سبورت 360 – كشفت صحيفة ” كوريري ديلا سيرا” الإيطالية اليوم الإثنين، عن رغبة نادي إنتر ميلان بقيادة المدرب أنطونيو كونتي، في التعاقد مع المهاجم ألفارو موراتا لاعب نادي أتلتيكو مدريد الإسباني في صفقة تبادلية خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية.

ووفقاً للصحيفة الشهيرة عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، فإن هناك استعداد من قبل إدارة نادي إنتر ميلان الإيطالي، للتفاوض مع نظيرتها في نادي أتلتيكو مدريد الإسباني، من أجل التعاقد مع ألفارو موراتا في صفقة تبادلية بالتخلي عن الأرجنتيني ماورو إيكاردي هذا الصيف.

وأشارت إلى أن المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد الإسباني، لن يمانع إتمام الصفقة نهائياً وسيرحب بشدة بفكرة التعاقد مع مواطنه ماورو إيكاردي، حيث يراه البديل المثالي للمهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان الذي أعلن رحيله.

وقالت أن الخيار الأول لنادي العاصمة الإسبانية أتلتيكو مدريد هو الشاب جواو فيليكس لاعب نادي بنفيكا البرتغالي، ولكن بسبب المغالاة في سعره والمطالبة بـ120 مليون يورو للتخلي عن خدماته، سيتجه الروخي بلانكوس للموافقة على الفكرة التي اقترحها نادي إنتر ميلان.

وكان إيكاردي قد أعرب عن رغبته في الاستمرار مع النيراتزوري، لكن يبدو أن آماله لن تتحقق في ظل عدم اقتناع المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي بفكرة الإبقاء عليه بعد الجدل الكبير الذي حدث خلال الأشهر الماضية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

إنتر ميلان يحسم صفقة دجيكو .. التفاصيل المالية كاملة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – توصل نادي إنتر ميلان لاتفاق نهائي مع نظيره روما للحصول على خدمات المهاجم البوسني المخضرم إدين دجيكو خلال فترة الانتقالات الصيفية للعام الحالي 2019.

وأكدت شبكة “سبورت ميدياسيت” الإيطالية التلفزيونية أن الاتفاق بين الأطراف الثلاثة تم ، وكشفت بدورها عن التفاصيل المالية للصفقة.

ووفقاً للقناة التلفزيونية الإيطالية فإن روما سيحصل على مبلغ 13.5 مليون يورو جراء بيع دجيكو للإنتر ، بينما سيمتد عقد اللاعب ذو 33 عاماً حتى عام 2023 ، وبراتب سنوي يبلغ 4 ملايين يورو.

وتأتي صفقة دجيكو عقب أيام من تعيين الإيطالي أندريا كونتي مدرباً لإنتر ميلان ، وهو المدرب الذي كان يريد ضم إدين لفريقه السابق تشيلسي في صيف عام 2017.

ولعب دجيكو 33 مباراة في الموسم الماضي ، وسجل 14 هدفاً.

وكان روما يطالب بالحصول على 20 مليون يورو مقابل التخلي عن دجيكو ، لكن الإنتر حسمها بمبلغ أقل.

يذكر أن الإنتر وروما عقدا صفقة تبادلية بينهما في الصيف الماضي ، وتضمنت ذهاب رادا ناينجولان إلى ملعب جوزيبي مياتزا ونيكولو زانيولو ومبلغ مالي للجيلاروسي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

Getty Images

موقع سبورت 360 – هنالك جدل كبير يحيط الكرة الإيطالية في الوقت الحالي بسبب إعلان نادي إنتر ميلان التوقيع مع أنطونيو كونتي مدرباً للفريق ، بعض من جمهور إنتر ميلان غير راضٍ بسبب علاقة المدرب الإيطالي مع الغريم التقليدي يوفنتوس ، وهنالك من وجه رسالة له بخصوص هذا الأمر ، وفي الجهة الأخرى أعلنت الجماهير البيضاء والسوداء الحرب ضده ، وتقول في بيانٍ رسمي أن هذه الصفقة أبعدت اللاعب والمدرب السابق للسيدة العجوز عن مصطلح “يوفنتيني” وفقاً للبيان الذي اصدروه في ظل العلاقة المحطمة بين الناديين.

وحقق أنطونيو كونتي إنجازاً تاريخياً مع يوفنتوس في عام 2011 عندما قاده إلى لقب الدوري الإيطالي بعد مواسم من الترنح عقب العودة من “سيريا بي” على إثر قضية كالتشيو بولي ، ومنذ ذلك العام ويتوج يوفنتوس باللقب المحلي ولم يترك أي واحد لمنافسيه.

كونتي يريد تكرار ما حدث

وعقب الإعلان الرسمي صباح اليوم الجمعة نقلت شبكة “بي بي سي” البريطانية تصريحاً لأنطونيو كونتي الذي أكد رغبته في تكرار نجاحه مع يوفنتوس في ميلانو.

Getty Images

Getty Images

وقال كونتي “فزت مع يوفنتوس وأريد فعل ذلك مع إنتر ميلان ، هذا هو التحدي القادم لأن الإنتر لديه تاريخ عظيم”.

النجاح فأل كونتي .. الواقع يقول ذلك

وبالنظر للواقع فإن تكرار ما فعله كونتي مع يوفنتوس متوقع مع إنتر ميلان ، لأن “النيراتزوري” هو الفريق الأقرب والأوفر حظاً لخطف السيطرة على الكرة الإيطالية من يوفنتوس بعد ثمانية أعوام.

البداية من طريقة عمل كونتي الناجحة دائماً ، في ثلاث مواسم مع يوفنتوس رفع اللقب المحلي ثلاث مرات ، ومن ثم قاد منتخب إيطاليا للتألق في نهائيات يورو 2016 ، قبل أن يحصد لقب الدوري الإنجليزي مع تشيلسي.

وخلال حقبة كونتي مع الفرق الثلاث لم يكن يمتلك الأموال ولا الإمكانيات الكبيرة ، وهذا الأمر لن يكون مشكلة أيضاً عندما يقود إنتر ميلان العائد من سنوات عجاف.

بالنسبة للإنتر فهو يعيش فترة جيدة ومستقرة من خلال التأهل إلى دوري أبطال أوروبا لعامين متتاليين ، وكل شيء قابل للتطور ، وهنالك من يرى أن الفريق كان قادراً على تقديم المزيد لو امتلك مدرباً أفضل من لوتشيانو سباليتي.

وعانى إنتر ميلان مع سباليتي في الكثير من الفترات ، وكان يخسر مباريات ليس لها داعٍ ، بجانب المشاكل التي سببها المدرب داخل الفريق خصوصاً مع القائد ماورو إيكاردي.

الإدارة مختلفة هنا

وما يزيد التفاؤل بشأن تحقيق كونتي إنجازات تذكر مع الإنتر إدارة النادي ، الإدارة التي أثثبت قيمتها في المواسم الماضية ، الهدوء الكبير بالتعامل مع الأزمات وعدم الاهتمام لكلام الصحافة وتوفير الراحة للمدرب خلال عمله ودون الضغط عليه.

كونتي لم يجد هذا الأمر في يوفنتوس وتشيلسي ، وتحديداً مع البلوز.

في تشيلسي كان أنطونيو يواجه إدارة تعانده من خلال دخول الميركاتو ، لم تلبي طلباته كما يريد ورغم ذلك خرج بالألقاب ، في حين كان يقود يوفنتوس في فترة ما قبل الأموال ولم تكن الإدارة قادرة على صرف ما تصرفه حالياً.

وفي الختام ، قصة من الكالتشيو هي فقرة أسبوعية تتحدث عن حدث هام ولفت الأنظار في جنة كرة القدم ، أو حتى العودة بالتاريخ إلى خبايا الكرة الإيطالية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة