Getty

موقع سبورت 360 – يستعد الاتحاد الإيطالي للكشف عن العقوبة المحتملة ضد نادي ميلان ولاعبَيه الفرنسي تييمويه باكايوكو والعاجي فرانك كيسييه، لقيامهما بالتلويح بقميص مدافع لاتسيو فرانشيسكو أكيربي بعد فوز فريقهما بهدف نظيف على النسور.

وأفادت تقارير صحافية إيطالية، اليوم الجمعة، أن الاتحاد المحلي لكرة القدم فرض غرامة مالية قدرها 86 ألف يورو (97 ألف دولار) على نادي ميلان بسبب الواقعة التي شهدتها مباراتهم مع لاتسيو بالدوري.

وأشارت صحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية إلى أن ميلان توصل مع الاتحاد الإيطالي الى اتفاق يقضي بدفع الغرامة التي قسمت كالآتي: 33 ألف يورو عن كل لاعب و20 ألفاً عن النادي.

وأوضحت نفس الصحيفة، أن الاتحاد الإيطالي وافق على تخفيض الغرامة بمقدار الثلث بعدما أبدى النادي اللومباردي استعداده على دفعها فوراً، دون مماطلة أو استئنافات.

وانتهى اللقاء بين ميلان ولاتسيو بتوتر بين لاعبي الفريقين اللذين يستعدان لخوض لقاء جديد على ملعب سان سيرو نفسه، وذلك في نصف نهائي كأس إيطاليا في 24 أبريل الحالي.

الأكثر مشاهدة

لاعبو ميلان يثيرون الجدل عقب فوزهم على لاتسيو

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – أثار لاعبو ميلان الجدل عقب تحقيق الفوز على لاتسيو مساء السبت ، ضمن الجولة 32 من الدوري الإيطالي ، واشتعلت معركة متبادلة بين الثنائي فرانك كيسيه وتيمو باكايوكو من جهة والمدافع الإيطالي فرانشيسكو إتشيربي من جهة أخرى.

وقال فرانشيسكو إتشيربي – الذي لعب بقميص ميلان قبل عدة سنوات – قبل المباراة “نحن أقوى من ميلان ، لا يوجد مقارنة بيننا ، سنذهب السبت إلى ميلانو لنحقق الفوز”.

ونقلت إحدى الصحف الإيطالية هذا الخبر ، لكن تيمو باكايوكو رد عبر تغريدة في تويتر “أراك يوم السبت”.

وعقب المباراة قام فرانك كيسيه وباكايوكو بالحصول على قميص إتشيربي ، وقاما بحمله والذهاب للاحتفال أمام جماهير ميلان المتواجدة في مدرجات ملعب سان سيرو.

ولم تتوقف المسألة عند هذا الحدث ، وقام إتشيربي بنشر تغريدة عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ، مع صورة للحادثة ، وكتب “أعتذر لأني قمت بتبادل القمصان كي أضع حداً لهذه المسألة ، لكن إثارة الكراهية علامة على الضعف وليست جزءً من الرياضة”.

D4EDgttWkAACRyy (1)

وفي الجهة الأخرى كتب باكايوكو “1-0 يا صديقي” مع اخذ صورة لقميص منافسه.

يذكر أن ميلان حقق الفوز على لاتسيو بهدفٍ نظيف من ركلة جزاء سجلها كيسيه ، وبذلك يعزز مركزه الرابع بـ 55 نقطة ، ويحتل لاتسيو المركز الثامن بـ 49  نقطة مع مباراة مؤجلة ضد أودينيزي.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

Getty Images

موقع سبورت 360 – حسم ميلان قمة الجولة 32 من الدوري الإيطالي ، بفوزه على لاتسيو بهدفٍ دون مقابل على أرضية ملعب “سان سيرو” في ميلانو.

وتكللت المباراة إثارة كبيرة ، ولم يتوقف “ريتم” اللعب لمدة 90 دقيقة بالإضافة للدقائق الست التي احتسبت بدلاً للوقت الضائع ، لكن ركلة جزاء نفذها فرانك كيسيه خطفت النقاط الثلاث للروسونيري.

ميلان اليوم يعيده للأبطال

كان الروسونيري مسيطراً في المباراة ضد لاتسيو ، باعتبارها على ملعبه ، واكتفى المنافس باللعب على المرتدات ، وقوة دفاع الأخير والفرص المهدرة جعلت مهمة المضيف أصعب لتحقيق الفوز.

ما قدمه ميلان اليوم يجعله المرشح الأول للظفر بالبطاقة الرابعة والأخيرة المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

التركي هاكان تشالهانوجلو كان الأفضل في اللقاء ، اللاعب تحسن كثيراً مع عودته إلى المنتصف بدلاً من الجناح ، وحصل على حرية أكبر لكسر الخطوط من الوسط ومنح زملاءه تمريرات خطيرة.

بجانب هاكان قدم سوسو أفضل أداء له في الفترة الماضية ، لكنه لم يصل بعد إلى مستواه المعهود ، وما زاد خطورة ميلان تواجده في مناطق بعيدة عن الأطراف ، وهذا الأمر منحه مساحة أكبر.

هاكان وسوسو وفرانك كيسيه كانوا الأفضل خلال لقاء اليوم ، بجانب ذلك يجب الإشادة بعدم ارتكاب الظهير الأيمن دافيدي كالابريا الأخطاء ، في حين استطاع الثنائي الدفاعي رومانيولي وموساكيو الوقوف بشكلٍ جيد أمام هجمات لاتسيو ، وظهر بيبي رينا بمستوى رائع واستطاع تعويض دوناروما بشكلٍ جيد جداً.

لاتسيو كان جيداً والخوف ظهر عليه

لم يكن لاتسيو سيئاً بالدور الذي لعب عليه خلال المباراة ، “البيانكلوشيستي” دخل المباراة من أجل الخروج بأقل الأضرار ، اللعب الدفاعي أمام فريق على ملعبه ويسعى لتحقيق الفوز بعد سلسلة من النكسات رغم تقديم مستوى رائع ضد يوفنتوس في الجولة الماضية.

Getty Images

Getty Images

لكن رغم اتقان الدور الدفاعي لولا ركلة الجزاء لخرج بنقطة على الأقل ، لأن تشكيلة سيموني إنزاجي استطاعت كبح جناح ميلان في أغلب الدقائق إلا أن الخوف ظهر عليهم ، كان على الفريق التقدم أكثر لتخفيف الضغط بجانب محاولة التسجيل.

هل انتهت المنافسة ؟

بالتأكيد سيكون الجواب لا ، المنافسة لم تنتهي حتى الآن لأن ميلان سيواجه مباريات قوية ضد مثل تورينو وفيورنتينا خارج ملعبه ، بينما هنالك منافسون أخرون مثل روما وأتلانتا.

لاتسيو أيضاً له مباراة مؤجلة ضد أودينيزي والفوز بها تعطيه ثلاث نقاط تقربه من المركز الرابع.

لكن هنالك إضافة يستطيع ميلان استغلالها تتعلق بالجانب النفسي والمعنوي بعد تصعيب المهمة على يوفنتوس والفوز على لاتسيو ، بينما فقد الأخير نقاط كثيرة ضد فرق مثل ساسولو.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة