موقع سبورت 360 – يُعد الحصول على شارة القيادة في عالم كرة القدم واحد أرفع درجات الشرف ، حيث يعني ذلك الحصول على ثقة المدرب والزملاء وأنك تستحق قيادة فريقك رغم المنافسة القوية مع الآخرين.

ومع أن ارتداء شارة القيادة هي من الميزات الكببرة جداً ، إلا أن تولي مسؤوليات القيادة نيابة عن اللاعبين ليس بالأمر البسيط ، حيث إن موقعك يحتم عليه المتابعة في كل كبيرة وصغيرة للدفاع عن حقوق الفريق.

وفيما يلي أبرز النجوم الذين جردوا من شارة القيادة مع فرقهم:-

GettyImages-1183793630

جرانيت تشاكا (آرسنال)

أصبح جرانيت تشاكا آخر اللاعبين الذي يجردون من شارة القيادة داخل نادي آرسنال ، بعد أن حدث هذا الأمر في العديد من المناسبات بسبب سوء السلوك أو التمرد على المدرب والقرارت الصادرة عن النادي.

وخسر لاعب خط الوسط السويسري شارة القيادة بعد مشكلته الاخيرة مع المدرب أوناي إيمري​ عندما خلع قميص قبل أن يطرحه ارضاً بسبب استبداله في منتصف الشوط الثاني من المباراة ضد كريستال بالاس.

GettyImages-1184469810

جون تيري (منتخب إنجلترا)

يُعرف جون تيري كواحد من أكثر المدافعين الموهوبين مع منتخب إنجلترا والدوري الإنجليزي الممتاز ، حيث كان أداءه مع نادي تشيلسي وإنجلترا مؤثراً دائماً طوال مسيرته الاحترافية بسبب قوة شخصيته.

ومع ذلك ، فقد جرى تجريده عام 2010 من شارة قيادة منتخب إنجلترا عقب مزاعم بأنه على علاقة مع صديقة زميله في الفريق ، كما فقدها مجدداً بعد استعادتها عام 2012 بعد اتهامه بالإساءة العرقية.

GettyImages-1180060077

نيمار (منتخب البرازيل)

انعكس الجدل الذي قام به نيمار دا سيلفا مع نادي باريس سان جيرمان على مستقبله مع منتخب البرازيل ، حيث فقد شارة القيادة بسبب التصرفات التي قام بها داخل وخارج الملعب في الأشهر الأخيرة.

ورغم من تعيينه قائداً للمنتخب قبل ثمانية أشهر فقط ، إلا أن اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً خسر هذا الشرف لصالح داني ألفيس نتيجة عدد من المشاكل خارج الملعب وضرب مشجع في نهائي كأس فرنسا.

GettyImages-1179380704

ماورو إيكاردي (إنتر ميلان)

يمكن وصف علاقة ماورو إيكاردي مع إنتر ميلان ومشجعيه على أنها قائمة على حب الكراهية بعد الأحداث التي جرت منذ بداية العام الجاري ، ودخول زوجته ووكيلة أعماله على الخط والتهديد ببيعه إلى يوفنتوس.

وسرعان ما سقط إيكاردي من خطط إنتر ميلان قبل تجريده من شارة القيادة بسبب نزاع على عقد جديد ، وازدياد التوتر نتيجة استفزاز من زوجته ، مما أدى إلى رحيله في نهاية المطاف إلى بارس سان جيرمان.

GettyImages-1039404348

صامويل إيتو (منتخب الكاميرون)

يعتبر المهاجم صامويل إيتو واحد من أعظم المهاجمين في جيله ، بفضل تسجيل أهدافه المستغلة من فرص صغيرة جداً والتي جعلته مخيفاً لجميع خصومه خلال الفترة التي قضاها مع برشلونة وإنتر ميلان وتشيلسي.

وسجل إيتو 56 هدفاً مع منتخب الكاميرون وساعده على الفوز في كأس أمم إفريقيا والميدالية الذهبية الأولمبية ، لكن التراجع في كأس العالم 2014 دفع المدرب للاعتماد على ستيفان مبيا ، مما دفعه للاعتزال دولياً.

GettyImages-981549028

برانيسلاف إيفانوفيتش (منتخب صربيا)

إيفانوفيتش هو رجل يعرفه مشجعو تشيلسي جيداً ، حيث قضى اللاعب الصربي سنوات عديدة مع فريق البلوز وفاز بثلاثة ألقاب في الدوري الإنجليزي الممتاز ، دوري أبطال أوروبا ، دوري أوروبا وثلاث كؤوس في الاتحاد الإنجليزي وكأس الاتحاد الأوروبي طوال فترة إقامته في غرب لندن.

وعلى الرغم من النجاح على مستوى الأندية ، فإن الأمر لم يكن كذلك على المسرح الدولي بعد أن خسر شارة قيادة منتخب صربيا التي حملها منذ عام 2012 خلال مشاركته في نهائيات كأس العالم 2018 لصالح مدافع مانشستر سيتي السابق ألكسندر كولاروف دون الكشف عن الأسباب.

GettyImages-51632755

ويليام جالاس (آرسنال)

اشتهر اللاعب الفرنسي الموهوب في جميع أنحاء لندن بعد أن لعب مع ثلاثة من أكبر الأندية في المدينة ، حيث اجتذب الكثير من العشاق حوله من فرق تشيلسي وأرسنال وتوتنهام بفضل أسلوبه المثير للإعجاب.

في أثناء وجوده مع آرسنال ، فقد خسر ويليام جالاس شارة القيادة عام 2008 بعد أن كشف في حديث للصحافة بأن التوترات في تشكيلة آرسنال تدفعه لضرب بعض الشباب من أعضاء الفريق ، مما تسبب بطرده.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة