ستيفن زهانج رئيس إنتر ميلان

موقع سبورت 360- أبدى ستيفين زهانج رئيس نادي إنتر ميلان وابن صاحب مجموعة سونينج الاستثمارية المالكة للنادي رغبته في أن يكون الاتحاد الأوروبي أكثر مرونة فيما يتعلق بقوانين اللعب المالي النظيف.

وتخلص إنتر ميلان من قيود قوانين اللعب المالي النظيف التي وضعها الاتحاد الأوروبي بعد 3 سنوات من استحواذ مجموعة سونينج على أسهم النادي ويعتقد زهانج بأن النظام الحالي بقوانين الاتحاد الأوروبي يجعل الحياة أصعب للمُلاك الجًدد.

قال زهانج في ندوة حول هذا الموضوع: “منذ وصولي إلى هنا كانت المشكلة في فهم كيف يعمل نظام اللعب المالي النظيف..لم نتحدث عن اللاعبين الجدد ولا عن الأمور التسويقية أو حول تغيير بيئة النادي..لقد أضعت كثير من الوقت في فهم هذا النظام، وخاصة وأنني لم أكن أتابع كرة القدم قبل أن أتواجد هنا”.

استطرد: “أتمنى أن تكون هذه القوانين أكثر مرونة في المستقبل لاسيما عندما يتعلق الأمر بتغيير ملكية النادي”.


وعن خططه المستقبلية قال: “جماهير الإنتر ترى لحظة النمو التي يعيشها النادي الذي يريد أن يتحسن أكثر من خلال إنشاء ملعب جديد أولاً”.

واصل: “الاندية الجديدة تنتج وسائل ترفيهية جديدة والناس يأتون إلينا لأنهم منجذبين لرؤية المنتج الذي نقدمه..يجب أن نتعلم من أندية الدوري الإنجليزي التي تعرف كيف تُحسن مواردها باستمرار”.

وقام إنتر ميلان بانتداب المدرب أنتونيو كونتي هذا الصيف إضافةً إلى بضعة لاعبين مميزين على رأسهم دييجو جودين و روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز و ستيفانو سينسي، وحقق 3 انتصارات في أول 3 مباريات من الدوري الإيطالي.

واختتم زهانج حديثه بقوله: “من خلال تحديث نظامنا يمكننا جلب لاعبين أكثر أهمية وأن نجعل الدوري الإيطالي أكثر قوة في المستقبل”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة