البرازيل × الأرجنتين .. أرقام واحصائيات قبل نصف نهائي كوبا أمريكا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – تتوجه أنظار عشاق الكرة اللاتينية فجر يوم الأربعاء إلى ملعب بيلو هوريزونتي الواقع في ولاية ميناس جيرايس ، عندما يخوض منتخب البرازيل مباراة صعبة ضد منتخب الأرجنتين في الدور نصف النهائي من كوبا أمريكا 2019 لكرة القدم.

ويبحث منتخب البرازيل عن مواصلة مستواه القوي في بطولة كوبا أمريكا وتعزيز حضوره بالوصول إلى المباراة النهائية ، في حين يسعى ليونيل ميسي وزملاءه إلى تجاوز هذا الاختبار الصعب للغاية من خلال العبور إلى النهائي ومحاولة الحصول على لقب طال انتظاره.

وفيما يلي أبرز الأرقام والاحصائيات عن هذه المباراة:-

* المباراة بين البرازيل والأرجنتين هي الأكثر تكراراً في تاريخ كوبا أمريكا وذلك في 32 مناسبة حتى الآن ، وقد شهدت فوز فريق ألبيسيليستي في (15) مرة مقابل (9) للتانجو ، فيما حدث التعادل (8) مرات.

* منتخب البرازيل لم يخسر على أرضه أمام الأرجنتين في البطولات الرسمية ، محققاً ثماني انتصارات وتعادلين اثنين ، المرة الأخيرة التي فاز فيها فريق ألبيسيليتي في البرازيل جاء ودياً عام 1998 (1-0).

* منتخب الأرجنتين تجاوز الدور نصف النهائي من كوبا أمريكا في آخر خمس مرات وصل فيها إلى هذا الدور ، فيما تم إقصاؤه من هذه المرحلة فقط في عام 1987 ، عندما سقط على أرضه ضد أوروجواي (0-1).

* منتخب البرازيل لم يتعرض لأي هزيمة في آخر خمس مباريات أمام منتخب الأرجنتين في كوبا أمريكا ، محققاً ثلاث تعادلات وانتصاراين ، بعد خسارته في (13) من أصل (19) مباراة قبل ذلك في هذه البطولة.

* ليونيل ميسي سجل أربعة أهداف ضد منتخب البرازيل ، وكل هذه الأهداف جاءت خلال المباريات الودية ، في حين سجلت ثلاثة من هذه اللأهداف عندما فاز الأرجنتين (3-4) في لقاء ودي في يونيو / حزيران 2012.

* منتخب البرازيل خسر حتى الآن مباراتين رسميتين على ملعب بيلو هوريزونتي ، بنتيجة (1-3) في عام 1975 أمام بيرو في كوبا أمريكا ، وأيضاً (1-7) أمام ألمانيا في الدور نصف النهائي من كأس العالم 2014.

* منتخب الأرجنتين خرج على يد منتخب البرازيل في آخر أربع مرات من مراحل خروج المغلوب من كوبا أمريكا ، في دور الثمانية في عامي 1995 و 1999 ، وفي المباراة النهائية في عامي 2004 و 2007.

* منتخب البرازيل تجاوز الدور نصف النهائي من كأس أمريكا في آخر ست مرات وصل فيها إلى هذه المرحلة ، آخر مرة خرج فيها من هذا الدور جاء في عام 1979 عندما سقط أمام منتخب باراجواي ذهاباً وإياباً.

* فيليب كوتينيو هو اللاعب الذي شارك في معظم اللقطات التي أدت إلى تسجيل أهداف ، وذلك خلال (29) لقطة في كوبا أمريكا 2019 ، بفارق (12) لقطة على الأقل من أي لاعب آخر في هذه البطولة.

* منتخب البرازيل هو صاحب أكبر عدد من المحاولات على المرمى (84) ، والأقل من حيث عدد التسديدات على مرماه (24) في كوبا أمريكا ، فيما جرى تسديد خمس كرات مباشرة على المرمى في أربع مباريات.

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

الأكثر مشاهدة

أسباب العداء بين منتخب البرازيل ومنتخب الأرجنتين

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – يضرب المنتخب البرازيلي، موعداً حامي الوطيس مع نظيره الأرجنتيني، في نصف نهائي بطولة كوبا أمريكا 2019، حيث تترقب الجماهير وعشاق كرة القدم حول العالم هذه المواجهة القوية.

وتأهل المنتخب البرازيلي إلى المربع الذهبي بعد انتصاره بركلات الترجيح على باراجواي، أما رفاقد ليونيل ميسي فقد حجزوا بطاقة العبرو لهذا الدور بعد الفوز على فنزويلا بثنائية نظيفة.

وسيتسلح المنتخب البرازيلي بعاملي الأرض والجمهور، نظراً لأن البطولة مُقامة على أرضه، وستدعم الجماهير منتخب السيليساو بقوة لتخطي التانجو، حيث سيكون ذلك سلاحاً مهماً لرجال المدرب تيتي.

ويُلاحظ الكثير من متابعي البطولة أن الجمهور البرازيلي يقوم بتشجيع أي فريق يلعب ضد المنتخب الأرجنتيني، وذلك بسبب العداء التاريخي بين البلدين، ويُسلط موقع سبورت 360 عربية في هذا المقال، أبرز الأسباب والأحداث التي أدت لهذا الخلاف.

العلاقة المتدهورة بين البلدين، تعود إلى 1020 حينما رفض لاعبو البرازيل خوض مباراة ودية في العاصمة الأرجنتينية بيونس إيرز، بعدما قامت صحيفة أرجنتينية بوصفهم بالقرود.

GettyImages-694119578 (1)

وفي مباراة بينهما في عام 1925، تقدمت البرازيل بهدفين، وكاد السيلساو أن يسجل ثالثاً لولا تدخل عنيف للغاية من اللاعب الأرجنتيني راموس موتيس بحق البرازيلي أرثر فريدينريتش، ليتبادل اللاعبان الضرب والركل قبل أن ينضم إليهما مجموعة من زملائهما.

وتوقف اللعب قليلاً قبل أن يستأنف بعد عناق بين اللاعبين، لكن الشجار أثر على نفوس لاعبي البرازيل، فتلقت شباكهم هدفين، لتنتهي المباراة بالتعادل بهدفين لكلا الفريقين وتحقق الأرجنتين لقب كوبا أمريكا.

وفي 1937، شهدت مباراة البرازيل والأرجنتين في كوبا أميركا ملاسنات بين لاعبي الفريقين، بينما كانت تهتف الجماهير الأرجنتينية بأصوات القرود، ما أدى إلى انسحاب المنتخب البرازيلي، وكانت الأرجنتين فائزة بـ2/0 سُجلا في الوقت الإضافي.

وفي عام 1945، تسبب أحد لاعبي منتخب البرازيل بكسر لنجم أرجنتيني، وتفاقمت المشكلة بمباراة عام 1946، باعتداء من لاعب برازيلي على أرجنتيني أنهى مسيرته، وأدى ذلك لإيقاف اللعب بين المنتخبين لمدة 10 أعوام.

الخلاف عاد للظهير في 1978 حينما التقى المنتخبان في الدور الثاني من بطولة كأس العالم على الأراضي الأرجنتينية، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي، في لقاء شابه توتر شديد، كانت عواقبه وخيمة على البرازيليين.

GettyImages-694119274 (1)

وفي ختام الدور الثاني، احتاجت الأرجنتين للفوز على بيرو برباعية نظيفة، بعد تغلب البرازيل على بولندا 3/1، فحقق أصحاب الأرض الانتصار بسداسية دون رد.

ودعا ذلك البرازيل لاتهام بيرو بالتقاعس وعدم بذل مجهود أكبر أمام أصحاب الأرض، خصوصاً وأن حارس مرماهم رومان كيروجا لديه أصول أرجنتينية، واعتبر منتخب البرازيل نفسه بطلاً حقيقياً، لأنه وبرغم احتلاله المركز الثالث، لم يتلقّ خسارة واحدة طوال البطولة.

وفي مونديال 1982، ركل مارادونا أحد لاعبي البرازيل تسبب في طرده بالحمراء، ليتقابل الفريقان مجدداً في مونديال 1990 بإيطاليا، حيث فازت الأرجنتين على البرازيل في نصف النهائي، لكن الشنآن كان إعلامياً، بعدما اتهم مساعد المدرب البرازيلي أحد لاعبي المنتخب الأرجنتيني بإعطاء قارورة ماء فيها مخدر للاعب البرازيل برانكو ما تسبب في سقوطه بالميدان.

الأكثر مشاهدة

سكالوني غير متأكد من مشاركة ميسي ضد البرازيل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – قال ليونيل سكالوني، مدرب منتخب الأرجنتين، إن سيرجيو أجويرو سيشارك بصفة أساسية ضد البرازيل، في نصف نهائي كوبا أمريكا 2019، مشيراً إلى أنه غير متأكد من إقحام ليونيل ميسي.

وقال سكالوني في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: “أجويرو سيلعب في هذه المباراة منذ البداية، أقول ذلك لأنني قرأت أن مشاركته أساسياً كانت موضع شك، فلتكن الأمور واضحة”.

وتابع: “باستثناء أجويرو، لا أستطيع تأكيد مشاركة أي لاعب آخر حتى ميسي”، قبل أن يضيف في سياق منفصل: “ليو لاعب مُهم جداً بالنسبة لنا، لقد تعودنا في كل مباراة أن يسجل 3 أهداف، لكن أنا اكثر من سعيد بمُساهمته معنا”.

وبالنسبة لسكالوني، فإن المنتخب البرازيلي سيكون تحت الضغط لأنه يلعب على أرضه ولديه الكثير لتقديمه أمام جماهيره، لكنه أقر أن أصحاب الأرض يملكون الأفضلية، بسبب: “اللعب لوقت طويل مع مدرب واحد (تيتي)، وأيضاً لأن اللاعبون يشاركون سوياً منذ فترة”.

واختتم بالقول: “تملك البرازيل لاعبين مميزين وسريعين يصعب إيقافهم، سنحاول إيقافهم لعدم صناعة الفارق”.

الأكثر مشاهدة