getty images

موقع سبورت 360 – غاب المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا عن الأنظار منذ تألقه أمام برشلونة في مباراة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أعوام ، في ذلك الوقت كان نيمار ولويس إنريكي في برشلونة ، ويوفنتوس لم يكن يمتلك كريستيانو رونالدو ، وكان ميلان يحتفل بانتقا ملكيته من سيلفيو بيرلسكوني للصينيين قبل أيام ولم يكن ينافسعلى التأهل إلى دوري أبطال أوروبا ، وحتى ريال مدريد لم يتوج بالثانية عشر في ذلك الوقت .. الكثير من الأحداث مرت منذ تلك اللحظة.

بعد وصول يوفنتوس إلى نهائي دوري أبطال أوروبا غاب باولو ديبالا عن الأنظار في موسمي 2017-2018 و2018-2019 ، ولم يعد ذلك الشاب اليافع الذي يستطيع إبهار الجميع هو نفسه ، بعد أن كان يمتلك مفاتيح خلافة مواطنه ليونيل ميسي.

وانخفض مستوى ديبالا والآن يتعرض لانتقادات كبيرة بعض ظهوره المخيب أمس الثلاثاء في مباراة يوفنتوس وأياكس ضمن إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ، والتي انتهت بفوز الهولنديين في تورينو وتأهلهم إلى نصف النهائي.

لماذا مستوى ديبالا انخفض ؟

getty images

getty images

لم يعد باولو ديبالا حاسماً في المباريات الكبرى ، خصوصاً خلال الموسم الحالي ، مع ظهور بوادر الانخفاض خلال الموسم الماضي ، لينتقل من مرحلة النجومية إلى المهاجم العادي.

ماسيمليانو أليجري له يد في ذلك ، لكن بالنهاية تبقى أفكار مدرب ، “تكتيك” المدرب الإيطالي خلال الموسم الحالي يخالف طريقة لعب باولو ديبالا ، اللاعب الأرجنتيني يفضل الحصول على المساحات في منطقة المنتصف مثله مثل ليونيل ميسي ، وهذا كان سبباً لحرمانه من المشاركة أساسياً في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا ، عندما قال المدرب الأرجنتيني سامباولي أنهما يتعارضان مع بعضهما ولا يستطيعان اللعب معاً.

باولو ديبالا في يوفنتوس لا يستطيع اللعب لعدة أسباب أبرزها اعتماد ماسيمو أليجري بشكلٍ أكبر على الأطراف وتوغل الثنائي أليكس ساندرو وجواو كانسيلو ومن أمامهما كريستيانو رونالدو وفيديريكو بيرنارديسكي ، بجانب اللعب المباشر للوصول إلى المرمى ، بينما يكون ديبالا أقرب للعب “الشامل” القريب من أسلوب برشلونة ومانشستر سيتي.

تحليل فوز برشلونة على يونايتد ومفاجأة أياكس أمام يوفي

هل أرقامه انخفضت ؟ ، بالتأكيد نعم ، اللاعب الأرجنتيني خاض 39 مباراة في كل البطولات خلال الموسم وسجل 10 أهداف فقط وصنع ستة أهداف ، بينما لعب 46 مباراة في الموسم الماضي وسجل 26 هدفاً وصنع سبعة أهداف ، وفي موسم 2016-2017 شارك في 48 مباراة وسجل 19 هدفاً وصنع تسعة أهداف.

هل حان وقت الرحيل ؟

الجواب بالتأكيد نعم في حال بقي المدرب ماسيمليانو أليجري في يوفنتوس ، لأن الموسم الحالي أثبت بأنه لم يعد في حسابات الإيطالي ، بجانب ظهور بوادر لبيعه من أجل تمويل صفقات أخرى في خط وسط الفريق.

وتبلغ قيمة ديبالا في السوق 100 مليون يورو وفقاً لموقع ترانسفير ماركيت ، ويؤكد المصدر أنها انخفضت 10 ملايين يورو بعد أن كانت قيمته 110 مليون يورو في شهر يونيو الماضي.

2

انخفاض مستوى اللاعب بشكلٍ أكبر قد يبدد أحلامه بالتألق على مستوى كبير لأن الأندية المهتمة به والتي تسعى لضمه قد تغير حساباته بالكامل.

وهنالك أندية ترغب حقاً في ضمه وتحتاج للاعب بمواصفاته مثل مانشستر يونايتد وبايرن ميونخ وتشيلسي وإنتر ميلان ولا يمكن إنكار حاجتهم للاعب مهاري ويمتلك جودة كبيرة مثل باولو.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

أياكس يدمر يوفنتوس .. فارق مهارة وسرعة وحب للعبة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

فاز نادي أياكس أمستردام الهولندي مساء اليوم الثلاثاء، على حساب نادي يوفنتوس الإيطالي بنتيجة 2-1، ضمن مواجهات الإياب من دور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وبهذا الفوز نجح نادي العاصمة الهولندية أياكس أمستردام، في التأهل إلى دور ربع النهائي من البطولة الأوروبية على حساب السيدة العجوز “يوفنتوس”، بنتيجة 3-2 في مجموع المباراتين ليلاقي المتأهل من توتنهام هوتسبير ومانشستر سيتي.

ونجح نادي أياكس قاهر النادي الملكي ريال مدريد في تدمير نادي يوفنتوس الإيطالي في اللقاء الذي جمع الفريقين اليوم الثلاثاء، بفضل فارق المهارة والسرعة والحب الكبير لكرة القدم.

واستغل المدرب إريك تين هاج المدير الفني لنادي أياكس أمستردام، تراجع فريق يوفنتوس إلى الخلف بهذا الشكل المبالغ الذي طالب به أليجري خوفاً من القوة الهجومية للفريق الهولندي الذي بسط نفوذه على اللقاء.

حيث ألغى المدرب المخضرم ماسيمليانو أليجري شخصية نادي يوفنتوس الذي كان مرشحاً بقوة للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، كان لأبد أن يفرض إيقاعه ويحرم فريق أياكس من الكرة قدر المستطاع خاصة وفي ظل امتلاكه لاعبين رائعين وعلى أعلى مستوى من المهارة والسرعة.

أليجري جعل فريق يوفنتوس الإيطالي مهزوزاً أمام عملاق هولندا أياكس أمستردام، وأثبت أياكس اليوم أنه قادر على تحقيق المعجزة بالوصول إلى نهائي البطولة الأوروبية هذا الموسم.

ولم ينجح أياكس في تدمير السيدة العجوز فقط، بل هدم حلم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وفريقه يوفنتوس الإيطالي اللذان كانا يرغبان في حصد لقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم معاً.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

سبورت 360 – أهدر نادي العاصمة الهولندية أياكس أمستردام، هدفاً محققاً ضد نادي يوفنتوس، وذلك في المباراة التي تجمع الفريقين في إياب دور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وفي الدقيقة 20 من عمر الشوط الأول، كان نادي أياكس قريباً للغاية من تسجيل هدفه الأول في مرمى السيدة العجوز “يوفنتوس” بعد الوصول إلى مرمى تشيزني بعد تمريرات سحرية بين اللاعبين، ولكن البرازيلي دافيد ناريس أهدر الكرة بغرابة شديدة.

قبل 8 دقائق فقط من نجاح كريستيانو رونالدو المنضم حديثاً لنادي يوفنتوس الإيطالي، في تسجيل هدفاً رائعاً من رأسية خيالية، لتسكن شباك نادي العاصمة الهولندية أياكس أمستردام.

وتقام الأن مباراة من العيار الثقيل، بين يوفنتوس الإيطالي وأياكس أمستردام الهولندي، ضمن مواجهات الإياب من دور ربع النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، على ملعب أليانز ستاديوم معقل السيدة العجوز.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة