وقفة 360.. “سيمفونية” لوشيسكو تُطرب العالم وتكرس عقدة الترجي

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty images

سعودي 360 – حقق نادي الهلال السعودي الفوز على الترجي التونسي في مباراة دور ربع نهائي كأس العالم للأندية 2019، وذلك اليوم السبت.

وتفوق نادي الهلال على الترجي بهدف نظيف سجله النجم الفرنسي بافيتيمبي جوميز عند الدقيقة “73” بعد استلام وترويض رائع للكرة ثم بمهارة فردية يضعها في الشباك.

ويضرب نادي الهلال موعداً نارياً مع فلامنجو البرازيلي في نصف نهائي كأس العالم للأندية وذلك يوم الثلاثاء القادم والموافق 17 ديسمبر، وسيكون لقاء ناري بين جورجي جيسوس وفريقه الرائد الذي يقوده الروماني رازفان لوشيسكو.

وكان نادي الهلال قد تأهل للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية بعد حصد لقب دوري أبطال آسيا على حساب أوراوا الياباني.

وفيما يلي نستعرض لكم متابعينا الكرام عبر موقع “سبورت 360” أبرز الأسباب التي منحت الهلال بطاقة التأهل لدور نصف نهائي مونديال الأندية على حساب الترجي التونسي بطل أفريقيا:

1- اللعب الهجومي والاستحواذ:

رغم إنها المشاركة الأولى لنادي الهلال السعودي في مونديال الأندية لكن الفريق دخل المباراة منذ بدايتها بشراسة وكان الأخطر وهدد مرمى معز بن شريفية بأكثر من كرة خطيرة عن طريق الثلاثي سالم الدوسري وأندرية كاريلو وكارلوس إدواردو السوبر.

وأنقذ معز بن شريفية خلال الشوط الأول من المباراة مرماه من تلقي الأهداف في أكثر من لقطة حتى أن ظهوره كان أكثر من الحارس الهلال عبدالله المعيوف الذي أخطأ في إحدى الكرات والتي أضاعها أنيس البدري.

2- الهلال أغلق مفاتيح لعب الترجي:

نادي الترجي يملك خط هجوم قوي يتقدمه أنيس البدري صاحب الكرات الخطيرة اليوم لكن دافع الهلال ووسط الملعب تمكن من مراقبة حمدو وواتارا وأغلق المساحات أمامهم، تزامناً مع الهجمات الخطيرة للزعيم فلوشيسكو طبق طريقة “الهجوم خير وسيلة للدفاع” وكان الأكثر تنظيماً واستحواذاً على الكرة.

3- لوشيسكو يُخرج محور ويُدخل جوميز ليسجل:

قام الروماني رازفان لوشيسكو مدرب نادي الهلال السعودي بإخراج اللاعب كويلار وإدخال جوميز عند الدقيقة “65” وتمكن الأسد الجائع من تسجيل هدف الفوز بمهارة فردية رائعة بعد استلام الكرة وتسديدها على مرمى المخضرم معز بن شريفية بالدقيقة “73”.

وواصل لوشيسكو تغييراته الذكية عند الدقيقة “78” وأخرج المهاجم السوري عمر خربين وأدخل لاعب وسط وهو عبدالله عطيف ليستحوذ أكثر على الكرة ووسط الملعب مع رغبة الترجي في العودة للمباراة.

4- الهلال “بمن حضر”:

أثبت نادي الهلال السعودي أن جميع لاعبيه على مستوى عالٍ ورغم الإصابات التي لحقت بالفريق من سلمان الفرج وجيوفينكو مروراً بعدم جاهزية جوميز لم تربك الجهاز الفني ولا اللاعبين أنفسهم نظراً لجاهزية الجميع ودخلوا المباراة بمعنويات عالية.

وتمكن نادي الهلال السعودي في أول مباراة “عالمية” له أن يكرس عقدة المباريات الافتتاحية لدى الترجي التونسي الذي يخسر ثالث مباراة افتتاحية بعد أعوام 2011 و2018.

5- المعيوف وتصدياته:

لم يكن عبدالله المعيوف حارس الهلال في أفضل حالاته بالشوط الأول وأخطأ عندما مرر الكرة لمهاجم الترجي وكاد البدري أن يسجل، لكن هذا الحارس أنقذ مرماه من كرة بالخطأ عن طريق ياسر الشهراني وبعدها تمكن الهلال من تسجيل هدف الفوز فلولا تصدي المعيوف لارتبك زملائه بالهدف الذي كان سيدخل من “نيران صديقة”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة