فرانك ريبيري..حياة من الإنجازات والفضائح والأرقام القياسية الهائلة !

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فرانك ريبيري

موقع سبورت 360- وصل النجم الفرنسي فرانك ريبيري إلى فيورنتينا لبداية مرحلة جديدة من مسيرته الكروية في الدوري الإيطالي بعد أن أنهى سنواته الذهبية مع بايرن ميونيخ بنجاحٍ كبير من النادر أن تجده في ملاعب كرة القدم.

فاللاعب صاحب الـ36 عاماً توج ببطولة الدوري الألماني في تسعة مرات كما كتب رقم قياسي خاص به كونه اللاعب الأجنبي الأكثر مشاركة في المباريات في تاريخ الدوري الألماني،

وخلال سنواته مع العملاق البافاري حقق ريبيري 23 لقب منهم 5 بطولات للكأس ولقب لكأس العالم للاندية ولقب بدوري أبطال أوروبا.

كما سجل ريبيري 86 هدف وصنع 124 هدف وهو رقم قياسي آخر يضاف إلى سجلات نجم أولمبيك مارسيليا السابق.

وسبق لفرانك الفوز بلقب أفضل لاعب في الكرة الألمانية عام 2008 وأفضل لاعب فرنسي 3 مرات كما جاء ثالثاً في ترتيب جائزة الكرة الذهبية لعام 2013 خلف كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

هذه الأرقام الهائلة تجعل كل جماهير نادي فيورنتينا إضافة إلى الرئيس الجديد كوميسو مبتهجين للغاية بضم لاعب من هذا الوزن وهذه المسيرة العظيمة.

ولكن بعيداً عن البطولات والأرقام الشخصية فإن حياة ريبيري الشخصية لم تكن خالية من التعثرات وبعض الامور التي يحب عدم تذكرها.

ولد فرانك ريبيري في عام 1983 في بولوني سور مير وهي بلدة فرنسية صغيرة يبلغ عدد سكانها 42 ألف مواطن فقط، ويشار إلى أن ريبيري اعتنق الدين الإسلامي وأطلق على نفسه اسم بلال بعد زواجه من وهبة بلهامي والتي أنجب منها أربعة أبطال وهم هيزيا شاهينيز، سيف ومحمد.

وتعرض فرانك في سن الثانية لحادث سيارة مع والده وترك هذا الحادث ندوباً كبيرة على وجهه ظلت مرافقة له طوال عمره.

ولم تكن تلك الحادثة الوحيدة الصعبة في حياته، حيث تورط قبل سنوات في فضيحة مع زميله في منتخب فرنسا ومهاجم ريال مدريد كريم بنزيمة حيث تم اتهامها بممارسة الجنس مع قاصر وهي زاهية ضهار لكن تمت تبرئته لعدم كفاية الأدلة في يناير 2018.

فرانك ريبيري واحد من أهم لاعبين نادي بايرن ميونيخ على مر التاريخ

فرانك ريبيري واحد من أهم لاعبين نادي بايرن ميونيخ على مر التاريخ

كما تم اكتشاف فضيحة أخرى لريبيري في عام 2015، حيث إدعت بعض وسائل الإعلام الفرنسية أنه أعطى صديقاً له مبلغ 15 ألف دولار لجلب بعض فتيات الليل له في موناكو وكانت إحداهن قاصر، ولكن في وقتٍ لاحق لم يتم توجيه الاتهام له وشارك في القضية كشاهد فقط.

وبعيداً عن حياته الشخصية يبقى ريبيري لاعباً من العيار الثقيل والضخم، وعلى الرغم من عدم تحقيقه للقب مع منتخب فرنسا الذي وصل معه لنهائي كأس العالم 2006 إلا أن أرقامه الهائلة مع نادي بايرن ميونيخ وتألقه منذ بداية مسيرته مع مارسيليا وجالاتا سراي تجعله أحد أهم نجوم اللعبة على الإطلاق في أول عقدين من القرن الواحد والعشرين.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة