Getty Images

تابعت لقاء اليوفنتوس وضيفه الأياكس بالأمس في أحد مقاهي دبي ، ولفتني مجموعة شبان تبدو اللاحة المغربية عليهم وهم يتفاعلون مع كل صغيرة وكبيرة مع النادي الهولندي وتحديداً لقطات حكيم زياش . وهو الأمر الذي لم استغربه صراحة لأنني أعرف تماماً كم يتفاعل المرء مع ابن بلده ويتعاطف مع الفريق الذي يلعب له ولنا في محمد صلاح مع ليفربول خير مثال .

أصخت السمع أكثر فسمعتهم يتحدثون بلغة أخرى غير العربية أو الفرنسية ..بشيء من التدقيق عرفت أنهم يتحدثون بالهولندية ففهمت أنهم هولنديون من أصل مغربي ،والملفت أنهم كانوا يرتدون الأسود وهو اللون الثاني للأياكس الذي فاز به الفريق على كل من ريال مدريد واليوفنتوس بالأمس بكل جدارة واستحقاق.

الطريف أن هذا اللون الأسود ناسب وضعية الأياكس كأفضل حصان أسود تشهده المسابقة منذ سنوات ، والأكثر طرافه أنه فاز به على كل فريق كبير كان الأبيض لوناً له أو أحد ألوانه لتتجسد قصة الحصان الأسود بأفضل طريقة .

أياكس امستردام

أياكس امستردام

الكتيبة التي يقودها المدرب إريك تين هاغ والذي يصفه بالجميع بأنه تلميذ جوارديولا عندما كان الأخير مدرباً للبايرن _على اعتبار أن هاج كان مدرباً لفريق البايرن الثاني وقتها _ تي قدمت كرة قدم ربما هي الأجمل منذ سنوات لأنها مزجت بين الأداء الجمالي الذي ميز الكرة الهولندية و الضغط العالي واستخلاص الكرة السريع الذي ميز كرة جوارديولا وأضاف إليها بنجاح القوة الدفاعية والانطلاق بالمرتدات بتمريرات سريعة هي مزيج بين العرضي والطولي لتكون كرة هاج مزيجاً فريداً بين الجمالية والفاعلية .

MADRID, SPAIN - MARCH 05: Erik Ten Hag, Manager of Ajax looks on prior to the UEFA Champions League Round of 16 Second Leg match between Real Madrid and Ajax at Bernabeu on March 05, 2019 in Madrid, Spain. (Photo by David Ramos/Getty Images)

بطبيعة الحال ساعد المدرب الشاب امتلاكه للأدوات التي تسمح له بتنفيذ أفكاره . فأسماء كدي يونج ودي ليخيت ونيريس وتاديش والأكيد نجمنا العربي المغربي حكيم زياش بصغر سنها وإعدادها البدني العالي والجرأة الكبيرة التي تمتلكها سمحت لهم بالوصول إلى نصف النهائي متجاوزين حامل اللقب وأحد أقوى المرشحين . الشخصية المميزة التي أظهرها هؤلاء الشبان تؤكد بوضوح فرادتهم وفرادة مدربهم لأن شخصية الفريق من شخصية مدربه كما يعرف الجميع .

اليوفي الذي كان يتوقع له الكثيرون الوصول للنهائي نتيجة لوجود رونالدو في صفوفه ولاكتمال شخصيته عاش كابوس الأياكس الأسود بأسوأ صوره . فكان بطيئاً وضعيفاً وخسر بالسهولة نفسها التي يفوز بها على خصومه في إيطاليا وهو سيدها المطلق . للإصابات دور لكن مسيرة الفريق تظهر بوضوح أنه لم يمتلك بعد شخصية الأبطال . والأكيد أن رونالدو وحده لا يكفي ، فإن لم يكن هناك تمويل صحيح فلن يستطيع لوحده فعل أي شيء . هناك ضرورة للعمل على الوسط ، وهناك ضرورة لإيجاد طرق لتغيير شخصية الفريق خصوصاً في مواجهات الذهاب والإياب سواء أكان ذلك بتغيير المدرب أم بتغيير عدد من اللاعبين .

الأياكس فريق يجعلك تشعر بالسعادة والحزن معاً ..السعادة بكرة القدم التي يقدمها والحزن بأنه فريق لن يستمر لأن نجومه سيطاردون من قبل كبار أوروبا بمبالغ فلكية لا يستطيع أحد أن يقول لها لا. وعاجلاً أم آجلاً سيرحل المدرب واللاعبون والذين كان أول الغيث دي يونج إلى برشلونة الذي يستحق التهنئة على ضربة كهذه . فلو تأجلت الصفقة للصيف لضربت قيمتها باثنين فوراً ، وهو ما سيحدث مع الباقين .

الأكثر مشاهدة

getty images

موقع سبورت 360 – غاب المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا عن الأنظار منذ تألقه أمام برشلونة في مباراة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أعوام ، في ذلك الوقت كان نيمار ولويس إنريكي في برشلونة ، ويوفنتوس لم يكن يمتلك كريستيانو رونالدو ، وكان ميلان يحتفل بانتقا ملكيته من سيلفيو بيرلسكوني للصينيين قبل أيام ولم يكن ينافسعلى التأهل إلى دوري أبطال أوروبا ، وحتى ريال مدريد لم يتوج بالثانية عشر في ذلك الوقت .. الكثير من الأحداث مرت منذ تلك اللحظة.

بعد وصول يوفنتوس إلى نهائي دوري أبطال أوروبا غاب باولو ديبالا عن الأنظار في موسمي 2017-2018 و2018-2019 ، ولم يعد ذلك الشاب اليافع الذي يستطيع إبهار الجميع هو نفسه ، بعد أن كان يمتلك مفاتيح خلافة مواطنه ليونيل ميسي.

وانخفض مستوى ديبالا والآن يتعرض لانتقادات كبيرة بعض ظهوره المخيب أمس الثلاثاء في مباراة يوفنتوس وأياكس ضمن إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ، والتي انتهت بفوز الهولنديين في تورينو وتأهلهم إلى نصف النهائي.

لماذا مستوى ديبالا انخفض ؟

getty images

getty images

لم يعد باولو ديبالا حاسماً في المباريات الكبرى ، خصوصاً خلال الموسم الحالي ، مع ظهور بوادر الانخفاض خلال الموسم الماضي ، لينتقل من مرحلة النجومية إلى المهاجم العادي.

ماسيمليانو أليجري له يد في ذلك ، لكن بالنهاية تبقى أفكار مدرب ، “تكتيك” المدرب الإيطالي خلال الموسم الحالي يخالف طريقة لعب باولو ديبالا ، اللاعب الأرجنتيني يفضل الحصول على المساحات في منطقة المنتصف مثله مثل ليونيل ميسي ، وهذا كان سبباً لحرمانه من المشاركة أساسياً في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا ، عندما قال المدرب الأرجنتيني سامباولي أنهما يتعارضان مع بعضهما ولا يستطيعان اللعب معاً.

باولو ديبالا في يوفنتوس لا يستطيع اللعب لعدة أسباب أبرزها اعتماد ماسيمو أليجري بشكلٍ أكبر على الأطراف وتوغل الثنائي أليكس ساندرو وجواو كانسيلو ومن أمامهما كريستيانو رونالدو وفيديريكو بيرنارديسكي ، بجانب اللعب المباشر للوصول إلى المرمى ، بينما يكون ديبالا أقرب للعب “الشامل” القريب من أسلوب برشلونة ومانشستر سيتي.

تحليل فوز برشلونة على يونايتد ومفاجأة أياكس أمام يوفي

هل أرقامه انخفضت ؟ ، بالتأكيد نعم ، اللاعب الأرجنتيني خاض 39 مباراة في كل البطولات خلال الموسم وسجل 10 أهداف فقط وصنع ستة أهداف ، بينما لعب 46 مباراة في الموسم الماضي وسجل 26 هدفاً وصنع سبعة أهداف ، وفي موسم 2016-2017 شارك في 48 مباراة وسجل 19 هدفاً وصنع تسعة أهداف.

هل حان وقت الرحيل ؟

الجواب بالتأكيد نعم في حال بقي المدرب ماسيمليانو أليجري في يوفنتوس ، لأن الموسم الحالي أثبت بأنه لم يعد في حسابات الإيطالي ، بجانب ظهور بوادر لبيعه من أجل تمويل صفقات أخرى في خط وسط الفريق.

وتبلغ قيمة ديبالا في السوق 100 مليون يورو وفقاً لموقع ترانسفير ماركيت ، ويؤكد المصدر أنها انخفضت 10 ملايين يورو بعد أن كانت قيمته 110 مليون يورو في شهر يونيو الماضي.

2

انخفاض مستوى اللاعب بشكلٍ أكبر قد يبدد أحلامه بالتألق على مستوى كبير لأن الأندية المهتمة به والتي تسعى لضمه قد تغير حساباته بالكامل.

وهنالك أندية ترغب حقاً في ضمه وتحتاج للاعب بمواصفاته مثل مانشستر يونايتد وبايرن ميونخ وتشيلسي وإنتر ميلان ولا يمكن إنكار حاجتهم للاعب مهاري ويمتلك جودة كبيرة مثل باولو.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

أياكس يدمر يوفنتوس .. فارق مهارة وسرعة وحب للعبة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

فاز نادي أياكس أمستردام الهولندي مساء اليوم الثلاثاء، على حساب نادي يوفنتوس الإيطالي بنتيجة 2-1، ضمن مواجهات الإياب من دور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وبهذا الفوز نجح نادي العاصمة الهولندية أياكس أمستردام، في التأهل إلى دور ربع النهائي من البطولة الأوروبية على حساب السيدة العجوز “يوفنتوس”، بنتيجة 3-2 في مجموع المباراتين ليلاقي المتأهل من توتنهام هوتسبير ومانشستر سيتي.

ونجح نادي أياكس قاهر النادي الملكي ريال مدريد في تدمير نادي يوفنتوس الإيطالي في اللقاء الذي جمع الفريقين اليوم الثلاثاء، بفضل فارق المهارة والسرعة والحب الكبير لكرة القدم.

واستغل المدرب إريك تين هاج المدير الفني لنادي أياكس أمستردام، تراجع فريق يوفنتوس إلى الخلف بهذا الشكل المبالغ الذي طالب به أليجري خوفاً من القوة الهجومية للفريق الهولندي الذي بسط نفوذه على اللقاء.

حيث ألغى المدرب المخضرم ماسيمليانو أليجري شخصية نادي يوفنتوس الذي كان مرشحاً بقوة للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، كان لأبد أن يفرض إيقاعه ويحرم فريق أياكس من الكرة قدر المستطاع خاصة وفي ظل امتلاكه لاعبين رائعين وعلى أعلى مستوى من المهارة والسرعة.

أليجري جعل فريق يوفنتوس الإيطالي مهزوزاً أمام عملاق هولندا أياكس أمستردام، وأثبت أياكس اليوم أنه قادر على تحقيق المعجزة بالوصول إلى نهائي البطولة الأوروبية هذا الموسم.

ولم ينجح أياكس في تدمير السيدة العجوز فقط، بل هدم حلم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وفريقه يوفنتوس الإيطالي اللذان كانا يرغبان في حصد لقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم معاً.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة