روميلو لوكاكو

موقع سبورت 360 – يعيش العملاق البلجيكي روميلو لوكاكو لحظة انفجار قوية لموهبته مع فريق إنتر ميلان، حيث لم يحتاج الكثير من الوقت مع المدرب أنتونيو كونتي ليُبرهن على ما بإمكانه تقديمه.

وتعرض لوكاكو للإنهاك النفسي بعد قضاء فترة صعبة في الموسمين الماضيين مع مانشستر يونايتد رغم تسجيله مع الشياطين الحُمر لـ42 هدفاً لكنه كان يتعرض دائماً للانتقادات مع تراجع نتائج الفريق الإنجليزي في البريمير ليج.

وانتقل روميلو إلى نادي إنتر ميلان مقابل 80 مليون يورو وهو مبلغ رأى البعض أنه مُبالغ به مع تراجع أداء البلجيكي في الشهور الأخيرة على ملعب أولد ترافورد.

لوكاكو أنسى جماهير إنتر ميلان إرث إيكاردي

لوكاكو يحرز الهدف الحاسم في مرمى سلافيا براج

لوكاكو يحرز الهدف الحاسم في مرمى سلافيا براج

و وصل لوكاكو ليكون بديلاً للأرجنتيني ماورو إيكاردي الذي قرر المدرب أنتونيو كونتي عدم الاعتماد عليه في الموسم الجديد، ورأى أن لوكاكو هو الأنسب له في مهمته الجديدة.

وكان كونتي قد أظهر إعجابه ورغبته في ضم لوكاكو منذ أن كان مدرباً لتشيلسي ولذا لم يحتاج الكثير من الوقت لتطوير أداء اللاعب صاحب الـ26 عاماً سريعاً رغم التخوفات التي رافقت إعلان نبأ وصوله قبل إغلاق السوق بفترة قصيرة.

ومنذ بداية الموسم سجل لوكاكو مع النيراتزوري 11 هدفاً وواصل تسجيله للأهداف مع المنتخب البلجيكي ليبلغ مجموع أهدافه مع الفرق التي لعب لها ومع المنتخب الأحمر إلى 250 هدفاً وهو رقم كبير في سن صغيرة.

و أصبح لوكاكو إلى جانب الأرجنتيني الواعد لاوتارو مارتينيز من أقوى الثنائيات الموجودة في عالم كرة القدم الأوروبية هذا الموسم وظهر هذا على نتائج أفاعي ميلانو الذين يطاردون يوفنتوس على صدارة الدوري الإيطالي ولديهم فرصة المرور لدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا في حالة الفوز على برشلونة في 12 ديسمبر القادم في ملعب الجوزيبي مياتزا.

ماورو إيكاردي بقميص إنتر ميلان

ماورو إيكاردي بقميص إنتر ميلان

وتنتظر جماهير أفاعي ميلانو مزيداً من التطور لرأس الحربة البلجيكي الذي لا يتمتع بخفة حركة كبيرة ولكنه استطاع حتى الآن في إفادة فريقه بفضل قدرته في الحفاظ على الكرة في مواقف صعبة وكذلك محاولة مساعدة الفريق بالنزول كثيراً خارج منطقة الجزاء إضافة لقدرته على تسجيل الأهداف المهمة، وهو أمر لم يكن يفعله القناص الأرجنتيني ماورو إيكاردي في سنواته مع الفريق الأسود والأزرق مكتفياً بموهبته في حسم الكرات داخل منطقة الجزاء.

وفي مباراة سلافيا براج الأخيرة في التشيك وضع البلجيكي قبلة على شعار إنتر في بادرة حب عفوية وهو يركض تجاه الجماهير التي سافرت آلاف من الأميال لترى تلك اللقطة..لاعباً يتفانى في تقديم كل ما لديه وربما في تقديم أشياء لا يملكها أيضاً، وهي قبلة تثير الغيرة من قبل جماهير مانشستر يونايتد تجاه ناديه الحالي كونها لم تشهد مثل هذا الحب خلال الـ24 شهراً التي تعرق بها بقميص الريد ديفلز.

وإن كان إيكاردي يعيش لحظات جيدة حالياً مع باريس سان جيرمان الذي يلعب له معاراً من إنتر ميلان مع وجود بند يتيح للنادي الفرنسي شراءه، ولكن إنتر ميلان لا يبدو متأسفاً عليه وربما يطمح في بيعه للاستفادة من الأموال كثيراً في تحسين جودة فريق المدرب أنتونيو كونتي الذي طالب إدارة الفريق علناً بصفقات إضافية في الشتاء وبالتأكيد في الصيف القادم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة