أليكسيس سانشيز لاعب إنتر ميلان

موقع سبورت 360 – كشف التشيلي أليكسيس سانشيز لاعب فريق إنتر ميلان الإيطالي الجديد بأن البلجيكي روميلو لوكاكو -زميله السابق في مانشستر يونايتد الإنجليزي، ولاعب الإنتر الحالي- قد أقنع سانشيز بالانضمام للنيراتزوري قبل انتهاء الميركاتو الصيفي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وكان أليكسيس سانشيز صاحب 30 عاماً قد انتقل للعب في صفوف إنتر ميلان قبل انتهاء الميركاتو الصيفي، على سبيل الإعارة لمدة موسم، قادماً من فريق مانشستر يونايتد.

ويأمل سانشيز في العودة لمستواه الطبيعي، بعد فترة سيئة للغاية مع مانشستر يونايتد، لذلك عاد لموطن تألقه -الدوري الإيطالي- ومع فريق تنافسي مثل الإنتر ومدرب مميز مثل أنطونيو كونتي.

وتحدث أليكسيس سانشيز حسب شبكة “سكاي سبورتس” بنسختها الإيطالية قائلاً “أنا سعيد بعودتي من جديد للدوري الإيطالي، وأريد فقط بذل قصارى جهدي من أجل الإنتر، وجماهيره”.

وأضاف “يمكننا الحديث عن الفوز بلقب الدوري هنا، فأنا هنا لأفوز بشيء ما مع الإنتر، فالفريق لم يفز بالبطولة منذ 8 سنوات، ولكن الآن لديه كل شيء ليفوز باللقب مجدداً”.

وتابع “المجموعة قوية وشابة، وهناك مدرب يرغب في الفوز، وكان وجود كونتي مهماً بالنسبة لي، إنه ينقل الثقة للاعبيه”.

وأكمل “لوكاكو سعيد بتواجدي هنا كثيراً، لقد أقنعني بالانضمام للإنتر”.

الأكثر مشاهدة

روميلو لوكاكو

موقع سبورت 360 – دافعت مجموعة من مشجعي إنتر ميلان عن تصرفات نظرائهم في كالياري ، والذين كانوا استهدفوا اللاعب روميلو لوكاكو بهتافات القرود يوم الأحد الماضي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وسجل مهاجم إنتر ميلان الجديد هدفاً حاسماً في المباراة ضد كالياري (2-1) وتعرض لإساءة عنصرية التي أدانها المدرب أنطونيو كونتي وزملائه والمشجعين ومنظمات مكافحة التمييز.

وأصدر “كورفا نود” وهي مجموعة من المشجعين المتشددين التابعين لإنتر ميلان بياناً تدافع فيه عن الهتافات التي تعرض لها اللاعب البلجيكي في الجولة الثانية من الدوري الإيطالي.

وقال البيان الذي نشر عبر صفحة المجموعة على فيسبوك : “مرحبا روميلو ، نكتب إليكم نيابة عن كورفا نورد هذه الرسالة ، وهم الرجال الذين رحبوا بك عند وصولك إلى ميلانو”.

وتابع البيان : “نحن آسفون حقاً لأنك اعتقدت أن ما حدث في كالياري كان عنصرياً ، عليك أن تفهم أن إيطاليا ليست مثل بلدان شمال أوروبا ، حيث أن العنصرية مشكلة حقيقية”.

ورداً على الهتافات التي تعرض لها لوكاكو : “نحن نفهم أنه كان يمكن أن يبدو ما حدث لك عنصرياً ، لكن الأمر ليس كذلك ، في إيطاليا نستخدم بعض الطرق من أجل مساعدة فرقنا وجعل خصومنا متوترين ، الأمر ليس عنصرياً ولكن لخنقهم”.

وختم بيان كورفا نورد قائلاً : “نحن مجموعة ترحب دائماً باللاعبين من كل مكان ، ومع ذلك ، فقد استخدمنا دائماً مثل هذه الطريقة مع لاعبي الفرق الأخرى في الماضي وربما سنستخدمها في المستقبل”.

الأكثر مشاهدة

إيكاردي والطلاق مع إنتر ميلان .. القصة كاملة قبل رحيله

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ماورو إيكاردي

موقع سبورت 360 – لم يتفاجئ أحد من رحيل النجم الارجنتيني ماورو إيكاردي عن صفوف إنتر ميلان في اليوم الأخير من سوق الانتقالات الصيفية، والتي أغلقت أمس الإثنين، وذلك بانتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي على سبيل الإعارة مع خيار الشراء مقابل 70 مليون يورو في العام المقبل.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وارتبط ماورو إيكاردي بالانتقال إلى عدة أندية أوروبية خلال الصيف الحالي منها يوفنتوس ونابولي بجانب آرسنال، لكن باريس سان جيرمان خطفه في نهاية المطاف.

قضية إيكاردي مع إنتر ميلان

ولم يأتي رحيل إيكاردي عن إنتر ميلان من الباب الأمامي رغم أنه كان أيقونة الفريق والنجم الأول في السنوات العجاف الأخيرة، وكان المنقذ الأول والأخير للفريق وحمل شارة قيادته في عدة مواسم.

إيكاردي وواندا نارا

إيكاردي وواندا نارا

وشهد منتصف الموسم الماضي خلافاً كبيراً بين إنتر ميلان وإيكاردي، والسبب الرئيسي يعود لشريكته واندا نارا، التي قامت بمهاجمة إدارة النادي وبعض اللاعبين على رأسهم الكرواتي إيفان بيريسيتش – الذي انتقال إلى بايرن ميونخ –  أثناء تحليلها لبرنامج “تيكي تاكا” التلفزيوني الشهير.

وقرر إنتر ميلان الرد على واندا نارا بسحب شارة القيادة منه في 13 فبراير 2019، ومنحها لحارس المرمى سمير هاندانوفيتش، وعقب ذلك رفض ماورو خوض مباراة الدوري الأوروبي ضد رابيد فيينا.

وعاد ماورو إيكاردي للعمل في 3 أبريل خلال مباراة ضد جنوى بعد 53 يوماً من غيابه، وبعد عودته حصل على ركلة جزاء وسجلها بنجاح.

وكان إنتر ميلان يفسر غيابه طيلة هذه الفترة بسبب تعرضه للإصابة، إلا أن الصحافة الإيطالية كشفت المستور.

هذا ليس أول خلاف مع إيكاردي

ولا تعتبر هذه القضية الجدلية الأولى بين إيكاردي وإنتر ميلان، حيث سبق لجماهير “النيراتزوري” مهاجمته بسبب كتابه الذي يتحدث عن سيرته الذاتية ومسيرته الكروية.

وفي شهر أكتوبر من عام 2016 قام إيكاردي بنشر كتابه الخاص، حيث خصص جزءاً للحديث عن مشكلته مع “ألتراس” إنتر ميلان التي حدثت في موسم 2015-2016.

وجاء ملخص الحديث عن جماهير الإنتر بخصوص الإهانات التي تعرضوا لها كلاعبين من الجماهير، حيث كان الوحيد الذي استطاع مواجهتهم وتم اعتباره بطلاً في غرفة خلع الملابس.

واقترب إيكاردي في ذلك الوقت من الجماهير الغاضبة وطلب أحد الأطفال قميصه، حيث منحه ماورو القميص قبل أن يقوم المشجعون بإلقاءه في وجهه، وكان رد اللاعب قاسياً والذي قال ” هل تظن أنك رجلًا؟ أنت تتعامل بتكبر وغباء مع طفل صغير لتظهر ولائك لـ”كورفا نورد” على حساب براءة طفل”.

ورد الألتراس على إيكاردي ببيانٍ قاسٍ، وقالوا “فسر إيكاردي القصة كي يظهر بطلاً يساعد الطفل، واخترع هذه القصة ليظهر أمام الجميع أنه أفضل من الألتراس، لكن لم يعلموا أننا من ساعد الطفل في البداية ليجلس في الأمام ونحن الوحيدون الذين نساعد الأطفال على صنع “التيفو”، لقد انتهت قصتك معنا واخلع قميصك أيها المهرج، لا نريدك هنا”.

وعلق اللاعب على هذا البيان عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام” حيث كتب “أنا محبط ومندهش من الجمهور الذي لم يتحمل غضبي، اعتذر عن الهجوم ولم أقصد سوى مطالبتهم بالابتعاد عن الشغب، مندهش من ردة فعلهم بمطالبة النادي بسحب شارة القيادة مني، نحن متفقون على حب الإنتر وهذا يكفي”.

إيكاردي مظلوم أيضاً

وأبدى اللاعب الأرجنتيني رغبته في البقاء ضمن تشكيلة الإنتر طوال فترة الانتقالات المنتهية مؤخراً، لكن النادي أعلن بأنه هو والبلجيكي رادا ناينجولان خارج خططهم.

وقال المدير العام بيبي ماروتا في إحدى المؤتمرات بأن الثنائي خارج الخطط، وكل شيء جاء بطلب من المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي الذي أراد إعادة الهدوء للفريق، حيث قام ببيع الثنائي والتخلي عن الكرواتي إيفان بيريسيتش، مقابل التوقيع مع أليكسس سانشيز وروميلو لوكاكو وأخرين.

الأكثر مشاهدة