Getty Images

موقع سبورت 360 – حسم ميلان قمة الجولة 32 من الدوري الإيطالي ، بفوزه على لاتسيو بهدفٍ دون مقابل على أرضية ملعب “سان سيرو” في ميلانو.

وتكللت المباراة إثارة كبيرة ، ولم يتوقف “ريتم” اللعب لمدة 90 دقيقة بالإضافة للدقائق الست التي احتسبت بدلاً للوقت الضائع ، لكن ركلة جزاء نفذها فرانك كيسيه خطفت النقاط الثلاث للروسونيري.

ميلان اليوم يعيده للأبطال

كان الروسونيري مسيطراً في المباراة ضد لاتسيو ، باعتبارها على ملعبه ، واكتفى المنافس باللعب على المرتدات ، وقوة دفاع الأخير والفرص المهدرة جعلت مهمة المضيف أصعب لتحقيق الفوز.

ما قدمه ميلان اليوم يجعله المرشح الأول للظفر بالبطاقة الرابعة والأخيرة المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم القادم.

التركي هاكان تشالهانوجلو كان الأفضل في اللقاء ، اللاعب تحسن كثيراً مع عودته إلى المنتصف بدلاً من الجناح ، وحصل على حرية أكبر لكسر الخطوط من الوسط ومنح زملاءه تمريرات خطيرة.

بجانب هاكان قدم سوسو أفضل أداء له في الفترة الماضية ، لكنه لم يصل بعد إلى مستواه المعهود ، وما زاد خطورة ميلان تواجده في مناطق بعيدة عن الأطراف ، وهذا الأمر منحه مساحة أكبر.

هاكان وسوسو وفرانك كيسيه كانوا الأفضل خلال لقاء اليوم ، بجانب ذلك يجب الإشادة بعدم ارتكاب الظهير الأيمن دافيدي كالابريا الأخطاء ، في حين استطاع الثنائي الدفاعي رومانيولي وموساكيو الوقوف بشكلٍ جيد أمام هجمات لاتسيو ، وظهر بيبي رينا بمستوى رائع واستطاع تعويض دوناروما بشكلٍ جيد جداً.

لاتسيو كان جيداً والخوف ظهر عليه

لم يكن لاتسيو سيئاً بالدور الذي لعب عليه خلال المباراة ، “البيانكلوشيستي” دخل المباراة من أجل الخروج بأقل الأضرار ، اللعب الدفاعي أمام فريق على ملعبه ويسعى لتحقيق الفوز بعد سلسلة من النكسات رغم تقديم مستوى رائع ضد يوفنتوس في الجولة الماضية.

Getty Images

Getty Images

لكن رغم اتقان الدور الدفاعي لولا ركلة الجزاء لخرج بنقطة على الأقل ، لأن تشكيلة سيموني إنزاجي استطاعت كبح جناح ميلان في أغلب الدقائق إلا أن الخوف ظهر عليهم ، كان على الفريق التقدم أكثر لتخفيف الضغط بجانب محاولة التسجيل.

هل انتهت المنافسة ؟

بالتأكيد سيكون الجواب لا ، المنافسة لم تنتهي حتى الآن لأن ميلان سيواجه مباريات قوية ضد مثل تورينو وفيورنتينا خارج ملعبه ، بينما هنالك منافسون أخرون مثل روما وأتلانتا.

لاتسيو أيضاً له مباراة مؤجلة ضد أودينيزي والفوز بها تعطيه ثلاث نقاط تقربه من المركز الرابع.

لكن هنالك إضافة يستطيع ميلان استغلالها تتعلق بالجانب النفسي والمعنوي بعد تصعيب المهمة على يوفنتوس والفوز على لاتسيو ، بينما فقد الأخير نقاط كثيرة ضد فرق مثل ساسولو.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة