كرونيتش : أشبه دي بروين وبن ناصر يستطيع التألق في ميلان

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

كشف البوسني رادي كرونيتش لاعب ميلان الجديد عن رأيه بانضمام زميله السابق في إمبولي الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر لصفوف “الروسونيري” في ظل وجود أنباء عن توصلهما لاتفاق نهائي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وقام ميلان اليوم الجمعة بتقديم لاعبيه الجديد ثيو هيرنانديز ورادي كرونيتش القادمان من ريال مدريد وإمبولي.

وأثناء التقديم قال رادي كرونيتش “أنا لاعب خط وسط ، أخبروني في البداية أني مثل مارك هامسيك ، لكني أمتلك المزيد من الصفات الفية والبدنية ، ريكاردو كاكا مثلي الأعلى رغم أنها كان هجومي بشكلٍ أكبر ، أبدو مثل دي بروين أيضاً ، أشعر حالياً بنضج أكبر من السنوات الماضية”.

وأتم حديثه “أعرف جيامباولو منذ أربعة أعوام ، كان أول مدرب لي في إيطاليا ، لديه رؤية رائعة لكرة القدم ، يحب الاستحوذا ، بن ناصر ؟ ، سيكون مناسباً لميلان فهو قوي جداً ، لعبت سابقاً مع بيانيتش وباريديس وإسماعيل قريب جداً من مستواهم ، وسأكون سعيد إذا لحق بي”.

الأكثر مشاهدة

ثيو هيرنانديز : شكراً مالديني وميلان أسطوري مثل ريال مدريد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – قام نادي آي سي ميلان الإيطالي اليوم الجمعة بتقديم لاعبيه الجدد ، وهما الظهير الأيسر الفرنسي ثيو هيرنانديز ، ولاعب الوسط البوسني رادي كرونيتش.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

ووقع ميلان مع ثيو هيرنانديز قادماً من ريال مدريد مقابل 20 مليون يورو ، بينما ضم كرونيتش من إمبولي مقابل 9 ملايين يورو.

وقال ثيو هيرنانديز في المؤتمر الصحفي “صورة ميلان في إسبانيا إيجابية بشكلٍ لا يصدق ، كنت ألعب في فريق تاريخي مع ريال مدريد ، وهنا الأمر مشابه ، أريد الفوز بالعديد من الألقاب في ميلانو ، الريال نادٍ استثنائي لكني في ميلان الآن ، جئت إلى مكان مساوٍ له”.

وتحدث باولو مالديني أسطورة ميلان عن ثيو هيرنانديز وأكد بأنه قادر على أن يكون من أفضل ثلاثة مدافعين حول العالم ، وعلق اللاعب على هذا التصريح بقوله “كلماته تشحنني ، من دواعي سروري واعتزازي الجلوس مع مالديني هنا ، كان دائماً وسيبقى أفضل لاعب في العالم”.

وختم “طفولتي مستوحاة من باولو ، كنت معجباً بمارسيلو أيضاً ، أتمنى الحصول على نصائح بشأن كرة القدم والحياة من مالديني”.

الأكثر مشاهدة

هل يصحّ التفاؤل بميلان الجديد

muthafark 17/07/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن نادي ميلان رسمياً عن تعيين أسطورتي النادي باولو مالديني ورفونيمير بوبان في منصبي المدير التقني ومدير كرة القدم في النادي على التوالي في إعادة للهيكلة الإدارية للنادي بعد رحيل البرازيلي ليوناردو عن الفريق. اختيار لاقى ارتياحاً كبيراً في أوساط جماهير النادي التي طالبت مراراً بتواجد أساطير الفريق ضمن الفريق الإداري . الأخبار الواردة تؤكد أيضاً خيار مالديني الأول في التدريب وهو الإيطالي ماركو جيامباولو على بعد خطوة واحدة من تدريب ميلان وذلك بعد تركه سامبدوريا رسمياً.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

تفاؤل كبير لدى مشجعي ميلان بهذه التركيبة الإدارية خصوصاً أن مالديني وبوبان سيعملان عن قرب مع المدرب الجديد على انتدابات الفريق حيث سيركز الكرواتي على خط الوسط وهو الأولوية القصوى في حين لن يتم ضم أي لاعب دفاع دون مباركة من مالديني. لكن هل يكفي تواجد الأساطير وتدخلهم في سوق الانتقالات لكي يتفائل عشاق هذا الفريق الكبير؟

خبرة السنوات الماضية مقلقة

عانى الميلان بشكل منذ نهاية العام 2014 وهو العام الذي رحل فيه أليجري عن الفريق ، من بعدها عانى الفريق تخبطات عديدة مع عدد كبير من المدربين كان معظهم من صلب النادي ونتحدث هنا عن سيدورف وإنزاجي وبروكي. التفاؤل رافق مشجعي ميلان في كلّ مرة يعاني فيها الفريق من تغيير كبير منها بيع بيرلسكوني للنادي وقدوم المستر لي الذي استثمر 200 مليون يورو ثم تحول الملكية لصندوق إليوت للاستثمار الذي جلب ليوناردو ثم مالديني. وفي كل مرّة كان هناك خيبة أمل من نوع مختلف ..فلماذا ستكون هذه المرّة مختلفة .


حتى نستطيع الإجابة عن هذا السؤال علينا أن ندخل بكل تغيير على حدة ونقوم بقياس إيجابياته وسلبياته ، وقتها نستطيع أن نعرف إن كان التفاؤل ممكناً لعشاق ميلان أم لا









بداية ..باولو مالديني وبوبان


أسطورة نادي ميلان الذي طالب به الجمهور طويلاً يدخل سنته الثانية مع الفريق بدور أكبر هو المدير التقني للنادي. مالديني فعلياً لا يملك سوى خبرة العام السابق كمدير للتطوير والاستراتيجيات بجانب ليوناردو. لكنه بالمقابل أظهر وضوحاً كبيراً في الأفكار، فمن ناحية المدرب لم يحتر مالديني كثيراً ولم يبحث في العديد الأسماء . بل كان خياره دائماً هو ماركو جيامبالو .


باولو مالدييني – جيتي


تفضيله لمدرب سامبدوريا السابق لتشرّبه إرث ميلان وإيمانه بضرورة اللعب بمهاجمين وخلفهم صانع ألعاب وهو بالمناسبة ما كان يفضله بيرلسكوني دائماً للفريق وغيّر على أساسه عدداً من المدربين. أما على الصعيد الإداري فجلب بوبان كمدير للكرة في النادي ومع انتظار إتمام انتقال ماسارا كمدير رياضي . كلا الاسمين سيكون إضافة للميلان ، الأول بخبرته مع الفيفا وكلاعب من صلب الميلان والثاني بخبرة إدارية كبيرة مع روما.


عمل بوبان الإداري كان مع الفيفا منذ العام 2016 كنائب للسكرتير العام للمنظمة الأكبر في العالم وهو اليوم يدخل إلى ميلان كمدير للكرة . دوره سيكون مساعداً لمالديني وسيعمل عن قرب مع جيامباولو لانتداب لاعبين مميزين لخط الوسط والذي يعتبر الأولوية القصوى للفريق وهناك حديث كبير عن توريرا لاعب أرسنال الذي سيسد ثغرة كبيرة.


بوبان – جيتي


هناك أيضاً كاربوني الذي سيكون على الأغلب مسؤولا عن قطاع الشباب والعديد من التغييرات الإدارية . لكن باختصار واضح أن لمالديني خطة و أفكاراً منظمة لما سيكون عليه العمل الإداري لميلان . ومن خلال تصميمه على جيامباولو فلديه رؤية فنية كذلك الأمر …هذا الوضوح هو النقطة الإيجابية الأبرز في عمل مالديني وسيغطي على سلبية قلة الخبرة. ومع قيمته كلاعب ومعرفته ببيئة النادي من الداخل وهي النقطة التي أثبتت قيمتها دائماً .


ثانياً …ماركو جيامباولو


لم يدرب جيامباولو سابقاً أي فريق كبير لكن سمعته في إيطاليا جيدة حقاً . حول سامبدوريا و قبله إيمبولي إلى أرقام صعبة جداً على الكبار. تقنياً يمتلك نفساً هجومياً مميزاً وقدرة على تطوير الشبان وهو ما يناسب استراتيجية النادي في المرحلة القادمة .


ماركو جيامباولو – جيتي


أسلوب لعبه


يعتمد جيامباولو كما أسلفنا على خطة 4-3-1-2 حيث يحب اللعب بصانع ألعاب خلف مهاجمين اثنين وهو ما جعل ميلان يتواصل معه منذ أيام بيرلسكوني. المسافات بين اللاعبين صغيرة بما يجعل التشكيل متراصاً إلى حد كبير ويضع كل لاعب من الخصم تقريباً بين لاعبين من الفريق مما يسهل عملية الضغط على الخصم


شكل ميلان مع جيامباولو


يعتمد كثيراً العمل على الأطراف أولاً وعكس الكرة إلى العمق ثانياً حيث تتحرك هذه الأطراف بعيداً في عملية الانتقال من الدفاع إلى الهجوم . الأظهرة إلى خطوط التماس في حين أن لاعبي الوسط يكونون أكثر عمقاً مما يضمن العمل الجيد بين الأطرفا والعمق . وفي حال خسارة الكرة في مناطق الخصم يتوضع صانع الألعاب مع مثلث الوسط بشكل معين ويضغط لاعبا الهجوم على دفاع الخصم .


باختصار هناك كرة عصرية وأفكار واضحة ، والسعي وراء توريرا الذي طوّره جيامباولو في سامبدوريا يدل بوضوح أن المبادئ متفق عليها بين الإدارة . كما أن تاريخه في تطوير لاعبين وتطوير سعرهم كميلان سكرينيار وباتريك شيك وجوهان اندرسن يجعلنا نفهم السبب الآخر لسعي ميلان لضمه.


المحصلة


السنوات الماضية تجعل مشجعي ميلان حذرين تجاه أي تغير حتى ولو كانت مؤشراته جيدة من حيث الانطلاقة والتنظيم . لكن الفارق هنا أن الرؤية تبدو واضحة من الناحيتين الإدارية و الفنية والجهة المالكة جهة قوية بما فيه الكفاية حتى لا نرى هزات ضخمة كهزة السيد لي …إذا التفاؤل مشروط وبشدة ، وانطلاقة الموسم الجديد ستكون أساسية جداً .



الأكثر مشاهدة