الإنتر يقتنص فوزًا صعبًا على أتلتيكو في ذهاب دور الـ16 من دوري الأبطال

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • ماركو أرناوتوفيتش - الإنتر - دوري أبطال أوروبا

    سبورت 360 – نجح الإنتر في التفوق بصعوبة على أتلتيكو مدريد بهدف نظيف في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، وجاء الهدف عبر المهاجم البديل ماركو أرناوتوفيتش.

    شهد الشوط الأول أفضلية لفريق الإنتر على صعيد الاستحواذ والفرص، ولكن أتلتيكو مدريد كان منظًمًا بصورة جيدة للغاية وأغلق المساحات ولم يسمح للاعبي النيراتزوري بالتحرك بحرية.

    وكان الإنتر قد اعتمد على محاولة إيصال الكرات للاوتارو وتورام، ولكن كانت هناك صعوبة في صنع العديد من الهجمات الخطرة.

    أرناوتوفيتش ينهي مسلسل الفرص المهدرة أمام أتلتيكو

    وكانت أبرز الفرص حينما استعاد ماركوس تورام أحد الكرات من الدفاع وانطلق قبل أن يمررها للاوتارو ولكن تسديدة الأرجنتيني اصطدمت بأحد المدافعين وخرجت للركنية.

    كما سنحت فرصة أخرى للإنتر بعد هجمة ذهبت فيها الكرة لفيديريكو دي ماركو الذي مهدها لتورام ولكن تسديدة الفرنسي كانت بعيدة عن المرمى وذلك قبل أن يخرج للإصابة في بداية الشوط الثاني.

    ودخل أرناوتوفيتش مكان تورام في بداية النصف الثاني من المباراة، وأضاع فرصة خطيرة للغاية بعد كرة عرضية من ديماركو ولكن النمساوي سدد الكرة أعلى المرمى.

    ثم أهدر أرناوتوفيتش فرصة أكثر سهولة بعد ثنائية مع لاوتارو انفرد على أثرها بالمرمى وفي هذه المرة أيضًا ذهبت تسديدته أعلى المرمى ببضعة سنتيمترات قليلة لتبقى النتيجة سلبية.

    وتحسن أداء أتلتيكو مع ذلك مع دخول ألفارو موراتا وأصبح أكثر خطورة، وسنحت له فرصة وصلت إلى صامويل لينو بعد كرة مررها له دي بول في العمق ولكن ظهير الآتليتي الأيسر لم يسددها كما ينبغي وذهبت بجوار القائم.

    ونجح أرناوتوفيتش أخيرًا بعد عدد من الفرص المهدرة في التسجيل بعد أن استغل الكرة التي ارتدت من تسديدة لاوتارو على أوبلاك وأسكن الكرة الشباك.

    وبعد تقدم الإنتر حاول النيراتزوري أن يضيف هدفًا ثانيًا للتأكيد، ولكنه اكتفى بالهدف الذي سجله ليتم تأجيل الحسم لمباراة العودة في مدريد.