إصابة لوكاس بيليا تبعده عن ميلان لفترة طويلة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أكدت الصحافة الإيطالية صباح اليوم الجمعة غياب لاعب الوسط الأرجنتيني لوكاس بيليا عن صفوف فريقه آي سي ميلان لمدة شهر كامل تقريباً وبنسبة كبيرة.

ووفقاً لصحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية فإن الروسونيري سيفتقد لوكاس بيليا لمدة شهر كامل ، وهذا الأمر احتمال كبير.

وأضافت الصحيفة أن اللاعب الأرجنتيني يعاني من إصابة في ربلة الساق ، وسيخضع لفحوصات طبية جديدة اليوم الجمعة لمعرفة تفاصيل أكثر عنها.

وشوهد لوكاس بيليا وهو يمشي على العكازين عقب مباراة جنوى الأربعاء الماضي بسبب إصابته في نفس اليوم.

وكان اللاعب مرشحاً للمشاركة في مباراة ميلان وجنوى التي لعبت ضمن الجولة الأولى من الدوري الإيطالي – مباراة مؤجلة بسبب سقوط جسر جنوى قبل أشهر – ، إلا أن المدرب جينارو جاتوزو اعتمد على تيو باكايوكو بعد ذلك.

ووفقاً لتقارير صحفية إيطالية فإن جاتوزو بدأ بعملية تأهيل اللاعب الإيطالي ريكاردو مونتيليفو القائد السابق للفريق ليتواجد محل بيليا.

يذكر أن الفترة القادمة ستشهد مباريات قوية لميلان أمام يوفنتوس ولاتسيو.

كيف حسمت التيكي تاكا معركة الكلاسيكو؟

الأكثر مشاهدة

كشفت صحيفة “كوريري ديلو سبورت” الإيطالية صباح اليوم الخميس، عن رغبة نادي ميلان في تدعيم مركز قلب الدفاع بالتعاقد مع المقاتل البرازيلي رودريغو كايو لاعب نادي سان باولو، في الميركاتو الشتوي المقبل.

ووفقاً للصحيفة الشهيرة عبر موقعها الألكتروني الرسمي، فإن هناك استياء كبير للغاية في نادي ميلان الإيطالي من مستوى دفاع الفريق في الموسم الجاري، وهو ما دفعهم لاستهداف المدافع رودريغو كايو من نادي سان باولو البرازيلي.

وأشارت إلى إن المدافع رودريغو كايو الذي يبلغ من العمر 25 عاماً، لن يكلف نادي ميلان الإيطالي سوى 15 مليون يورو، واكن قد ارتبط اللاعب بالعديد من الأندية في أوروبا، مثل فالنسيا الإسباني وزينيت سان بطرسبرج الروسي.

وقالت إن نادي ميلان الإيطالي لا يريد تدعيم مركز قلب الدفاع بالتعاقد مع رودريغو كايو فقط في يناير، بل استعادة أيضاً مواطنه تياجو سيلفا الذي يبلغ من العمر 34 عاماً، من نادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأوضحت إن نادي ميلان الإيطالي يضع بدائل إذا فشلت صفقة البرازيلي رودريغو كايو، مثل ستيفان سافيتش من نادي أتلتيكو مدريد الإسباني، وبالإضافة إلى المهدي بنعطية ودانييل روجاني الثنائي الذي لا يلعب كثيراً تحت قيادة أليجري في يوفنتوس.

الأكثر مشاهدة

ميلان بات رابعاً .. كيف تقدم الروسونيري وماذا يحتاج للمواصلة ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جيتي إيميجز

عاشت جماهير آي سي ميلان ليلة سعيدة بفوز فريقها على جنوى بهدفين مقابل هدف في اللقاء المؤجل من الجولة الأولى من الدوري الإيطالي.

وكانت النتيجة ستتحول لصدمة عندما كان ميلان وجنوى متعادلان بهدفٍ لمثله حتى الوقت بدل الضائع ، لكن القائد أليسيو رومانيولي غير كل شيء بهدفٍ قاتل.

وقبل أسابيع كان الروسونيري يقبع في المركز الرابع عشر ، لكن بظرف جولتين انتقل الفريق إلى المرتبة الرابعة ، لكن كيف تقدم الروسونيري ؟ ، والإجابة :

جيتي إيميج

جيتي إيميج

أولاً : تعثر الملاحقين في الجولة العاشرة ، لاتسيو خسر من إنتر ميلان بثلاثية نظيفة ، وروما تعادل مع نابولي بهدفٍ لمثله ، وسامبدوريا سقط على يد ميلان بثلاثة أهداف مقابل هدفين ، وتعادل كل من فيورنتينا وساسولو وأتلانتا وتورينو .. كل ذلك منح الفريق خطوة أخرى ، مع عدم نسيان وجود ثلاث نقاط إضافية من اللقاء المؤجل.

ثانياً : لا يمكن النقاش حول قوة ميلان الهجومية خلال الموسم الحالي ، هو الآن ثاني أقوى هجوم بـ 20 هدفاً ، بفارق هدف واحد عن المتصدر يوفنتوس بقيادة نجمه كريستيانو رونالدو ، بجانب ذلك ثاني أكثر من يسدد ومن يمرر كرات دقيقة بمعدل 18.6 تسديدة في اللقاء وبنسبة تمريرات صحيحة 87.5 بالمئة ، وفي الاحصائيتين خلف يوفنتوس.

كل تلك الأرقام من عمل المدرب جينارو جاتوزو  المهدد دائماً بالإقالة من منصبه وفقاً لوسائل الإعلام ، ميلان في السنوات الماضية كان بعيد كل البعد عن هذا الأمر ، الفريق قوي هجومياً وممتع على أرضية الملعب ، إلا أن ذلك ليس كافياً ، الفريق بحاجة للتحسن من أجل مواصلة حصد النقاط والحفاظ على هذا المركز ومحاولة التقدم أكثر.

ومن ضمن السلبيات التي يجب العمل عليها من قبل جينارو جاتوزو :

أولاً : الدفاع ثم الدفاع ، ميلان الفريق الوحيد حتى الآن من فرق الدوري الإيطالي العشرين الذي لم يخرج من أي مباراة بشباك نظيفة ، الفريق تلقى أربعة عشر هدفاً في الجولات العشر ، خروج ليوناردو بونوتشي أثر على ذلك بجانب انخفاض مستوى بعض اللاعبين مثل جيانلويجي دوناروما.

AC Milan v Genoa CFC - Serie A

ثانياً : هنالك مشكلة في تعامل ميلان مع المباريات ، رغم هجومه القوي إلا أنه لا يسجل كل الفرق الذي يحصل عليها ، إهدار كبير لها خاصة في الشوط الأول ، وهنالك عيب أخر بمحاولة اللعب بطريقة دفاعية بعد تسجيل الهدف ، وهذا تسبب بمنح المنافسين دافع أكثر للهجوم والمشكلة أن الدفاع سيء ويتلقى الأهداف.

ثالثاً : هنالك انخفاض واضح على مستوى بعض نجوم الفريق في الموسم الماضي ، هاكان كالهانوجلو يظهر بمستوى متذبذب ، وكذل الأمر بالنسبة لدافيدي كالابريا وأليسيو رومانيولي في بعض المباريات وجيانلويجي دوناروما.

هدف ميلان القاتل في شباك جنوي

الأكثر مشاهدة