توتنهام ضد بايرن .. كوفاتش في المرحلة الانتقالية وبوتشيتينو في مرحلة الحسم

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
بايرن ميونيخ

موقع سبورت 360- تنتظر كلاً من جماهير توتنهام وبايرن ميونيخ المباراة المرتقبة بينهما هذا المساء لاستكشاف طريقهما هذا الموسم.

وهنا نُلقي الضوء على تلك المباراة وأهميتها، وأهمية تلك المرحلة الراهنة بالنسبة للفريقين ومدربيهما، ليس فقط لأنها قمة في دوري الأبطال ولكن لأنها ستظهر مدى جودة بعض اللاعبين في هذه المناسبات.

– توتنهام هوتسبير : مرحلة حاسمة للمدرب بوتشيتينو

تعاقد توتنهام هذا الصيف مع أكثر من لاعبٍ مميز في العديد من المراكز المؤثرة في الملعب على رأسهم ندومبيلي وجيوفاني لو سيلسو وتم رفع جودة العديد من المراكز في تشكيلة السبيرز فلم يعد هناك إمكانية للشكوى أو التذمر من جانب المدرب الأرجنتين.

وكان السبيرز قد تألق في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي بوصوله إلى المباراة النهائية قبل الخسارة من ليفربول، وهذا الإنجاز جعل إدارة السبيرز تدفع مزيداً من الأموال للاستثمار في مواهب جديدة اعتقاداً منها أن هذا قد يساعد المدرب ماورتسيو بوتشيتينو للصعود لمرتبة أعلى في التصنيف والدخول ضمن أبرز أندية الصفوة في أوروبا.

مورتسيو بوتشيتينو

مورتسيو بوتشيتينو

لكن البداية المتخبطة لفريق بوتشيتينو في الدوري الإنجليزي تُثير القلق فالفريق الأبيض تعادل مرتين وخسر مرتين وفاز فقط في 3 مباريات من أصل سبعة.

ولن تقبل جماهير النادي بتعثرٍ آخر الليلة أمام بايرن ميونيخ وخصوصاً وأن المباراة تلعب على أرضها مما يجعل أهمية تحقيق الفوز مضاعفة، ليس فقط لأجل الثلاث نقاط ولكن لأن الفريق يحتاج للانتصار على فريق من وزن العملاق البافاري لرفع الروح المعنوية للاعبيه.

وكان توتنهام قد فشل في الفوز على أولمبياكوس بالجولة الأولى رغم أنه كان قد تقدم في الشوط الأول بهدفين لهاري كين ولوكاس مورا ولذا فإن السؤال سيتكرر: هل ينجح بوتشيتينو الوصول بتوتنهام لقفزة نوعية تجعله يملك القدرة على تحقيق النتائج الإيجابية والمحافظة على مكاسبه التي حققها في الموسم الماضي..أم سوف يستمر بتقديم أداء متذبذب ونتائج غير مستقرة.

– بايرن ميونيخ : كوفاتش وتركيبة المواهب الشابة والجديدة

جاء نيكو كوفاتش إلى بايرن ميونيخ مطلع الموسم الماضي وكأن أمامه مهمة ثقيلة للغاية وضعت على عاتقه من جانب إدارة الرئيس أولي هونيس ونائبه رومينيجيه بإعادة بناء الفريق في مرحلة انتقالية شهدت رحيل بعض النجوم الكبار عن ملعب الآليانز أرينا مثل فرانك ريبري وآريين روبين إضافةً إلى الرغبة في بناء خط دفاع بعناصر جديدة مثل لوكاس هيرنانديز وبنيامين بافارد.

وبعد رحيل النجوم الكبار في الصيف، دخلت العديد من العناصر الجديدة في تشكيلة المدرب الكرواتي من بينهم البرازيلي فيليب كوتينيو القادم من برشلونة والذي قدم مستويات طيبة للغاية في المباريات التي لعبها في الدوري الألماني حتى الآن في مركز رأس الحربة خلف البولندي روبيرت ليفاندوفسكي إضافةً لذلك أصبحت المسؤولية مضاعفة على بنيامين بافارد ولوكاس هيرنانديز دفاعياً إلى جانب المدافع الألماني الصلب نيكلاس زوله لإعادة البريق للدفاع البافاري مع توظيف جوشوا كيميتش في وسط الميدان ووجود ألابا كظهير أيسر.

كوتينيو أحد نجوم بايرن الجُدد إلى جانب بيريسيتش وليفاندوفسكي

كوتينيو أحد نجوم بايرن الجُدد إلى جانب بيريسيتش وليفاندوفسكي

وقدم بايرن بداية جيدة للموسم، فعلى الرغم من خسارته في السوبر الألماني فقد فاز في 4 مباريات وتعادل مباراتين في المسابقة الألمانية وفاز كذلك في الجولة الأولى من دور المجموعات في دوري الأبطال على النجم الأحمر الصربي بثلاثية مريحة سجلها كومان وليفاندوفسكي وتوماس مولر.

وينتظر أن يعول العملاق البافاري على كوتينيو وجنابري والجناح الجديد الوافد من إنتر ميلان إيفان بيريسيتش إضافة إلى الأسلحة المعتادة في السنوات الماضية وهم كومان و توماس مولر وليفاندوفسكي.

ولكن يبقى السؤال إلى أي مرحلة يُمكن أن يصل لكوفاتش بهذه الأسماء خاصةً وأن لديه الأدوات للعب بأكثر من طريقة لعب سواءاً 4/2/3/1 التي يعتمد عليها في هذا الوقت أو الـ4/3/3، وخصوصاً وأن بعض العناصر الجديدة أو الشابة لم تتعود على المنافسة على الألقاب.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة