أنتونيو كونتي

سبورت 360 – تلقى أنتونيو كونتي مدرب إنتر ميلان استقبالاً سيئاً من جانب جماهير فريق ليتشي، وهو الفريق الذي ينتمي له حيث بدأ مسيرته فيه وكذلك ينتمي لمدينة ليتشي مسقط رأسه والذي انطلق منها للنجومية في إيطاليا وبالتحديد مع يوفنتوس قبل أن يصبح مدرباً كبيراً.

وظهرت العديد من اللافتات المسيئة لكونتي في مدرجات ملعب الفيا دِل ماري قبل المباراة وأثناء المباراة كعلامة على عدم ترحيب أنصار ليتشي بعودته مرة أخرى للمدينة كمدرب ضد فريقهم صاحب الألوان الصفراء والحمراء.

وتعود أسباب كراهية جماهير ليتشي لابن مدينتهم هو أن نجم يوفنتوس السابق وافق بعد اعتزاله على تدريب نادي باري الذي تجمعه عداوة تاريخية بناديهم.

كونتي يتلقى ترحيباً سيئاً من جماهير ليتشي

جماهير ليتشي

جماهير ليتشي

أما السبب الثاني الذي تجعل جماهير الفريق الجنوبي تُعلن كراهيتها لمدرب النيراتزوري هو أنه لم يُمانع من الاحتفال بأهداف إنتر الأربعة في مرمى ليتشي في مباراة الدور الأول على ملعب جوزيبي مياتزا.

وانتهت مباراة اليوم بالتعادل الإيجابي بين الفريقين بعد أن تقدم باستوني للإنتر وعادل مانكوسو لفريق ليتشي قبل النهاية بـ13 دقيقة.

وكان مدرب أفاعي ميلانو قد حاول تصفية الأجواء المتوترة بينه وبين جماهير مدينته حيث قال في مؤتمره الصحفي : “العودة لملعب فيا دِل ماري أمر مميز دائماً..لقد دخلت لهذا الملعب لأول مرة بقميص ليتشي ولعبت على هذا الملعب لعدة سنوات قبل الانتقال إلى يوفنتوس، وسيظل ليتشي دائماً في قلبي”.

وكانت جماهير ليتشي قد رفعت عدة لافتات كانت أبرزها رسالة موجهة للمدرب صاحب الـ50 عاماً حيث كُتِب عليها : “كونتي رجل بلا هوية..رمز مقزز لمدينتا”.

وتسبب تعادل الفريق الجنوبي مع الإنتر في ابتعاد يوفنتوس بصدارة جدول ترتيب الدوري الإيطالي بعد فوز اليوفي في ختام مباريات اليوم الأحد على بارما بهدفين لهدف.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة