تعرض القائد الإسباني سيرجيو راموس لهجوم قاسي يتمثل بسيل جارف من صفارات الاستهجان خلال مواجهة العين الإماراتي وريال مدريد الإسباني في نهائي كأس العالم للأندية 2018 المقامة في مدينة الشيخ زايد في أبو ظبي.

صحيفة ماركا الإسبانية أكدت في تقاريرها بأن الصفارات كانت تصدح في جميع أرجاء الملعب في كل مرة كان راموس يلمس خلالها الكرة  في نهائي المونديال، على الرغم من أن الجماهير كانت ودودة للغاية مع بقية لاعبي ريال مدريد على حد تعبيرها.

ولم تنسَ الجماهير العربية المحتشدة في مدرجات ملعب الشيخ زايد حادثة نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 حينما اشترك سيرجيو راموس بقوة مع المصري محمد صلاح ليتعرض الأخير لإصابة خطيرة في كتفه أجبرته على مغادرة الملعب، حيث رأى الكثيرون أن راموس كان متعمداً في إصابة صلاح حينها.

وظل سيرجيو راموس صامتاً طيلة اللقاء قبل أن ينتقم لنفسه عند الدقيقة 79 ، حيث سجل الهدف الثالث في شباك العين من ضربة رأسية متقنة ثم احتفل أمام الجماهير بطريقة مستفزة.

ووضع راموس أصبعه على فمه مع يده الأخرى على أذنه، وهي إشارة تستخدم حينما يريد اللاعب القول للجماهير: “عليكم بالصمت” .

الجدير بالذكر أن ريال مدريد توج بطلاً للمسابقة للمرة الرابعة في تاريخه والثالثة على التوالي وهو رقم قياسي لا يشاركه فيه أي نادي آخر.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة