وقفة 360 .. البرازيل تفتقد الخبرة والفار كان بطل اللقاء الأول

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty images

موقع سبورت 360 – فشل منتخب البرازيل في تحقيق الفوز على منافسه منتخب فنزويلا، واكتفى فقط بالتعادل السلبي أمامه، ضمن فعاليات الجولة الثانية من المجموعة الأولى بدور المجموعات ببطولة كوبا أمريكا.

بغض النظر عن إلغاء هدفان لصالح منتخب البرازيل، فإن السيليساو لم يقدم الأداء المطلوب كي يفوز أمام فنزويلا الذي قدّم مباراة دفاعية مميزة.

العديد من النقاط السلبية التي ظهرت اليوم في تشكيلة منتخب البرازيل، سواء على المستوى الدفاعي أو الهجومي، بجانب تألق دفاع فنزويلا، وإلغاء الفار هدفي السيلساو.

وسيستعرض معكم موقع “سبورت 360 عربية” في هذا التقرير، أبرز النقاط الرئيسية التي حدثت في مباراة اليوم بين البرازيل وفنزويلا :

البرازيل تفتقد الخبرة

GettyImages-1150624357

تيتي مدرب منتخب البرازيل دخل بنفس تشكيل المباراة الماضية أمام بوليفيا، باستثناء مشاركة آرتور ميلو بدلاً من فيرناندينيو، وأبقى على نفس الشكل الخططي (4/3/3).

ولكن مباراة بوليفيا، ليست مثل فنزويلا، فالمنتخب الفنزويلي أثبت بأنه خصم لا يستهان به، خاصةً وأنه يمتلك دفاع صلب، وهجوم سريع وقوي يمكن استغلاله بفضل الهجمات المرتدة.

في مباراة اليوم، افتقد منتخب البرازيل الخبرة في خط الهجوم بتواجد الثلاثي دافيد نيريس، وروبيرتو فيرمينيو، وريتشارلسون.

فالثلاثي لم يلعب كثيرًا مع بعضهم البعض، بالإضافة إلى قلة خبرة دافيد نيريس، وريتشارلسون اللذان لم يشاركا مع السيلساو باستمرار سوى في الفترة الأخيرة قبل بداية البطولة.

مدرب منتخب البرازيل أبقى على ويليان، وجابرييل جيسوس على دكة البدلاء، ولعب بالثلاثي نيريس، وريتشارلسون، وفيرمينيو، ولكن كما ذكرنا افتقد السيليساو للخبرة في عملية إنهاء الهجمات.

ولعل تبديل جابرييل جيسوس بالشاب ريتشارلسون خير دليل على ذلك، فمنذ نزول مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي أرضية الملعب، وأصبح منتخب البرازيل أكثر خطورة.

حان وقت “باكيتا”

GettyImages-1150624534

أحرز فيليبي كوتينيو نجم منتخب البرازيل هدفين في أولى مباريات السيليساو بالبطولة أمام بوليفيا، ولكن في مباراة اليوم لم يظهر بالمستوى المنتظر منه، بل لم يظهر أصلاً من الأساس.

قام لاعبو منتخب فنزويلا بالضغط على فيليبي كوتينيو كلما لمس الكرة، لذلك لم يفعل أي شيء في تلك المباراة، ولعل حان وقت اللعب بالشاب لوكاس باكيتا صانع ألعاب فريق ميلان الإيطالي، ومنحه الفرصة في اللقاء القادم أمام بيرو.

دفاع فنزويلا الحديدي

GettyImages-1150624648

قبل مباراة اليوم، صرح رافايل دوداميل مدرب منتخب فنزويلا بأن على جميع لاعبي الفريق الظهور بمستوى مميز إذا أرادوا حقًا تحقيق المستحيل والخروج بنتيجة جيدة أمام البرازيل، وهذا بالفعل ما حدث.

منتخب فنزويلا قدّم مباراة دفاعية مميزة للغاية، وجعل البرازيل في كثير من الأحيان يلجأ للكرات العرضية من أجل فك طلاسم دفاع فنزويلا.

وبجانب ذلك، قام منتخب فنزويلا بالانتشار بشكل رائع في جميع أرجاء الملعب، وكان لاعبو المنتخب يضغطون بقوة على حامل الكرة، مما أفقد السيليساو ميزته الرئيسية وهي تمرير الكرة بسرعة على الأرض.

نعم فنزويلا كانت محظوظة بإلغاء الفار هدفين للبرازيل، ولكنها تستحق الخروج بنتيجة إيجابية من تلك المباراة.

الفار نجم المباراة الأول

إذا سنعطي جائزة لأفضل لاعب في المباراة، فبالتأكيد ستكون للـ”فار” الذي كان سببًا رئيسيًا في تعادل فنزويلا سلبيًا أمام البرازيل.

تقنية حكم الفيديو “الفار” قامت بإلغاء هدفين لصالح البرازيل، الأول في الدقيقة 60 من عمر المباراة، فبعد احتفال لاعبو السيليساو بهدف جابرييل جيسوس، قام خوليو باسكونان الحكم التشيلي بالعودة لتقنية “الفار”، والذي اثبتت وقوع روبيرتو فيرمينيو في موقف تسلل قبل تمرير الكرة لجيسوس، ليتم إلغاء الهدف.

وقبل انتهاء المباراة بدقيقتين، أحرزت البرازيل هدف الانتصار عبر طريق كوتينيو، ولكن تقنية “الفار” عادت مرة أخرى لتلغي الهدف بعد اصطدام الكرة بالمهاجم روبيرتو فيرمينيو -الذي كان في موقف تسلل- وهي تتجه للمرمى، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بفضل “الفار” الذي أفسد فرحة السامبا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة