خاميس رودريجيز في نابولي أو أتلتيكو.. فرصة للرد على زيدان وريال مدريد

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ تتزايد التقارير بشأن قرب رحيل خاميس رودريجيز عن ريال مدريد هذا الصيف، في ظل عدم دخوله خطط زين الدين زيدان في الموسم المقبل، ويرتبط الكولومبي الدولي ارتباطاً وثيقاً بالانتقال إلى أتلتيكو مدريد، أو نابولي.

وبفعل الحساسية الكبيرة في إبرام الصفقات بين قطبي مدريد، الريال، وأتلتيكو، فإن النادي الملكي يعطي الأولوية للنادي الإيطالي، لكن رئيسه دي لورينتيس كان قد خرج بتصريح استفز إدارة ريال مدريد بالقول أن مبلغ 42 مليون يورو الذي يطلبه النادي مبالغ فيه، فيما الروخي بلانكوس ينتظر فقط الضوء الأخضر من ريال مدريد لإتمام العملية، وهو مستعدون لتلبية مطالب النادي واللاعب المالية دون شروط وفقاً لما أشارت له صحيفة “ماركا” هذا الأسبوع.

وبعيداً عن التكهنات الصحفية، من ناحية الرياضية ما هي الوجهة المفضلة لخاميس من بين نابولي، و أتلتيكو مدريد؟

نابولي كارلو أنشيلوتي:

يعتبر خاميس لاعباً بجودة عالية وأثبت ذلك في كوبا أمريكا الأخيرة مع منتخب كولومبيا، وبدون شك سيشكل إضافة قوية لنابولي كارلو أنشيلوتي الذي يعرف اللاعب جيداً بعدما عمل معه في ريال مدريد، قبل استقدامه إلى بايرن موينخ على سبيل الإعارة.

وتعتبر أفضل فترات خاميس مع الفريقين هي التي لعبها تحت قيادة المدرب الإيطالي الذي يعرف جيداً كيفية توطيفه، والتعامل معه لإخراج أفضل ما لديه.

انتقال خاميس سيشكل ثورة في نابولي بأسلوبه المتنوع، وقدرته على شغل أكثر من مركز في خط الوسط الهجومي، إلى جانب مؤهلاته الدفاعية.

أتلتيكو مدريد دييجو سيميوني:

خاميس لاعب يمكنه الوصول إلى 15 هدفًا خلال الموسم إن لعب بانتظام. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن لكل من دييغو كوستا، وموراتا، الاستفادة من لمسته الأخيرة المميزة.

صحيح أنه في بايرن ميونخ كان غير منتظم في أدائه، بالإضافة إلى الإصابات التي تعرض لها. ومع ذلك ، فإن إمكاناته لا جدال فيها وسيكون من الصعب للغاية على ريال مدريد أن يرى لاعبه المنبود يحدث تأثيراً كبيراً على أداء المنافس المباشر في إسبانيا بجوار برشلونة. إذا تألق خاميس في أتلتيكو ، فإن الضرر الواقع على ريال مدريد سيتضاعف. لا شك في ذلك. سيكون خطأً هائلاً ونجاحًا رائعًا لأتليتكو.

قدرة سيميوني التكتيكية، وتحفيزه للاعبه، من شأنه أن يكون له الأثر الكبير على عودة خاميس لأفضل مستوياته.

في النهاية الجانب المالي هو من سيحسم الصفقة، لكن بالتأكيد أي من الوجهتين ستكون مناسبة جداً لخاميس، وبداية جديدة لإحياء مشوراه الكروي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة