during the UEFA Champions League Quarter Final scond leg match between Real Madrid and Juventus at Estadio Santiago Bernabeu on April 11, 2018 in Madrid, Spain.

موقع سبورت 360 – تزخر ملاعب كرة القدم العالمية، والأوروبية، بالعديد من الحالات التي يكون فيها إتمام التعاقد مع لاعب جديد، مرتبطًا بتألقه أمام فريقه الجديد في الماضي.

وفي السنوات الجديدة، شهد الجميع هذه النوعية في الكثير من المرات، وكان آخرها ماتيس دي ليخت، مدافع أياكس الذي سجل في مرمى يوفنتوس وتسبب في إقصاء البيانكونيري من دوري الأبطال العام الماضي، قبل أن يشتريه اليوفي في سوق انتقالات الموسم الجديد.

ونستعرض معكم في سياق هذا التقرير أبرز 10 حالات من هذا النوع، فإن لم تستطع هزيمته، اشتريه..

10- دييجو فورلان

Inter Milan's Uruguayan forward Diego Fo

عاش المهاجم الأوروجوياني لحظات طيبة مع أتلتيكو مدريد، وقادهم إلى الفوز على إنتر ميلان في بطولة السوبر الأوروبية في موسم 2010/2011.

وفي أغسطس من العام الذي تلاه، قرر النيراتزوري التعاقد مع القناص الخبير، حتى وإن كانت التجربة بعد ذلك لم تنجح بالصورة المتوقعة.

9- يوسيب إيليشيتش

NK Maribor v US Citta di Palermo - UEFA Europa League Play Off

انفتحت طاقة القدر والفرح للاعب السلوفيني، يوسيب إيليشيتش، عندما واجه مع فريقه ماريبور فريق باليرمو الإيطالي في بطولة الدوري الأوروبي، وسجل هدفًا جميلًا لكنه لم يحتفل.

حيث أتم إيليشيتش التعاقد مع باليرمو، إلى جانب زميله الآخر في ماريبور، باتشينوفيتش.

تألق اللاعب مع الفريق الصقلي لعدة سنوات، قبل أن ينتقل اللاعب المُلقب بـ”العاصفة” إلى فيورنتينا، ومنه إلى أتالانتا بيرجامو، حيث قدم عروضًا ممتازة، ساهمت في صعود أتالانتا لأول مرة إلى دوري أبطال أوروبا.

8- أوميت داوالا

Umit Davala

تتذكره جماهير ميلان، حيث سجل أوميت داوالا هدف الفوز لجالاتا سراي التركي ضد ميلان في نوفمبر 1999، لتنتهي المباراة لصالح فريق المدرب فاتح تريم بثلاثة أهداف لهدف.

وفي العام التالي، انتقل كلًا من المدرب، فاتح تريم، والمهاجم التركي أوميت دافالا إلى الروسونيري.

لم يشارك داوالا كثيراً مع الروسونيري في موسم 2001/2002، وانتقل بعدها إلى إنتر ميلان.

7- أندرياس أندرسون

تألق المهاجم السويدي أندرياس أندرسون مع فريقه المحلي جوتيبورج، بتسجيله لـ32 هدف في 37 مباراة، وسجل هدفًا في مرمى ميلان في دوري الأبطال عام 1996.

انتقل أندرسون بعدها بموسم واحد إلى الديافولو، مع كتيبة المدرب فابيو كابيلو، وسجل هدف واحد في 12 مشاركة فقط.

6- يسبيير بلومكفيست

لاعب آخر سجل في مرمى ميلان، مع فريق جوتيبورج أيضًا، فقد كانت قصته مشابهة إلى حدٍ كبير مع قصة مواطنه أندرياس.

إلا أن الجناح السويدي الأيسر كان أفضل حظًا، فلعب لميلان في 20 مباراة وسجل هدف واحد، كما لعب بعدها للعديد من الاندية المرموقة، في هذا الوقت، مثل بارما ومانشستر يونايتد.

5- كريستوف دوجاري

A portrait of Christophe Dugarry of A.C Milan

ونظل من جديد مع ميلان، حيث المهاجم الفرنسي كريستوف دوجاري، الذي تألق مع فريقه بوردو الفرنسي، ولعب مباراة كبيرة أمام ميلان في 19 مارس 1996، وسجل الهدف الذي أقصى الروسونيري وقتها من بطولة كأس الاتحاد الاوروبي.

الغريب أن إدارة ميلان، اشترت دوجاري في العام التالي، مُفضلةً إياه على زين الدين زيدان، صانع الألعاب المرموق، الذي نجح نجاحاً كبيراً بعدها مع يوفنتوس وريال مدريد.

4- باتريك كلويفرت

CHAMPIONS LEAGUE 94/95, Finale in Wien, 24.05.95

اشترى ميلان كذلك النجم الهولندي، باتريك كلويفرت، بعد أن تألق أمامهم في نهائي دوري الأبطال 1995، والذي فاز به مع أياكس أمستردام.

وصل باتريك للفريق الأحمر والأسود بعد عام من هذه الموقعة، ولم يكتب له نفس النجاح الذي حققه فيما بعد مع برشلونة.

3- نيمار

FBL-EUR-C1-BARCELONA-PSG

تعاقد باريس سان جيرمان مع نيمار دا سيلفار، قادمًا من برشلونة في صفقة هي الأغلى والأضخم على مر تاريخ اللعبة.

كان النجم البرازيلي قد تألق قبلها بشهور مع الفريق الكاتالوني، في مواجهة باريس في الريمونتادا الشهيرة التي حدثت على ملعب الكامب نو، حيث اكتسح البارسا الفريق الفرنسي بستة أهداف لهدف، كان نصيب نيمار منها هدفين، وبعدها، اشتراه النادي الباريسي.

2- كريستيانو رونالدو

FBL-EUR-C1-ATLETICO-JUVENTUS

سجل النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو واحد من أبدع الأهداف مع ريال مدريد في تاريخ دوري أبطال أوروبا، في مرمى جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس، وساهم في إقصاء النادي الأبيض والأسود من نصف نهائي البطولة.

لم يتوقع أحد، أنه بعد شهور من مشاهدة هذا الهدف، أن الدون سيترك ملعب سانتياجو برنابيو، بعد أن فاز بلقب دوري أبطال أوروبا مجددًا مع النادي الملكي، وأنه سيرتحل إلى إيطاليا ليحاول الفوز بهذا اللقب مع النادي البيانكونيري.

1- ماتيس دي ليخت

Juventus v Ajax - UEFA Champions League Quarter Final: Second Leg

يعتبر اللاعب الهولندي الشاب، آخر اللاعبين من هذه الفئة، التي تألقت امام أنديتهم في الماضي، وكان لتألقه مع أياكس تحديدًا دورًا في انتقاله للسيدة العجوز.

فقبل عدة أشهر من انتقال دي ليخت لليوفي، كان قد سجل صاحب الـ19 ربيعًا، هدفًا من رأسية متقنة، فاز به النادي الهولندي على يوفنتوس في ملعب الآليانز في تورينو وكلفه الإقصاء من البطولة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة