وقفة 360 .. وداعاً لحقبة إيكاردي مع الإنتر وأهلاً بأفاعي كونتي

علي خليفة 22:26 28/09/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
أنطونيو كونتي

موقع سبورت 360 – عاد إنتر ميلان لتحقيق فوز جديد في جولة جديدة خلال الفترة الرائعة والمثالية مع المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، بالتغلب على سامبدوريا بثلاثة أهداف مقابل هدف، اليوم السبت على أرضية ملعب لويجي فيراريس.

وشهدت الجولة السادسة فوز إنتر ميلان واستعادته لصدارة جدول ترتيب الدوري الإيطالي مرة أخرى بعد صعود يوفنتوس إليها بشكلٍ مؤقت بالفوز على سبال اليوم.

وظهرت العديد من النقاط المضيئة على إنتر ميلان في المباراة ضد سامبدوريا، والتي شهدت خوضه الشوط الثاني بـ 10 لاعبين عقب طرد المهاجم التشيلي أليكسس سانشيز.

وهنالك عدة أسباب تؤكد بأن الإنتر مرعب فعلاً بقيادة كونتي وباتت مبارياته ملفتة كي يشاهدها المتابعون، ومن بينها:

أليكسيس سانشيز

  • إنتر ميلان لم يعد يعتمد على لاعب أو لاعبين كما حدث في المواسم الماضية، حيث كان الفريق يعاني عندما يغيب الثنائي الأرجنتيني ماورو إيكاردي والكرواتي إيفان بيريسيتش، ويتألق عندما يتألقان، لكن مع كونتي الوضع مختلف والخطورة تأتي من كل مكان حتى من أنطونيو كاندريفا الذي عاش فترة سيئة مع لوتشيانو سباليتي.
  • وعلى عكس المواسم الماضية فإن القادمين الجدد في تشكيلة إنتر ميلان تألقوا بسرعة كبيرة، والحديث هنا عن لاعب الوسط الإيطالي ستيفانو سينسي والمدافع الأوروجوياني المخضرم دييجو جودين، والمهاجمين التشيلي أليكسس سانشيز والبلجيكي روميلو لوكاكو.
  • أنطونيو كونتي فعلاً أفضل من يطبق خطة 3-5-2 التي تعمل بشكلٍ جيد، دفاع صلب ومتقدم يضيق الخناق على المنافس ويجعله يعود إلى مناطقه الخلفية في ظل الزخم الواضح للاعبي الإنتر في منطقتي الوسط والهجوم، ووجود حركية إيجابية للاعبين سواء من يمتلك الكرة أو الذي حوله، بجانب السرعة في الارتداد الهجومي والدفاعي.

أليكسس سانشيز

  • على مشجعي الإنتر توجيه تحية للظروف التي دفعت النادي للتخلي عن ماورو إيكاردي، من نقطة الصفر حتى قدوم أنطونيو كونتي، اللعب لم يعد معتمداً عليه، بجانب ذلك بتنا نرى لاعباً رائعاً مثل لوتارو مارتينيز الذي يذكرني بمواطنه دييجو ميليتو.
  • إنتر ميلان خلال الموسم الحالي يعتمد على الأظهرة في المقام الأول، الثنائي كوادو أسامواه وأي لاعب يلعب في الجهة الأخرى واليوم كان كاندريفا هما المحركان الأساسيان للفريق بالتقدم والعودة، بالنقل من خطة 3-5-2 هجومياً و5-3-2 دفاعياً، مع عدم نسيان لاعب الوسط، حيث يقدمون مستوىً رائعاً بالمساندة الهجومية والعودة لمساندة المدافعين والأظهرة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة