهر بقيادة رئيسه دانييل ليفي عن تمويل الصفقة ومعرفة نوايا فريق السيدة العجوز للتخلي عن اللاعب الدولي الأرجنتيني هذا الصيف.

ومع ذلك ، فإن توتنهام سيواجه منافسة شديدة جداً من مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان ، وذلك بعد أن قرر كلا الناديين الدخول في سباق لضم اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً.

الأكثر مشاهدة