Getty Images

موقع سبورت 360 – قررت محكمة التحكيم الرياضي “كاس” أمس الجمعة إيقاف نادي آي سي ميلان الإيطالي من المشاركة في بطولة الدوري الأوروبي للموسم القادم 2018-2019 ، ليحل تورينو بدلاً منه في البطولة بعد احتلال الأخير المركز الثامن في جدول ترتيب الدوري الإيطالي.

ورغم الاستبعاد من البطولة الأوروبية التي لم يستطع التتويج بها في المشاركتين الماضيتين خلال موسمي 2017-2018 و2018-2019 وخسارة فرصة التتويج بلقب أوروبي إلا أن “الروسونيري” قد يكون المستفيد الأول من هذا القرار.

رفع القيود الشرائية

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض على ميلان قيود محكمة خلال الميركاتو من أجل تعديل وضعه بعد مخالفته قانون اللعب المالي النظيف خلال المواسم الثلاثة الماضية ، والتي شهدت تواجده تحت ثلاث ملكيات ، البداية في الموسم الأخير لسيلفيو بيرلسكوني ومن ثم الصينيين وأخيراً صندوق إليوت الأمريكي.

ويتضمن قرار المحكمة أن يبدأ ميلان من جديد من أجل الموازنة بين المصاريف والمداخيل ، والتوافق مع القانون الأوروبي الذي صدر قبل عدة أعوام.

وكان ميلان مقيداً خلال الميركاتو الحالي من شراء لاعبين يخدمونه في الموسم القادم ، ومهدد في نفس الوقت بخسارة لاعبين أساسيين في تشكيلته مثل الإسباني سوسو والإيطالي جيانلويجي دوناروما.

لكن في الوقت الحالي يستطيع ميلان البناء على اللاعبين المتواجدين في صفوفه وتدعيم تشكيلته من أجل التقدم أكثر نحو مسابقة دوري أبطال أوروبا والتي تضعه في مكان أفضل من الناحية الإقتصادية.

التخلص من عبء المشاركة في الدوري الأوروبي

رغم أن التتويج بلقب الدوري الأوروبي يؤهل الفائز به إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم الذي يليه إلا أن الأضرار التي تتسبب للأندية المشاركة بها خصوصاً الكبار منهم كثيرة.

وأبرز المشاكل التي تسببها البطولة كثرة المباريات والتي ترهق اللاعبين خصوصاً متوسطي القوة البدنية والخبرة الأوروبية ، بجانب تأثيرها على قدرة الفريق في المنافسة على المراكز المقدمة محلياً لنفس السبب.

AC Milan v Frosinone Calcio - Serie A

وفي حال نريد التحدث عن الجانب المالي فهو سيء للغاية ، لأن المشاركة في دور المجموعات تعطي ربحاً يبلغ 2.5 مليون يورو فقط ، والمشارك في دور 32 يحصل على 500 ألف يورو فقط ، وفي دور 16 يحصل على 750 ألف يورو ، وفي ربع النهائي على مليون يورو واحد ، وفي نصف النهائي على 1.6 مليون يورو ، والبطل على 6.5 مليون يورو والوصيف على 3.5 مليون يورو.

وعند مقارنة تلك الإرقام بمسابقة دوري أبطال أوروبا نجد فرقاً كبيراً ، لأن المشاركة في دور المجموعات من الكأس ذات الأذنين يكسب 15 مليون يورو و2.9 مليون يورو لكل فوز و900 ألف يورو يتم تقاسمها عن كل تعادل مع الذكر أن البطل يكسب 72 مليون يورو.

وهنا تضع الأندية حساباتها ، حيث تفضل عدم المشاركة الأوروبية والتركيز على التأهل لدوري الأبطال من الدوري المحلي.

تفادي هذه العقوبة مستقبلاً

الحرمان من المشاركة في بطولة الدوري الأوروبي يعتبر أقل الأضرار في الوقت الحالي ، لأن الحرمان من دوري أبطال أوروبا سيكون أكثر ضرراً.

وأن يحرم الروسونيري من هذه البطولة في الوقت الحالي أفضل له من منعه من المشاركة في الأبطال مستقبلاً.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة