سولاري يعرف نكهة التتويج بكأس العالم للأندية

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – يدنو نادي ريال مدريد الإسباني، من إضافة لقب جديد إلى متحفه الطافح بالبطولات والإنجازات، وذلك حين يضرب موعداً جديداً مع كأس العالم للأندية، إذ سيحاول الفريق الملكي الظفر به من أجل أن يكون النادي الأكثر تتويجاً به.

ويخوض ريال مدريد، مساء غدٍ السبت، نهائي كأس العالم للأندية للعام الثالث على التوالي، بمواجهة مستضيف البطولة العين الإماراتي الذي وصل إلى المباراة الختامية بعد فوزه في ثلاث مباريات وإقصائه لبطل الليبيرتادوريس، ريفر بليت.

وذكر الموقع الرسمي للنادي الملكي، أن ريال مدريد ستكون لديه فرصة التتويج بلقب مونديال الأندية للمرة الرابعة في آخر خمس سنوات، في الوقت الذي يسعى فيه سانتياجو سولاري للظفر بأولى ألقابه مع المرينجي.

وأوضح الموقع المذكور، أن سولاري يعرف نكهة الفوز باللقب العالمي، حيث ظفر المدرب الأرجنتيني بلقب بطل العالم في 2002 بصفته لاعباً في ريال مدريد، محققاً كأس الانتركونتيننتال الثالثة في تاريخ النادي الملكي.

ففي 3 ديسمبر 2002، واجه ريال مدريد فريق أولمبيا أسونسيون على الملعب الدولي في يوكوهاما (اليابان) في نهائي الكأس وانتصر البلانكوس بهدفين دون رد بفضل جوتي ورونالدو، وقد دخل سولاري الميدان في الشوط الثاني للمشاركة في فوز الفريق.

يُمكنك أيضاً مشاهدة: ماذا قال جاريث بيل عن تسجيله للهاتريك؟

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة